بمناسبة إعادة افتتاح تراس مطعم “أكوا”؛ برانش الجمعة يعود من جديد في فندق روز وود أبوظبي

يعودبرانش “روزوود جاردن”،المثالي لتجمعات العائلات والأصدقاءفي حلة جديدة،بالتزامن مع إعادة فتح التراس المطل على مياهالخليج العربي الدافئة، ليضم باقةرائعة من الأطباق التي ترضي شغف الذواقة، بالإضافة لمجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية للأطفال.

ومع تحسن الأجواء؛ استفاد مطعم “أكوا” من أولىالنسمات الباردة لطقس أبوظبي، وذلك بإضافة محطة شواء متكاملة إلى برانش الجمعة، حيث يقدم أمهر الطهاة المحترفين في المطعم مختلف أنواع وقطع لحوم الشواءالفاخرة.

وسيأخذ البرانش ضيوف المطعم في مغامرة لتذوق الأطباق العالمية، فيمكنهم في الركن المكسيكي الاستمتاع بأطباق تاكو وكارنيتاس،كما يمكن للزوار تجربة الزاوية الآسيوية الحافلة بسحر الشرق ونكهاته الغنية، وفيها تقدم الأطباق المفضلة من جنوب شرق آسيا، مثل سلطة البابايا، ولفائف السبرنج رول الفيتنامية، والمعكرونة الصينية “النودلز”، وحساء توم يم، بالإضافة إلى محطات الطهي الحية حسب طلب الضيوف باستخدام مجموعة مختارة من المكونات الآسيوية الطازجة.

وأضاف طهاة مطعم داي باي دونغ الصيني بفندق روزوودأبوظبي لمستهم المميزة لبرانش الجمعة مع مجموعة من أطباق “الديم سم” وأصنافهم الشهيرة الأخرى مثل لفائف البط المشوية.

ولمحبي المأكولات البحرية يحفل برانش “روزوود جاردن ” بأشهى الأسماك الطازجة مع محطة حية لطهي التونة، بالإضافة إلى ركن المأكولات البحرية الباردة الذي يضم محار النورماندي.

علاوة على ذلك يجد ضيوف البرانش من محبي المأكولات النباتية العديد من الأطباق والوجبات النباتية المبتكرة الشهية التي لن تجدها بمكان آخر في أبوظبي. فيقدم مطعم “أكوا”البرغر النباتي الاستثنائي والمصنوع من الكينوا والدهون النباتية والفطر والفاصوليا المتنوعة مع البطاطا الحلوة المهروسة والمايونيز المعد من حليب الصويا والذرة.

وكي يستمتع الضيوف بأطايب الأصناف التي يتيحها البرانش، يوفر مطعم “أكوا”مجموعة من الأنشطة الترفيهية للأطفال. إذ يتيح النادي للضيوف الصغار الاستمتاع واللعب بالمرافق الداخلية والخارجية الجميلة في صالة أكوالاونج المجاورة. وتوفر المنطقة الداخلية ركنًا لكتب الأطفال، وجدارليجو للعب، وركن للملابس المحلية التقليدية والساري الهندي، واستوديو للفنون والحرف. ويمكن للأطفال أيضًا ممارسة الألعاب جماعية في التراس أثناء التنزه في الهواء الطلق. ولتنمية روح العمل الجماعي والمسؤولية وقيم الاستدامة في زواره الصغاريمنحالنادي الفرصة للقيام ببعض أعمال الزراعة.

كمايمكن لأولئك الذين يبحثون عن الاسترخاء بعد الظهر يوم الجمعة الاستمتاع بوجبة برانش شهية، مع مشاهدة المناظر الخلابة في تراس “أكوا”، أثناء الاستماع إلى الموسيقى من دي جي كيث دوبس.

2 total views, 2 views today