بحضور نهيان بن مبارك : الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي تحتفي بمرور 45 عامًا على تأسيسها

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، في 5 نوفمبر 2019: احتفلت الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي بمرور 45 عامًا على تأسيسها بفعالية ضخمة أقيمت في فندق انتركونتيننتال أبوظبي. فمنذ تأسيسها عام 1974، استقبلت الرابطة التي تعد المركز الوحيد المعتمد لتعلم اللغة الفرنسية والتبادل الثقافي، ما يفوق 2000 طالب وطالبة

حضر الاحتفال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، وسعادة لودوفيك بوي، سفير فرنسا لدى دولة الإمارات، بالإضافة إلى سفراء ألمانيا وأستراليا والبرازيل وإسبانيا وإيطاليا ولوكسمبورغ والمكسيك والفلبين والمغرب وروسيا.

وقال السفير لودوفيك بوي معلقًا بهذه المناسبة: ” أتشرف حقًا بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح لاحتفالية الذكرى 45 لتأسيس الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي. وإلقائه خطابًا رائعًا حول معاني التسامح والثقافة والتعليم والاحترام. إن هذا كله يدل على أن احتفالنا بمرور 45 عامًا على نجاح الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي ليس محض مصادفة”.

وخلال الحفل، خاض الـ 400 ضيف رحلة ذوقية في الجنوب الفرنسي، حيث قدم لهم الشيف فيفيان دوران الحاصل على نجمة ميشيلين وجبة عشاء فاخرة، على أنغام موسيقى الفرقة الكورسيكية الرائعة التي قدمت العديد من الألحان العالمية والأغان الفرنسية الراقصة وعروض الكابيلا المستوحاة من أشعار الرعاة والتي تعكس ثقافة الفلاح الكورسيكي.

كما استمتع الضيوف بمشاهدة برنامج وثائقي عن رحلة الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي ودورها في تعزيز الحوار الثقافي الإماراتي الفرنسي. وحصلوا على كتاب يتحدث عن تاريخها تم إنتاجه واعتماده بالتعاون ما بين CEFAS و CNRS

ومن جانبه، قال السيد سلطان الحجي، رئيس الرابطة الثقافية الفرنسية بأبوظبي، معلقًا بهذا الصدد: “نسعى في الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي، لخلق الفرص التي تساهم في نشر التجارب الهادفة والذكريات المميزة. وقد كنا دومًا في الصدارة في مجال إطلاق المبادرات والفعاليات العالمية التقدمية والمبتكرة التي تساهم في بناء المشهد الثقافي في أبوظبي”