بدء ترتيبات الترحيب بالعالم في اكسبو 2020 بالإمارات

بهدف إشراك أكثر من 30 ألف متطوع في استقبال ملايين الزوار

إكسبو 2020 دبي يدشن مركز المتطوعين للترحيب بالعالم في الإمارات

  • المركز الجديد يتيح للمتطوعين فرصاً لاتضاهى للتعلم والاستكشاف والتفاعل مع فريق إكسبو 2020
  • يوفر المركز للمشاركين فرصاً تطوعية وورش عمل تفاعلية والعديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة

دبي، 10 سبتمبر 2018 – أعلن إكسبو 2020 دبي عن إطلاق “مركز المتطوعين” الجديد بهدف احتضان العدد المتنامي من المتطوعين الراغبين في أن يكونوا جزءاً من هذا الحدث العالمي، والمساعدة على إعدادهم وتدريبهم للمشاركة في الترحيب بالعالم في دولة الإمارات العربية المتحدة حال انطلاق فعالياته في شهر أكتوبر 2020.

وقامت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب إكسبو 2020 دبي بافتتاح مركز المتطوعين، الذي يمثل فضاء إبداعياً متكاملاً يتيح لمتطوعي إكسبو 2020 دبي الاستفادة من مجموعة واسعة من الفرص الاستثنائية، والمشاركة في العديد من الأنشطة والفعاليات وورش العمل التي ستقام خلال مسيرة التحضير لهذا الحدث المرتقب، وأثناء انعقاده.

وسيشارك أكثر من 30 ألف متطوع في إكسبو 2020 دبي ليكونوا واجهة الحدث ويمثلوا الثقافة الإماراتية والقيم الأصيلة الراسخة التي قامت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة. كما سيكون لهم دور محوري في إدارة العدد الهائل من الفعاليات الممتعة والأنشطة الشيقة والحوارات الموسعة التي سيضمها موقع إكسبو 2020 خلال كل يوم من أيام هذا الحدث الكبير.

وبلغ عدد الذين أبدوا رغبتهم في التطوع حتى اليوم، أكثر من ثمانية آلاف من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين فيها، وقد بدأ العديد منهم بالفعل بالاستفادة من فرص المشاركة في مسيرة الإعداد والتحضير لليوم المرتقب من العام 2020.

وقالت معالي ريم الهاشمي “في العام 2020 سنستضيف العالم في دبي، وسيلعب المتطوعون دوراً محورياً في توفير تجربة استثنائية للملايين من زوار إكسبو 2020، حيث سيمثلون الوجه المشرق الذي سيرحب بزوار الإمارات في هذه الاحتفالية العالمية الاستثنائية، ولهذا السبب قررنا إنشاء هذا المركز الجديد ليكون فضاء إبداعياً حصرياً يجمع تحت مظلته جميع متطوعي إكسبو 2020 دبي”.

وأضافت “نريد إشراك جميع شرائح المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة ليستفيد برنامج المتطوعين من التنوع والغنى الذي يميز مجتمع الإمارات الذي يحتضن أكثر من 200 جنسية مختلفة. ومع افتتاح مركز المتطوعين الجديد، سيصبح لهذه الأسرة المتنامية فضاء تفاعلي خاص بها يجسد على أمثل وجه شعار إكسبو 2020 ’تواصل العقول وصنع المستقبل‘”.

ويفتح برنامج المتطوعين في إكسبو 2020 دبي أبوابه أمام جميع المواطنين والمقيمين في الإمارات، بما في ذلك طلاب الجامعات والخريجون وربات البيوت والموظفون والمتقاعدون وأصحاب الهمم. ويمكن لأي شخص أن يصبح متطوعاً بغض النظر عن تمتعه بأي خبرة سابقة في هذا المجال. ويتيح البرنامج لمنتسبيه الفرصة ليكونوا جزءاً من حدث تاريخي استثنائي، ورد الجميل لدولة الإمارات التي يعيشون على أرضها ويعدونها وطناً لهم.

وقالت عبير الحوسني، مدير برنامج المتطوعين في إكسبو 2020 دبي “سيتيح مركز المتطوعين لجميع متطوعي إكسبو 2020 الفرصة للتعلم والتواصل وبناء العلاقات مع أشخاص مثلهم يسعون لتحقيق الهدف ذاته. حيث سيعمل أكثر من 30 ألف متطوع على توحيد جهودهم للترحيب بالعالم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويواصلون في الوقت ذاته صقل مهاراتهم الشخصية والمهنية وتعزيز نموهم وتطورهم على المستوى الشخصي جنباً إلى جنب مع مسيرتهم نحو إكسبو 2020”.

ويوفر برنامج إكسبو 2020 للمتطوعين أدواراً تتوزع على 30 فئة مختلفة، بداية من تقديم الخدمات لزوار وضيوف إكسبو 2020، وحتى المساعدة في دعم المشاركين الدوليين والرعاة. وسيعمل المركز لمساعدة المتطوعين على تعزيز معارفهم ومهاراتهم، ودعم مسيرتهم المهنية، واكتساب خبرات قيمة خلال مسيرة التحضير لإكسبو 2020 دبي وخلال مدة انعقاد الحدث الدولي التي تمتد لستة أشهر.

بدورها، قالت فاطمة أحسان، 19 عاماً، من الهند، وهي متطوعة في فريق إكسبو 2020 “وأضافت “وفر الانضمام إلى فريق إكسبو 2020 لي فرصاً لا تضاهى لتطوير معارفي وصقل مهاراتي، كما أتاح لي أيضاً إمكانية التطور والنمو على الصعيدين الشخصي والمهني جنباً إلى جنب مع زملائي من المتطوعين الآخرين. نحن جميعاً هنا نعمل يداً بيد لتنظيم إكسبو استثنائي يحقق نجاحاً باهراً ويترك أثراً عميقاً في نفوس جميع زواره، وأنا سعيد وفخور للغاية بكوني جزءاً من هذا الحدث التاريخي العالمي”.

ومنذ إطلاق البرنامج في شهر أكتوبر من العام 2017، شارك متطوعو إكسبو 2020 في أكثر من 80 فعالية مختلفة. ويعمل فريق إكسبو 2020 بشكل دائم على إشراك المتطوعين في جلسات نقاشية، بهدف الإسهام في صياغة مضمون النشاطات والفعاليات المعدّة لهم وللحدث ككل.

وسيقام إكسبو 2020 دبي تحت شعار “تواصل العقول، وصنع المستقبل”، ويقوم على ثلاثة موضوعات مترابطة وأساسية في التعامل مع القضايا الأكثر إلحاحاً في عصرنا، وهي: الفرص، والتنقل، والاستدامة. ليمثل بذلك احتفالية عالمية للاحتفاء بالإبداع الإنساني.

ومن المتوقع أن يستقطب إكسبو 2020 دبي أكثر من 25 مليون زيارة، وأكثر من 200 مشارك من الدول والمنظمات متعددة الجنسيات والشركات والمؤسسات التعليمية، ليكون أحد أكثر نسخ إكسبو الدولي تنوعاً وشمولا في التاريخ.

لمعرفة المزيد عن كيفية الانضمام إلى برنامج إكسبو 2020 للمتطوعين، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.expo2020dubai.com/volunteers.

نبذة عن إكسبو 2020 دبي®

يوجّه إكسبو 2020 دبي، إيمانٌ راسخ بأن الابتكار والتقدم هما نتيجة تضافر جهود البشر وتبادلهم الأفكار بأساليب خلاقة. وسوف يستقطب إكسبو خلال أشهره الستة ابتداءً من أكتوبر 2020، مئات الدول المشاركة وملايين البشر إلى دبي للاحتفال بالإبداع البشري تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”.

  • خلال الفترة الممتدة بين يوم افتتاحه الذي يوافق 20 أكتوبر 2020، وحفل ختامه الذي يوافق 10 إبريل 2021، من المتوقع أن يستقطب إكسبو 2020 دبي ملايين الزوار.
  • سيكون إكسبو 2020 دبي أكبر إكسبو في التاريخ من حيث عدد الزوار الدوليين، حيث من المتوقع أن يأتي 70% من زواره من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة لحضور فعالياته.
  • نتطلع إلى إقامة حدث عالمي شامل يشارك فيه ما يزيد عن 200 مشارك من ضمنهم دول ومنظّمات دولية، وشركات ومؤسسات تعليمية.
  • أعدّ إكسبو 2020 دبي برنامجاً مميزاً للمتطوعين يهدف إلى استقطاب ما يزيد عن 30 ألف متطوع من مختلف الأعمار والجنسيات والثقافات والخلفيات.
  • سيقام إكسبو على مساحة إجمالية تبلغ 4.38 كيلو متر مربع، من ضمنها منطقة مبوبة مخصصة للمعرض مساحتها 2 كيلو متر مربع، في منطقة “دبي الجنوب” المجاورة لمطار آل مكتوم الدولي.
  • سيكون إكسبو 2020 دبي أول حدث دولي ضخم يقام في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا وأفريقيا.

وخلال مسيرتها التنموية الاستثنائية على مدى الخمسين سنة الماضية أثبتت دولة الإمارات العربية المتحدة للعالم كل ما يمكن تحقيقه من إنجازات إذا ما اجتمعت الرؤية والعزيمة. ونسعى في إكسبو 2020 دبي إلى ممارسة دورنا في إلهام الأجيال القادمة، لنطلق معاً شرارة الإبداع والابتكارات التي سترسم ملامح مسيرة التقدم البشري خلال الخمسين سنة المقبلة.

نُبذة عن معارض إكسبو الدولية

احتضنت العاصمة البريطانية لندن، أول معرض إكسبو دولي، الذي أطلق عليه اسم “المعرض العظيم” وأقيم في “قصر الكريستال”، الأيقونة المعمارية التي شُيدت خصيصاً للحدث. وكان “المعرض العظيم” بمثابة احتفاء بالإبداعات الصناعية البشرية في عالم اتسم بتطوراته وتغييراته المتسارعة. وشكلّ الحدث بكافة تفاصيله سواء على صعيد تصاميمه الهندسية ومعروضاته، أو مفهومه الرئيسي: “المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم”، منصة اجتمعت عليها أمم الأرض لاستعراض مسيرة التقدم الصناعي المشتركة. وفي السنوات اللاحقة، بدأ المشاركون في معارض إكسبو الدولية، بما في ذلك الحكومات والشركات والمؤسسات الدولية، السعي لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه العالم والترويج لإنجازاتهم ومنتجاتهم وأفكارهم ومبتكراتهم، وعلاماتهم الوطنية وتسليط الضوء على بلدانهم كوجهات سياحية وتجارية واستثمارية.

تقام معارض إكسبو الدولية تحت رعاية المكتب الدولي للمعارض، وهو منظمة حكومية دولية مسؤولة عن الإشراف على جميع المعارض الدولية.واليوم تقام أربعة أنواع من معارض إكسبو برعاية المكتب الدولي للمعارض: معارض إكسبو الدولية، معارض إكسبو المتخصصة، معارض إكسبو الزراعية ومعرض ميلانو الذي يقام كل ثلاثة أعوام.