الإمارات ديرما في دورته الثالثة ينطلق الخميس

أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة، 3سبتمبر 2019: تنطلق الدورة الثالثة من مؤتمر ومعرض الأكاديمية الإماراتية لأمراض الجلد والليزر والتجميل “الإمارات ديرما” يوم الخميس، الخامس من سبتمبر الجاري وتستمر لغاية السابع من ذات الشهر في فندق الشاطئ روتانا، أبوظبي. ويستقطب هذا الحدث العلمي المتخصص نخبة من أطباء الجلديةوالتجميل والجراحين ومختصي الرعاية الصحية لتسليط الضوء على المواضيع الأكثر إلحاحًا وأبرز التحديات التي تواجه المعنيين في هذا القطاع. ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث الذي يستمر على مدار 3 أيام أكثر من 300 زائر ومشارك من مختلف أرجاء العالم.

تذخر الدورة الثالثة من الإمارات ديرما بأجندة غنية تضم 59 جلسة علمية تركز على عدد من المواضيع المتعلقة بالجراحات التجميلية والليزر وطب الجلد التجميلي ومكافحة الشيخوخة وغيرها. ويجمع الحدث تحت سقفه أكثر من 44 خبيرًا ومتحدثًا من 23 دولة حول العالم ليقوموا بعرض خبراتهم وآرائهم ومشاركة تجاربهم السريرية في مختلف التخصصات. وعلى هامش المؤتمر، ستقام عدد من العروض الحية وورش العمل التخصصية والتي ستتيح للمشاركين فرصة الاطلاع العملي على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال التجميل والحقن.

وتشمل فعاليات اليوم الأول والثاني من المؤتمر هذا العام انعقاد جلسة علمية فريدة من نوعها لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تناقش موضوع تجديد خلايا الجلد وإصلاح الأنسجة والحقن التجميلية والتي ستقام في اليوم الخامس والسادس من سبتمبر. وستحظى هذه الجلسة بمشاركة عدد من الخبراء والمتحدثين العالميين الذين سيقومون بشرح تجاربهم العملية في مجال التجميل. ويوفر المؤتمر منصة مثالية للمشاركين لتبادل المعارف والخبرات العلمية والحصول على 18 ساعة تعليم مستمر معتمدة من جامعة الإمارات.

وفي حديثه حول الدورة الثالثة من الحدث، قال الدكتور حسن كلداري، رئيس مؤتمر ومعرض الأكاديمية الإماراتية لأمراض الجلد والليزر والتجميل- الإمارات ديرما: “تركز دورة هذا العام من الإمارات ديرما على مفهوم تبادل الخبرات بين الشرق والغربوسنناقش هنا مدى الفائدة التي يمكن لكلا الجانبين الاستفادة منها. وبعد النجاح الكبير الذي حققته جلسة الحقن التجميلية (Injection Boot Camp) في الدورة السابقة، فقد قررنا هذا العام ضمألمع المتحدثين الدوليين، سواء كان ذلك من أمريكا الجنوبية إلى أوروبا حتى الشرق الأوسط، فنحن نهدف هذا العام إلى استقطاب أبرز العقول من مختلف أنحاء العالم لمناقشة كل ما يتعلق بعالم تجميل الجلد والبشرة.”

وقال الدكتور كلداري معلقًا على موضوع الشيخوخة: “لقد أصبحنا أكثر وعيًا في كثير من الأمور التي تعنى بالشيخوخة. فهي مسألة متعددة العوامل له مسببات جوهرية وخارجية والتغييرات الحاصلة فيها لا تؤثر فقط على جانب واحد من تركيبتنا الوراثية ولكن على العديد من الجوانب الأخرى. كما أن الجلد والعضلات والدهون كل واحدة منها تتقدم بالعمر بشكل مختلف، وبالتالي فهي بحاجة إلى عناية مختلفةبطريقة فريدة. وهذا ما سنناقشه في جلسات الحدث هذا العام.”

وأضاف: “لقد ازدادت مؤخرًا نسبة الفعاليات التي تعنى بطب الجلدية في المنطقة. وجميعها تتنافس لتكون الأكبر والأشمل. ومع النجاح الباهر الذي يحققه مؤتمر ومعرض “دبي ديرما” كل عام، الحدث الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فقد قررنا من خلال مؤتمر “الإمارات ديرما -أبوظبي” تخصيص هذا الحدث لمناقشة أحدث التطورات في مجال الحقن وغيرها من الأمور ذات الصلة. وليكون الحدث شاملا لعالم طب التجميل، يركز اليوم الثالث والأخير من “الإمارات ديرما”على موضوعات تتعلقبمستحضرات التجميل ويتم فيها قبول الملخصات العلمية المتعلقة بهذا المجال. ويعد مؤتمر الإمارات ديرما حدثا فريدا من نوعه لأنه مفصل بطبيعته.”

وفي حديثه حول آخر التطورات في مجال العناية بالبشرة، قال الدكتور كلداري: “أدت التطورات الحاصلة في عالم مستحضرات التجميل إلى أن يحتل هذا المجال الصدارة في رعاية المرضى. ولكن للأسف، يمكن أن يكون لهذه التطورات آثار سلبية إذ أن بعضها لم يثبت نجاحه علميًا بعد، وهذا ما نود التطرق إليه في مؤتمر هذا العام. نريد أن نناقش العلم لأجل العلم فقط وكيف يمكن لهذا العلم أن يؤثر على جمالية هذا المجال.”

وفي حديثه حول مشاركته في مؤتمر ومعرض الإمارات ديرما، قال الدكتور اندريه ماتوس، جراح التجميل من البرازيل: “يسعدني المشاركة في مؤتمر ومعرض الإمارات ديرما في أبوظبي. إذ يوفر هذا الحدث العلمي المتخصص فرصة فريدة لأخصائيي الأمراض الجلدية وجراحي العناية بالبشرة والخبراء في هذا المجال لحضور جلسة الحقن التجميلية (Injection Boot Camp)التي ستقام في اليومين الأول والثاني من المؤتمر، وهي جلسة في غاية الأهمية بالنسبة للمختصين في مجال التجميل والحقن. وفي الآونة الأخيرة، ازدادت نسبة العمليات الجراحية غير العميقة لتجديد شباب الوجه بشكل كبير مما يؤكد على أهميةتعزيز الوعي حولهذا المجال المتطور للغاية. ومن خلال جلستي المختصة، سأقوم بمشاركة عددًا من الأفكار حول حشو الأنف ومضاعفاته.”

ويشهد مؤتمر ومعرض الإمارات ديرما للمرة الأولى إطلاق العديد من المنتجات والتكنولوجيات المتطورة بما فيها السم العصبي المعتمد من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية(نابوتا)، منشط الكولاجين الذي سيتم تسجيله قريبًا في الإمارات العربية المتحدة – متعدد حمض اللاكتيك (سكلبترا)، أحدث كريمات شد الوجه التي سيتم إطلاقها قريبًا في السوق –(سيتوزيال من بيوكيسز). كما سيتم الإعلان عن فيلر الحمض الهالروني للذقن (فولكس من أليرجان). وسيتناول الحدث نقاشًا حول معززات الجلد – الحمض الهالروني مقابل hyper dilute calcium hydroxyapatite، إلى جانب عدد من الفيديوهات لعروض حية سيتم عرضها خلال المؤتمر.

علاوة على ذلك، يضم المؤتمر عددًا من الجلسات العلمية المميزة يقدمها نخبة من الخبراء حول مواضيع تُعنى بالجزء العلوي من الوجه ومنتصف الوجه والجزء السفلي من الوجه والسم العصبي والشيخوخة والمفاهيم التشريحية في حقن الأنسجة تحت الجلد والاختلافات بين الجنسين. وتركز الجلسات بشكلٍ خاص على موضوع الشفاه والأنفوتسلط الضوء على حالات صعبة في الجزء السفلي من الوجه والهالات السوداء تحت العينين ونحت الجسم وغيرها من المواضيع الهامة.

وعلى هامش المؤتمر، يقام معرض مصاحب يشارك فيه نحو 12 شركة مصنعة وموزعة لعدد من العلامات التجارية في مجال العناية بالبشرة ومستلزمات مكافحة الشيخوخة والليزر والأدوات الجراحية ومعدات معالجة الشعر وخدمات المختبرات ومعدات التصوير الفوتوغرافي وخدمات التصوير ومعدات الإضاءة الطبية، كما يتيح المعرض فرصة مثالية للشركات لعرض منتجاتهم على أفضل جراحي وأطباء الجلد واطلاعهم على آخر التطورات والمستحضرات.

يذكر أن مؤتمر ومعرض الأكاديمية الإماراتية لأمراض الجلد والليزر والتجميل “الإمارات ديرما” الذي يستمر لغاية 7 سبتمبر 2019 يتم تنظيمه من قبل شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض-عضو في اندكس القابضة، بالتعاون مع الأكاديمية الإماراتية لطب الأمراض الجلدية والتجميل والليزر وبدعم من رابطة أطباء الجلد العرب والأكاديمية العربية للأمراض الجلدية والتجميل ورابطة أطباء الجلد لدول مجلس التعاون الخليجي.