إعلان الفائزين بجائزة مونتيغرابا للكتابة في مهرجان طيران الإمارات للآداب

دبي، 2 مارس 2019:

تم الإعلان اليوم عن الفائزين بجائزة مونتيغرابا للكتابة، مسابقة مهرجان طيران الإمارات للآداب المرموقة التي تسهم في اكتشاف الروائيين الذين لم يسبق لهم نشر أعمالهم من قبل، ووفي تسليط الضوء عليهم من أجل مساعدتهم على نشر كتبهم، وهي واحدة من أنجح مسابقات الكتابة في المنطقة، ولها سجل حافل في مساندة المواهب الواعدة، فقد تمكن ثمانية مؤلفين من نشر أعمالهم الروائية على مستوى عالمي في السنوات الخمس الأخيرة.

وتعد مسابقة مونتيغرابا من أبرز فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب، الذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وبالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة العامة للإمارة التي تُعنى بالثقافة والفنون والتراث. وسوف تنطلق أبرز مبادرات دبي للثقافة موسم دبي للفنون، والتي تتميز بإقامة فعاليات فنية على مدار شهرين في مدينة دبي، مع انطلاقة مهرجان طيران الإمارات للآداب.

فازت بالمركز الأول هذا العام الصحفية البريطانية، بولي فيلبس، والتي تعمل الآن مستشارة التواصل لدى إحدى المنظمات في دبي، وذلك عن روايتها “حافظ على قربك من الأصدقاء”، وهي رواية من روايات الغموض والدراما النفسية، تتناول طبيعة المنافسة بين النساء، وعن الصداقات الهدامة التي تحبط المرء، وذلك في إطار حبكة درامية محكمة.

وفاز بالمراكز الأخرى كل من “آين أوكونور”، و “لينزي ايمز”، و”مارك فيدز”، و “روبرت باتمان”.

يتم تقييم المشاركات المقدمة للجائزة من قِبل الوكيل الأدبي العالمي لويجي بونومي، مؤسس شركة لويجي بونومي وشركاه، والوكيل الأدبي لمجموعة كبيرة من مؤلفي المهرجان السابقين، مثل أنابيل كانتاريا، وكارين أوسمان، اللتان شاركتا في المسابقة وتمكنتا من الفوز.

وعن الجائزة يحدثنا بونومي: “توفر هذه المسابقة للكتّاب الطموحين فرصة حقيقية لإظهار أعمالهم؛ وقد تمكن العديد من المتأهلين للتصفيات النهائية من الحصول على عقود للنشر في السنوات الماضية، مما يشير إلى مستوى الكتابة الرفيع، وإلى توافر عدد كبير من الكتاب الموهوبين في المنطقة. في كل عام، يدهشني مستوى المشاركين ومخيلتهم المبدعة، وآمل أن تحظى موهبة جديدة هذا العام بفرصة نشر أعمالها. ”

يحصل الفائزون بالمراكز الأخرى على قلم الحبر السائل من مونتيغرابا، إضافة إلى نسخ من الكتاب السنوي للمؤلفين والفنانين.

وقد عقبت أحلام بلوكي، مديرة المهرجان على نجاحات الجائزة المتواصلة، قائلة: “إن جائزة مونتيغرابا هي بالتأكيد أحد أهم قصص النجاح التي حققها المهرجان، وانه لمن دواعي فخرنا أننا تمكننا من إحداث هذا التغيير الكبير في الكتابة الإبداعية في المنطقة، من خلال التركيز على مجتمع الكتابة متعدد الجنسيات وتشجيعه. وبدعم المسابقة، نستمر في اكتشاف الجيل القادم من الكتّاب المبدعين. ”

للاطلاع على قائمة الكتّاب الكاملة يرجى زيارة الرابط.

تجدون المزيد من المعلومات عن مهرجان طيران الإمارات للآداب على الموقع الإلكتروني.

يقام مهرجان طيران الإمارات للآداب في الفترة (1- 9 مارس) 2019.

يمكن لأصدقاء مؤسسة الإمارات للآداب متابعة مستجدات #مهرجان_الآداب_دبي على صفحتنا على الفيسبوكتويترانستغراميوتيوب. وكذلك يمكن متابعة أخبار أنشطة وفعاليات #مؤسسة_الإمارات_للآداب على مدار العام على الفيسبوكتويترانستغرامسناب شات.

نبذة عن مونتغرابا

مونتغرابا، الشركة الإيطالية الأقدم في صناعة أدوات الكتابة الفاخرة، تأسست سنة ١٩١٢ وما زالت قائمة في نفس المبنى التاريخي على سفوح جبل “مونت غرابا” شمال شرق إيطاليا حيث دافع الإيطاليون عن بلادهم خلال الحربين العالميتين.

اليوم، مونتغرابا مازالت محافظة على التقليد العريق والبراعة في إنتاج التحف اليدوية الرائعة التي تحتفل بإتقان البشرية للكلمة المكتوبة.

حاصلةً على تقدير جامعي الأقلام، الكتّاب، الشخصيات القيادية والمشاهير، وكذلك كل من يقدّر أدق التفاصيل الجميلة في الحياة، فإنّ منتجات مونتغرابا تجسّد الكبرياء، الشغف، الأناقة والتطور الذي يمثل “روح إيطاليا”.

نبذة عن مؤسسة الإمارات للآداب

توفر مؤسسة الإمارات للآداب، وهي مؤسسة غير ربحية، كافة سبل الدعم والرعاية للأدب والثقافة، وتسعى لترسيخ مكانتهما في مجتمع دولة الإمارات والمنطقة، وإيجاد بيئة حاضنة للأعمال الأدبية الإبداعية من خلال البرامج والمبادرات الثقافية المختلفة.

أُنشِئت المؤسسة عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين.

تحتضن المؤسسة وترعى العديد من المبادرات الثقافية والمشاريع على المدى الطويل، وتهدف إلى الارتقاء لتطلعات سياسة القراءة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. من أبرز المشاريع التي ترعاها المؤسسة، جائزة أمناء مكتبات المدارس، وأسبوع اللغة العربية السنوي، وبرامج التعليم على مدار العام، وأندية الكتب ودورات الكتابة الإبداعية، ومن أبرز مبادرات المؤسسة في عام 2016، مؤتمر دبي الدولي للترجمة، وفي عام 2017، مؤتمر دبي الدولي للنشر؛ اللذان شهدا مشاركة دولية كبيرة.

تشرف مؤسسة الإمارات للآداب على تنظيم مهرجان طيران الإمارات للآداب، أهم تظاهرة أدبية ثقافية في المنطقة، الذي تقام دورته القادمة في الفترة (1-9 مارس) 2019.

  • مؤسسة الإمارات للآداب
  • دار الآداب
  • حي الشندغة التاريخي
  • ص. ب.: 24506
  • دبي – الإمارات العربية المتحدة
  • www.elfdubai.org

نبذة عن مهرجان طيران الإمارات للآداب

يُعَدّ مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، إذ يجمع الكتّاب والمفكرين والمتحدثين العالميين والإقليميين من جميع أنحاء العالم.

وقد استضافت دورة المهرجان لعام 2018 ضمن فعاليات برنامجها الرئيس نخبة متميزة من الكتّاب، أبرزهم ديفيد وليمز، جاكلين ويلسون، وسعادة عمر سيف غباش، أنتوني هورويتز، شاشي ثارور، وآخرون، وذلك بحضور أكثر من 41,780 زائراً.

إضافة للبرنامج الرئيس، يوفر المهرجان فرصة استثنائية للأطفال من خلال البرنامج التعليمي الذي أسهم، في عام 2018، في تثقيف وتعليم أكثر من 28000 طالب وطالبة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

يوفر المهرجان، في أيامه المخصصة للتعليم، فرصة للطلاب للالتقاء بكتّابهم المفضلين من خلال زيارات الكتّاب للمدارس. ويطرح كل عام العديد من المسابقات الطلابية، باللغتين العربية والإنجليزية، مما يتيح للناشئين تقديم مهاراتهم وعرض مواهبهم في الشعر والقصص والإلقاء.

يهدف المهرجان إلى تطوير ثقافة القراءة وترسيخ مكانتها لدى مجتمع دولة الإمارات، وقد حصد المهرجان، في دوراته المختلفة، العديد من الجوائز الهامة؛ ومن خلال توفير منصة للمواهب الدولية والمحلية، ما فتئ المهرجان يشكل المشهد الأدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

يقام المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعد من أهم مبادرات مؤسسة الإمارات للآداب التي أنشِئت عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو حاكم دبي رعاه الله، وبالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين.

تقام دورته القادمة في الفترة (1-9 مارس) 2019.

للمزيد من المعلومات والمستجدات يرجى زيارة www.emirateslitfest.com