الحوسبة النقالة، روبوتات تشات بوت والسحابة الإلكترونية – تقنيات تعلن بداية حقبة جديدة وتحول جذري في أداء الأعمال في بيئة العمل

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 26 فبراير 2019: تدعم التقنيات الرقمية في بيئة العمل التحول الجذري في كيفية تحقيق الشركات للإيرادات وتطوير للكفاءات، وذلك من خلال استراتيجيات ومنتجات وعمليات وتجارب مبتكرة. وتشهد الشركات في منطقة الشرق الأوسط نموًا هائلًا في مجال الحوسبة النقالة على مستوى الشركات والمؤسسات في كل مكان.

وتشارك في الدورة الخامسة لقمة تكنولوجيا الموارد البشرية السنوية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كل من شركة Zone، مزود خدمات تقنية المعلومات الرائد في المملكة العربية السعودية، وEmirates HR، حل برمجيات الموارد البشرية التفاعلي والذي تم تصميمه خصيصًا لدولة الإمارات العربية المتحدة ودول منطقة الخليج ككل. كما يشارك في القمة لهذا العام عدد من مزودي حلول تقنيات الموارد البشرية من مختلف أنحاء العالم. حيث يجتمع أبرز خبراء الموارد البشرية وتقنية المعلومات في مكان واحد لمناقشة أحدث التقنيات التوجهات والابتكارات والأفكار التي تساهم في تغيير وتطوير مكان العمل.

وفي هذا الصدد قال السيد فريد حسين، مدير عام Zone: “تشهد الحوسبة النقالة انتشارًا متسارعًا، وتشير توقعات الخبراء حول العالم إلى زيادة في التوجه نحو التحول الرقمي لقطاع الموارد البشرية. تحتاج الشركات في وقتنا الحاضر لمواكبة الحقبة الجديدة من تحول الأعمال والتوسع في عملياتها وتطوير بيئتها التفاعلية لمصلحة موظفيها”.

ومع النمو في تطبيق تقنيات الموارد البشرية في بيئة العمل، ظهرت روبوتات “تشات بوت” لتحدث تغييرًا ملموسًا في كيفية تعامل العلامات التجارية مع عملائها. ويضيف السيد فريد حسين: “يشكّل التواصل جانبًا في غاية الأهمية في مجال الموارد البشرية، لذا فإن طرح روبوتات تشات بوت المعدّلة القائمة على الذكاء الاصطناعي يحقق فوائد عديدة في العديد من الإجراءات ضمن دورة عمل الموظف – بدءًا من عملية استقطاب الكفاءات والاستحواذ عليها ووصولًا إلى تفعيل مشاركة الموظف. ويظهر استطلاع للرأي أجرته شركة “أوراكل” أن 80% من العلامات التجارية تخطط لتوظيف تقنية تشات بوت بحلول عام 2020″.

وبحسب استطلاع جديد للرأي أجرته شركة ماكينزي غلوبال، فإن غالبية المؤسسات باتت توظف أجهزة قائمة على تقنية الذكاء الاصطناعي في مختلف إجراءات أعمالها المعتادة، أو على الأقل تدرس القيام بذلك. إلا ان تبني الذكاء الاصطناعي ما يزال في مراحله الأولى. وقد ذكر نحو 30% ممن شملهم استطلاع ماكينزي أنهم بدأوا بتجربة استخدام الذكاء الاصطناعي. فيما يستكشف الكثيرون غيرهم طرق الاستفادة من هذه التقنيات لتحسين الإنتاجية وسهولة وكفاءة أداء الأعمال. وأكدت المؤسسات التي بدأت بالفعل بتوظيف الذكاء الاصطناعي أن ذلك أثمر عن تحول جذري وتحسن ملموس في مجال الموارد البشرية. لقد أصبحت مصطلحات “تشات بوت” و”الذكاء الاصطناعي” كلمات شائعة، وبدأت المؤسسات بالانتباه لأهميتها. وفي هذا الصدد يقول السيد لي براون، مدير المبيعات في Emirates HR: “مع تطور استخدام روبوتات تشات بوت والحوسبة النقالة، فإن الشركات حول العالم تتطلع لدمج بيانات الموارد البشرية مع غيرها من أنظمة الأعمال الهامة، مثل المالية وأدوات معلومات الأعمال، مما سيؤدي إلى إنتاج مستويات أعلى من أدوات تحليل البيانات. ومن المتوقع ان ينمو سوق إدارة الموارد البشرية لتصل قيمته 30 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025، وهو ما يمثل 10.4% من معدل النمو السنوي المركب. فيما يشكل جيل الألفية نسبة كبيرة في بيئة العمل، فإن التقنيات الرقمية الآلية هي في الغالب مألوفة بالنسبة لهم”.

تهدف القمة المرتقبة إلى المساهمة في دعم الامتياز في مكان العمل وتمهيد الطريق امام جهود التحول الرقمي، ومن المتوقع أن تستقطب ما يزيد على 250 من رواد قطاعي الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات من أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من ممثلي الجهات الحكومية وشبه الحكومية والمؤسسات الخاصة. تنعقد القمة، التي يقتصر حضورها على حاملي الدعوات، في دبي يومي 24 و25 أبريل، وتركز على فكرة “إعادة رسم معالم مستقبل قطاع الموارد البشرية”، حيث يشارك خبراء القطاع آراءهم وخبراتهم حول تبني وتوظيف التكنولوجيا في قطاع الموارد البشرية. يذكر أن كلًا من Zone وEmirates HR تشاركان في الرعاية الذهبية للفعالية.

ومن المقرر ان تناقش القمة في دورة العام الحالي مواضيع متعددة تطوير ثقافة الأداء العالي، وتطوير هيكل تنظيمي مرن لأقسام الموارد البشرية، إدارة أداء الجيل التالي، التوظيف في العصر الرقمي، تصميم تجربة تعلم شخصية وقابلة للتكيّف، تطوير قطاع حكومي مستعد لخوض المستقبل في المنطقة، الابتكارات في مجال بيئة العمل، تصميم تجربة موظفين انسيابية تضاهي تجربة العملاء، بالإضافة إلى التطورات في الإجراءات التقليدية للموارد البشرية.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة:

حول الدورة الخامسة لقمة تكنولوجيا الموارد البشرية السنوية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:

تنعقد الدورة الخامسة لقمة تكنولوجيا الموارد البشرية السنوية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يومي 24 و25 أبريل في دبي، وتهدف المساهمة في دعم الامتياز في مكان العمل وتمهيد الطريق امام جهود التحول الرقمي، ومن المتوقع أن تستقطب ما يزيد على 250 من رواد قطاعي الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات من أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من ممثلي الجهات الحكومية وشبه الحكومية والمؤسسات الخاصة.

الجهة المنظمة: كيو إن أيه إنترناشونال

تقوم “كيو إن أيه إنترناشونال” بتطوير وتوفير منصات تعلم الأعمال والتطوير وتبادل الخبرات عبر مؤتمرات الأعمال والفعاليات المتخصصة والدورات التدريبية. كما تتمتع الشركة بخبرة واسعة في تعهيد الرعاية وإدارة حسابات العملاء. www.qnainternational.com