اختتام فعاليات الدورة الرابعة من معرض توظيف مجندي الخدمة الوطنية

دبي-الإمارات العربية المتحدة، 15 أكتوبر 2019: اختتمت اليوم فعاليات الدورة الرابعة من معرض توظيف مجندي الخدمة الوطنية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض والذي أقيم من تنظيم

القيادة العامة للقوات المسلحة ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بالتعاون مع شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض، عضو في اندكس القابضة. وقد استمر هذا الحدث على مدار ثلاثة أيام محققاً نجاحاً مميزاً في فتح آفاق التواصل بين طلاب وخريجي الخدمة الوطنية والشركات المشاركة من مختلف القطاعات الحكومية وغير الحكومية.

وفي ختام المعرض زار سعادة صامويل تان تشي، سفير جمهورية سنغافورة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة المعرض حيث تعرف على الفرص الوظيفية المتاحة للمجندين الذين أتموا برنامج الخدمة الوطنية من قبل الهيئات والجهات الحكومية والخاصة.

وضمت أجندة اليوم الثالث العديد من ورش عمل والنقاشات التي أغنت معارف الطلاب والمجندين بأبرز الخبرات المطلوبة في سوق العمل والوظائف، من ضمنها ورشة عمل قدمتها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب تحت عنوان ” مقدمة في استشراف المستقبل” وقد تناولت كل من مفهوم استشراف المستقبل وأدوات استشراف المستقبل و التحليل في عملية استشراف المستقبل و التوجهات العالمية في الاستشراف و مئوية الإمارات 2071. كما أقيمت ورشة عمل حول بناء المستقبل الوظيفي” قدمها المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي وركزت على الانطباع الأول ورسم المستقبل الوظيفي.

وفي تعليقها حول مشاركة EducationUSA والسفارة الأمريكية في معرض توظيف مجندي الخدمة الوطنية، قالت روان عطية، مستشارة في EducationUSA، مكتب الشؤون العامة، السفارة الأمريكية في أبوظبي، “يسعدنا مشاركة EducationUSA والسفارة الأمريكية في المعرض الذي يعد فرصة مميزة لفتح قنوات التواصل مع طلاب وخريجي برنامج الخدمة الوطنية وتزويدهم بالمعلومات اللازمة والدقيقة والشاملة حول التعليم العالي في الولايات المتحدة الأمريكية ومساعدتهم في الحصول على الفرص التعليمية المتعددة التي توفرها الولايات المتحدة. كما تهدف السفارة و EducationUSA إلى اطلاع الطلاب على أحدث المعلومات المتعلقة ببرنامج التبادل الثقافي الذي تقدمه السفارة في أبوظبي.”

وأضافت: “الشهادات العلمية هي السبيل نحو الحصول على مسيرة مهنية ناجحة. وعليه، تساعد الفعاليات التعليمية ومعارض التوظيف في الوصول إلى عدد أكبر من طلاب دولة الإمارات العربية المتحدة وتوفر لهم رؤية قيمة ومعلومات شاملة حول خيارات الدراسة المتاحة في الولايات المتحدة.”

وحول المشاركة في المعرض، قال خالد بن عامر الشميلي، مدير إدارة العمليات التدريبية: “تكمن أهمية هذا المعرض في قدرته على اتاحة ومنح وتوفير الفرص لمجندي الخدمة الوطنية للالتقاء والتواصل مع الشركات والجهات والمؤسسات الراعية والمشاركة في المعرض. إن أهمية معارض التوظيف مثل معرض توظيف مجندي الخدمة الوطنية تكمن في قدرتها على جمع كلٍ من الباحثين عن العمل والشركات والمؤسسات المساهمة والعارضة تحت سقفٍ واحد بما يضمن في استقطاب الكوادر الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وحول أهمية معرض مجندي الخدمة الوطنية في رفع نسبة التوطين ضمن الشركة، أضاف: “يتم ذلك من خلال التواصل مع مجندي الخدمة الوطنية واطلاعهم على الوظائف المتاحة بشكل يسمح بتوظيفهم في التخصصات المناسبة بما يرفع نسب التوطين في الشركات والمؤسسات المشاركة بالمعرض”. مشيراً إلى أنه “سيتم توفير 35 فرصة عمل في مجال تدريب وتعليم قيادة المركبات للمجندين المشاركين في المعرض”.

من جانبه، أكد سعادة الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد أن معرض توظيف مجندي الخدمة الوطنية يوفر الفرصة للتعرف على مؤسسات التعليم العالي الموجودة بالدولة والخيارات الأكاديمية المتاحة للطلبة الذين انهوا فترة الخدمة الوطنية. وقال إن جامعة زايد تشارك في المعرض لتجديد تواصلها مع الطلبة الذين تم قبولهم في العام الماضي وسينضمون إليها في الفصل الدراسي المقبل بعد انهاء فترة الخدمة الوطنية، وهذا المعرض يتيح الفرصة للرد على استفساراتهم وتأكيد تسجيلهم بالجامعة كما يتيح الفرصة لاستقطاب مزيد من الطلبة الجدد الذين لم يتقدموا بطلبات للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي من قبل.

50 total views, 4 views today