“اتكنز” تحتفل بالذكرى السنوية العاشرة لها في المملكة العربية السعودية

الرياض، المملكة العربية السعودية،  (“ايتوس واير”): احتفلت شركة “اتكنز” هذا الأسبوع بالذكرى السنوية العاشرة لها في المملكة العربية السعودية. وبهذه المناسبة، أُقيمت احتفالية رسمية في السفارة البريطانية في الرياض بحضور سعادة السيد سايمون كوليس، سفير جلالة الملكة إلى المملكة العربية السعودية؛ وفيليب هور، رئيس شركة “اتكنز”؛ بالإضافة إلى الفريق الإداري لشركة “اتكنز” و”فيثفول اند جولد” و”اتكنز اكويتي” وعدد من العملاء الرئيسيين وكبار الشخصيات.

وعلّق سعادة السيد سايمون كوليس، سفير جلالة الملكة إلى المملكة العربية السعودية قائلاً: “نتوجّه بالتهنئة لشركة “اتكنز” بالذكرى السنوية العاشرة لها في المملكة العربي السعودية. ونحن ندرك أهمية “اتكنز” بصفتها شركة عالمية المستوى من خلال العمل معهم في المنطقة على مدى عدّة أعوام. وبفضل ما تتمتّع به من قيمٍ وقدراتٍ والتزام، تحظى الشركة بمكانة تُتيح لها العمل مع مجموعة واسعة من العملاء في المملكة العربية السعودية لتصميم وتقديم مشاريع تتماشى مع “رؤية 2030″. ونحن نتطلع لرؤية الإنجازات المقبلة لـ”اتكنز” خلال الأعوام العشرة المقبلة”.

ومن جهته قال فيليب هور، رئيس شركة “اتكنز”: “من خلال أكثر من 50 مكتباً في ست قارات، تمكّنت “اتكنز” من إرساء سمعة رائدة بصفتها واحدةً من أهم شركات التصميم والهندسة واستشارات إدارة المشاريع في العالم. وقد لعبت الشركة على مدى أكثر من نصف قرن دوراً جوهرياً في مسيرة التحول التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط، ويُعدّ احتفالنا بالذكرى السنوية العاشرة في المملكة العربية السعودية دليلاً على التزامنا المستمر بدعم نموّها المستدام من خلال تقديم كل مانملكه من خبرات ومعرفة للسوق وحلول مبتكرة عالمية المستوى تُسهم في تحقيق رؤية عملائنا إلى واقع”.

انطلاقاً من حضورها على مدى أكثر من 50 عاماً وإنجازها لعدد من المشاريع المرموقة في الشرق الأوسط، افتتحت “اتكنز” رسمياً أول مكتب لها في الرياض عام 2010. وفي وقتٍ سابقٍ من هذا العام، أعادت الشركة افتتاح مكتبها الجديد في الرياض بمنشأة موسّعة بمساحة 1500 متر مربع تُسهم بتعزيز منهجية التصميم المبتكر والهندسة الخاصة بالشركة. وتُدير الشركة أيضاً مكاتب في جدّة والخُبر تُقدّم خدمات استشارية وتصميمية وهندسية وخدمات إدارة للمشاريع من خلال العلامات التجارية “اتكنز” و”فيثفول اند جولد” و”اتكنز اكويتي”.

ومن خلال عملها مع فريق متنوع يضمّ مزيجاً من الخبرات الدولية والإقليمية، ساهمت “اتكنز” في صياغة أفكارٍ متطورة في المملكة؛ بدءاً بمشاريع عملاقة في مجال البنية التحتية ومروراً بمشاريع رئيسية متعددة الاستخدامات، ووصولاً إلى توفير استشارات متكاملة لإدارة المشاريع والبرامج الخاصة بوجهات أنماط الحياة. مترو الرياض، ومطار الملك عبد العزيز الدولي ، و مركز الملك عبد الله المالي هي من َضمن المشاريع الرائدة التي تدعمها شركة “اتكنز” نحو تحقيق “رؤية 2030” وأجندة التنويع الاقتصادي في المملكة.

وفي إطار دعمها للسعودة، تضمّ “اتكنز” قوى عاملة تتسم بالتنوع لدعم القدرات المحلية في المملكة وتعزيز تبادل المعارف عبر مجموعة واسعة من الخبرات والمناطق الجغرافية. واليوم يعمل أكثر من 85 مواطناً سعودياً ضمن فريق “اتكنز” المحلي، والتحق 15 مواطناً سعودياً ببرنامج “اتكنز” لتطوير الخريجين الذي يستمرّ لعامين ويساعد المهنيين في بداية مسيرتهم المهنية على إتقان المهارات التقنية الأساسية من خلال التدريب في موقع العمل والتنقل ضمن مختلف أقسام عمليات الشركة.

*المصدر: “ايتوس واير