تقنيات الذكاء الاصطناعي: تحولات جذرية كبيرة في مختلف القطاعات والشركات عبر أرجاء العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 أكتوبر 2018: أكد الدكتور فاهم النعيمي، الرئيس التنفيذي لشبكة الإمارات المتقدمة للتعليم والبحوث (عنكبوت) خلال مشاركته في مؤتمر هواوي الثالث للابتكار في منطقة الشرق الأوسط، على أهمية بدء العمل على وضع السياسات والخطط المناسبة الكفيلة بضمان استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وفقاً لأكثر الطرق كفاءةً بحيث تعود بالفائدة القصوى على الأفراد والشركات والمجتمعات.

وسلط المؤتمر الضوء على الآثار الإيجابية المتوقعة من ثورة تقنيات الذكاء الصناعي على قطاع التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، والتحولات الجذرية التي ستحدثها تقنيات الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات، والفرص الكبيرة التي تحملها ثورة الذكاء الاصطناعي لكافة القطاعات، بالإضافة للسياسات والاستراتيجيات التي ينبغي على الدول البدء بوضع خارطة طريقها بغية الاستفادة القصوى من المميزات التي يمكن الحصول عليها من خلال حلول الذكاء الاصناعي على مستوى الأفراد والشركات والمجتمعات .

وأوضح الدكتور النعيمي أنه يجب على قادة الهيئات الحكومية وقطاع تقنية المعلومات والاتصالات وضع مؤشرات الأداء المناسبة لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات بدءاً من اليوم، فليس لدى أحد أدنى شك بأن تقنيات الذكاء الاصطناعي ستغير مجرى قطاع التعليم بالنظر للامكانيات المتاحة من خلالها كالتدريب وتشارك الخبرات والمعارف والكفاءات، كما ويجب البدء بوضع استراتيجيات وخطط مناسبة تتيح لنا فرصة الاستفادة من هذه التقنيات في تحسين التجربة التعليمية التي يحصل عليها طلابنا بهدف بناء مستقبل أفضل”.