جمعية بارميجيانو ريجيانو تركز على الإمارات باعتبارها سوقاً استراتيجياً

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 6 ديسمبر 2018: في خطوة تهدف إلى تعزيز الوعي بمزايا وجودة أجبان بارميجيانو ريجينو (البارميزان) الإيطالية الشهيرة، فقد نظمت جمعية بارميجيانو ريجيانو فعالية خاصة لتذوق وتناول الطعام لكل عشاق الطعام الراقي المميز في مطعم سيمبلي إيتاليان في جزيرة النخلة بدبي، وتم تقديم ملك الجبن ضمن تشكيلة مختلفة من الوصفات لإعطاء الضيوف فكرة عن الطرق المختلفة للاستمتاع بجبن بارميجيانو ريجيانو

وتهدف جمعية بارميجيانو ريجيانو إلى التوسع في هذا المجال في سوق الشرق الأوسط ولذا اختار الإمارات العربية المتحدة كسوق استراتيجي لأنها تتسيد السوق الإقليمي في استهلاك الجبن الإيطالي ككل، حيث تم استيراد 394 طن في عام 2017، مقارنة بــ 128 طن استوردتها السعودية و101 طن استوردتها قطر و3 أطنان استوردتها البحرين

وفي سياق تعليقه على الحدث قال السيد فابريزيو رايموندي، المسؤول الإعلامي في جمعية بارميجيانو ريجيانو

“تمتاز أجبان بارميجيانو ريجيانو بالطعم الساحر والروائح المدهشة، والقوام الفريد، وهي جبنة مركزة حيث تحتوي على 30% ماء و70% مواد مغذية، لذا يسرنا توفير تجربة تذوق هذا الجبن المميز لعشاق الطعام والأجبان تحديداً في دبي، ونحن نؤمن بقوة هذا السوق وإمكانياته، وفي 2018 فقد شاركنا في معرض غلفوود وقدمنا عروضاً وخصومات متميزة، كما شاركنا في زيارة إيميليا رومانا إلى دبي ووصلنا إلى شريحة واسعة من عشاق وخبراء الطعام للتعريف بجبن بارميجيانو ريجيانو، ونتطلع في 2019 إلى مزيد من التعاون لزيادة انتشار جبن بارميجيانو ريجيانو في الإمارات والخليج

يتم إنتاج جبن بارميجيانو ريجيانو حصرياً في مناطق بارما وريجيو إيميليا ومودينا وأجزاء من مقاطعة مانتوا وبولونا وفي السهول والتلال والجبال الواقعة بين نهري بو ورينو، وهناك توجد 4 آلاف مزرعة حيث ترعى الماشية العشب والعلف الطبيعي المنتج محلياً، وتوجد معايير خاصة لمراقبة الحليب المستخدم في عملية إنتاج جبن بارميجيانو ريجيانو من أجل ضمان أعلى جودة وضمن مواصفات خاصة، وهذا يجعل من الجبن منتجاً طبيعياً 100% بدون أية إضافات أو مواد حافظة، ويكتسب جبن بارميجيانو ريجيانو خلال عملية إعداده ونضجه قوامه المحبب المعروف وعندما يتم تقطيعه إلى شرائح يصبح قابلاً للتفتت والذوبان، ويمتاز جبن بارميجيانو ريجيانو بغناه بالبروتين والفيتامينات والمعادن، كما أنه يخلو من اللاكتوز و يمكن أن يكون حلال