الطلب على الجواز التركي في الشرق الأوسط يرتفع بعد أن خفضت أنقرة التكاليف بنسبة 75٪

  • 1) – خفضت الأسعار بنسبة 75 ٪، من مليون دولار إلى 250،000 دولار في ديسمبر 2018.
  • 2) – يمكن لمقدم الطلب استرداد القيمة الأصلية للإستثمار أو بيع العقار بعد ثلاث سنوات.
  • 3) – كونها بلد مسلم يجعلها الخيار المفضل للمتقدمين في الشرق الأوسط.
  • 4) – بعد إعلان نسبة التخفيضات ازدادت طلبات الحصول على الجواز التركي بنسبة 55%، حسب شركة إيه إيه إيه أسوسيتش لاستشارات الهجرة.

دبي ، 3 مارس ، 2019

يتطلع المئات من الأجانب لشراء الجنسية التركية بعد أن خفضت أنقرة التكاليف، في محاولة لتعزيز تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر في البلاد، حيث خفضت الأسعار من مليون دولار إلى 250 ألف دولار ، بنسبة 75% في شهر ديسمبر الماضي من عام 2018.

حيث تسمح أكثر من 115 دولة بالسفر بدون تأشيرة لحاملي جوازات السفر التركية. ويُنظر إلى تركيا على أنها بوابة إلى أوروبا لطريق الحرير الحديث، الذي يغطي الصين، وكازاخستان، وبحر قزوين، وأذربيجان، وجورجيا.

وبموجب اللائحة الجديدة، تمنح الجمهورية التركية الجنسية للأجانب الذين يستثمرون إما 250،000 دولار في عقار في تركيا ويحصلون على سند الملكية للتقدم للبرنامج، أو استثمار الحد الأدنى من رأس المال الثابت بقيمة 500،000 دولار أمريكي أو ما يعادلها من العملة الأجنبية أو الليرة التركية ، كما تشهد بذلك وزارة الصناعة والتكنولوجيا أو تودع 500000 دولار في أداة استثمار الدولة أو في أي بنك تابع للدولة يعمل في تركيا، شريطة ألا يتم سحب الوديعة لمدة ثلاث سنوات، كما أن القانون الجديد لديه خيار لمقدم الطلب لتوظيف 50 موظفا في تركيا للمشاركة في برنامج المواطنة.

وبعد الانتهاء من جميع الوثائق الإلزامية، تستغرق عملية الجنسية التركية ستة أشهر، ولا يتعين على مقدم الطلب للبرنامج التركي أن يعيش في تركيا، ويتيح القانوني التركي للاستثمار لمقدم الطلب استرداد القيمة الأصلية للاستثمار، ويمكنه بيع العقار بعد ثلاث سنوات، مع بقاء الجنسية التركية طوال الحياة وسوف يولد الأطفال كمواطنين أتراك، بالإضافة إلى ذلك، لا يتعين على مقدم الطلب إبطال جنسية بلده الأصلي.

وصرحت مؤسسة إيه إيه إيه أسوسيتش لاستشارات الهجرة، والتي تتخذ من دبي مقراً لها، بعد إعلان تركيا، هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة نتلقى عدداً غير مسبوق من الطلبات لبرنامج المواطنة التركي، حيث هناك زيادة هائلة بنسبة 55% في عدد التطبيقات الجديدة في فبراير 2019 مقارنة بعدد الطلبات في ديسمبر 2018.

وتقع تركيا بين أوروبا الشرقية وغرب آسيا، وهي الآن الوجهة الأكثر شعبية بين جميع برامج الجنسية عن طريق الاستثمار في العالم، وتتشارك تركيا حدودها مع مناطق الشرق الأوسط والبلقان والقوقاز، التي تضعها كخيار مثالي للأفراد ذوي القيمة الصافية العالية.

وقال المدير التنفيذي لشركة إيه إيه إيه أسوسيتش، وهي شركة تابعة لمجموعة شركات سامانا، ” إن تركيا كدولة مسلمة هي الخيار الأول للمتقدمين من الشرق الأوسط بسبب التقارب الثقافي، ولقد أدى تخفيض التكلفة للمواطنة التركية من خلال برنامج الاستثمار إلى خلق فرصة ذهبية للمستثمرين والعائلات التي تتطلع إلى الاستثمار في برنامج المواطنة، وليس لدينا فقط متقدمين جدد، ولكن الأغرب أن لدينا عدد كبير من عملاء جوازات السفر الكاريبي الحاليين يسألون عن البرنامج التركي”.

ولقد كان أداء اقتصاد تركيا جيداً بشكل ملحوظ بفضل نموها الإقتصادي على مدار الأعوام الأربعة عشر الماضية، وساهمت السياسة الاقتصاديةال سليمة وإصلاحات الهيكلية الرئيسية في إدماج اقتصاد تركيا في الاقتصاد العالمي الكلي في الوقت الذي تحولت فيه البلد إلى واحدة من أكبر المستفيدين من الاستثمار الأجنبي المباشر في المنطقة.

والبيانات الرسمية للاستثمار في تركيا تقول إن الإصلاحات الاقتصادية الجديدة في البلاد قد زادت من دور القطاع الخاص في الاقتصاد التركي، وعززت هذه الإصلاحات أساسيات الاقتصاد الكلي للبلاد، مما سمح للاقتصاد بالنمو بمتوسط ​​معدل نمو حقيقي للناتج المحلي الإجمالي بلغ 5.6% من عام 2003 إلى عام 2016، وفي السنوات العشر الأخيرة، نما الناتج المحلي الإجمالي التركي من 675.7 مليار دولار في عام 2007 إلى 851.1 مليار دولار في عام 2017.

وقالت لور بريلو من منظمة الشفافية الدولية أثناء حديثها مؤخراً مع فاينانشيال تايمز ” معظم الدول الأوروبية التي تبنت المواطنة المدفوعة فعلت ذلك استجابة للأزمة المالية العالمية لعام 2008، وإن الدول ترى أنها حل سريع “.

وجاء القرار التركي في وقت كانت فيه برامج المواطنة الحالية إما مكلفة للغاية أو لديها آلية غير واضحة، بالإضافة إلى ذلك، أصبح البرنامج التركي بعد خفض مبلغ الاستثمار بنسبة 75 % ، الخيار المفضل في مجال المواطنة من خلال الاستثمار.

نبذة عن إيه إيه إيه أسوشيتس لخدمات الهجرة:-
إيه إيه إيه أسوشيتس لخدمات الهجرة هي الحل الشامل لتلبية احتياجات هجرة الأعمال والمواطنة الثانية/جواز السفر الثاني، وإيه إيه إيه أسوشيتس لخدمات الهجرة هي شركة قائمة في دبي تتمتع باختصاصات عديدة في المناطق الأكثر طلبًا لهجرة والمواطنة عبر الاستثمار،
ويعمل لدى الشركة فريق يتألف من محامين ومستشارين في مجال الهجرة من ذوي الكفاءة ومدربين جيدًا ومن ذوي الخبرات ويقدمون للعملاء الخدمات المتخصصة لتلبية احتياجاتهم في هجرة الأعمال والمواطنة الثانية/جواز السفر الثاني.

نُبذة عن مجموعة سامانا:-
مجموعة سامانا هي مجموعة شركات قائمة في دبي وتقدم العديد من الأعمال المتنوعة والمختلفة، ويصل عدد هذه الشركات إلى ثمان شركات متخصصة في خدمات الهجرة والاستثمار والتطوير العقاري وإدارة الأصول وتساهم في اقتصاديات الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي. فكل شركة هي كيان مهني مستقل مزود بأحدث المرافق ويديره أفضل الموظفين المهنيين.
وتقدم مجموعة سامانا العديد من الخدمات لعملائها. وتتبع سامانا جروب منهجًا يتميز بالشفافية والمهنية على أعلى مستوى ما يعزز من مكانتها القوية. تقدم مجموعة الشركات خدمات في إدارة الأعمال والهجرة والاستثمار العقاري وخدمات التطوير وفق منهج مهني متميز.
وتشمل شركات سامانا جروب بريميرز انترناشونال وستار بيزنس سنتر وجلوبال لخدمات الهجرة وإيه إيه إيه أسوشيتس وسامانا للتطوير وكابيتال إنفسنتمنت ليمتد وريلاينس ستار بروبيرتيز إل إل سي.