جولات سياحية في أربع مدن تمنح عشاق السفر تجارب ثقافية فريدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة 30 يونيو 2019: يدعو ’سكاي سكانر‘، محرك البحث والتطبيق الرائد عالمياً في مجال السفر، عشاق السياحة إلى استكشاف مجموعة فريدة من الوجهات المتنوعة، من خلال الدليل الخاص من’سكاي سكانر‘لرحلةٍ تشمل أربع مدن تقدم لزوارها تجارب ثقافية مميزة. وكشفت توجهات السفر المُسجّلة في منطقة الشرق الأوسط مؤخراً عن أهمية عددٍ من العوامل، مثل أصالة التجربة والتعرف على الثقافة المحلية والتفاعل الإيجابي مع السكان المحليين، في التأثير على أنماط الحجز بالنسبة للمسافرين من منطقة الخليج العربي.

ويتيح موقع وتطبيق ’سكاي سكانر‘ للمستخدمين إمكانية تنظيم وحجز رحلات متعددة الوجهات بكلّ فعّالية، باستخدام أداة مقارنة الرحلات الجوية، والتي تقوم بتصنيف الرحلات الجوية حسب الأفضل والأقل تكلفةً والأسرع، وتقدّم خيارات من أكثر من 1200 شركة طيران. وهكذا تتم عمليات الحجز بسهولة وسلاسة مطلقة، حيث يتم ربط المستخدم مباشرةً بالموقع الإلكتروني الرسمي لشركة الطيران التي اختارها لإتمام الإجراءات اللازمة. ويمكن للمسافرين في منطقة الخليج العربي الباحثين عن وجهات سياحية غنية بالثقافة والمأكولات العالمية اختيار زيارة فيينا وبرلين وأوسلو بتكلفة تبدأ من 1,498 درهم إماراتي، بينما يمكن للمسافرين الشغوفين برؤية ناطحات السحاب واستكشاف الحياة الشعبية التوجّه إلى سنغافورة وكوالالمبور وبانكوك بأسعار تبدأ من 2,246 درهم إماراتي.

  1. لعشاق النودلز وناطحات السحاب والحياة الشعبية: رحلة: سنغافورة >كوالالمبور >بانكوك

تبدأ الرحلة بالسفر إلى مطار شانغي سنغافورة، وهو من أكبر مطارات جنوب شرق آسيا وينُظّم رحلات جوية إلى 400 مدينة في 100 دولة حول العالم.وتزخرسنغافورةبمجموعة غنية من خيارات تناول الطعام، حيث لا بد من زيارة كشك ’لياو فان‘ الذي يُعدّ أول مطعم للمأكولات الشعبية يقدم وجبة أزر الدجاج والصويا، التي تعتبر أرخص طبق حاصل على نجمة ميشلان في مختلف أنحاء العالم، والاستمتاع بالمشهد المذهل لفندق’بارك رويال أون بيكرنغ‘ الذي يقع على مقربة من المطعم، ويبعد 20 دقيقة بالسيارة عن المطار.

ومن مطار شانغي تستغرق رحلة الطيرانساعة واحدة فقط إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور، التي تتعانق فيها المآذن مع ناطحات السحاب اللامعة.تمتعوا بالإقامة في ’دوبل تري باي هيلتون‘ بحوض السباحة الذي يطل على برجي بتروناس التوأم.

أمّا رحلة الطيران من كوالالمبور إلى بانكوك فتستغرق ساعتين فقط وهي غير مكلفة على الإطلاق. فالعاصمة التايلاندية تقدم لزوارها خيارات متعددة لاختتام هذه الرحلة السياحية بطريقة استثنائية، حيث يتمكنون التوجه إلى الحي الصيني، أو الاستمتاع برحلة على متن أحد الزوارق النهرية، أو شراء بعض التحف التذكارية وتناول أشهى الأطباق الشعبية. وقبل العودة، نقترح عليكم الإقامة في أحد الفنادق المميزة، وهو فندق ’سيموتيف بوتيك‘.

  1. لعشاق المتاحف والمأكولات العالمية: رحلة: فيينا >برلين >أوسلو

بداية الرحلة ستكون من العاصمة الأوروبية العريقة، فيينا، حيث تلتقي العمارة الإمبراطورية مع مجموعة مذهلة من المتاحف، ومن ضمنها مركز فيينا الثقافي ’ميوزيم كوارتيير‘ والمقاهي الفاخرة التي تنتشر في أرجاء المدينة. وتُعدّ الإقامة في حي لاندشتراس خياراً مثالياً، باعتباره يبعد 10 دقائق بالمترو عن المتاحف، إضافة إلى وقوعه على خط سير القطار المتجه مباشرةً نحو المطار. ونوصي بالإقامة في فندق ’ميركور جراند هوتيل بيدرماير فيينا‘ المميز.

ومن هناك، يمكن الحصول على تذاكر طيران بتكلفة بسيطة إلى برلين، ومنها إلى أوسلو، عبر رحلة جوية تستغرق ساعة ونصف، حيث سيتسنّى للضيوف الاستمتاع بأشهى الوجبات المبتكرة في مطعم مميز يقع في أقصى الشمال، ويحمل 3 نجوم ميشلان، كما يمكن للزوار تجربة النكهات التقليدية والأطباق العالمية الفاخرة بما فيها السوشي والبيتزا. أمّا الإقامة في فندق ’بريستول‘ فستضمن الحصول على خدمات ضيافة ووسائل راحة مميزة، ورحلة عودة إلى المطار خالية من المتاعب.

  1. لعشاق المناطق الحضرية والتعرف على حياة الناس: رحلة: هونج كونج>سيؤول >طوكيو

ستكون البداية من قلب هونج كونج، التي تشكّل الجبال والمتنزّهات 70% منها، ما يجعلها واحدةً من أكثر المدن خضرةً في آسيا. ويمكن للزوار الاستمتاع بأشهى الأطباق المحلية مثل الديم سوم، وتخصيص بعض الوقت للتنزّه في الحدائق والمناطق المحيطة بها، وزيارة وسط المدينة وتجربة الحياة الصاخبة فيها، وننصح الضيوف بالإقامة في فندق ’روزديل كولون‘ باعتباره يقع وسط المدينة على الجهة القريبة من المطار.

وبعد ذلك يمكن للمسافرين التوجه إلى سيؤول عبر رحلة جوية تستغرق 3 ساعات ونصف بسعر رمزي. وهناك سيختبرون على مدار الساعة أجواء الحفلات الغنية بموسيقى الكاريوكي والكي بوب، كما يمكنهم الاستمتاع بجلسات الساونا وخدمات السبا ضمن المنتجعات الصحية المنتشرة في عاصمة كوريا الجنوبية. وللإقامة، ننصح الزوار بحجز غرفة في فندق ’إي إن إيه سوت هوتيل نامدايمون‘ الذي يبعد 5 دقائق سيراً عن أقدم وأكبر سوق في كوريا، وهو سوق ’نامدايمون‘.

وفي ختام الجولة، يتم التوجه إلى طوكيو التي تبعد مسافة ساعتين بالطائرة، والتي تتميز بتمازج حضارتها العريقة بالتقنيات والحياة العصرية. وننصح بالإقامة في حي شيبويا باعتباره مركز الترفيه في العاصمة اليابانية ويُعدّ من أكثر أحيائها حيويةً، كما يشتهر بإعلانات النيون المضيئة ومراكز التسوق المتميزة. وللاستمتاع بتجربة متكاملة لا بدّ من الإقامة في أحد الفنادق التي يُطلق عليها اسم “الكبسولة” كفندق ’دو-سي إبيسو‘.

  1. لعشاق الفن واللحوم وأسواق الطعام: رحلة: مكسيكو سيتي>بوغوتا>ريو دي جانيرو

يُعتبر مطار بينيتو خواريز الدولي أكثر مطارات أمريكا اللاتينية ازدحاماً، والنقطة المثالية لبدء هذه الجولة. لكن احرصواعلى عدم مغادرة مكسيكو سيتي دون زيارة القصر الوطني الضخم الذي يقع في ساحة الدستور، أو تسلق أهرامات تيوتيهواكان التي تبعد مسافة 40 كم عن المدينة.كما نقترح عليكم المكوث بعيداً عن صخب المدينة، وتحديداً في المركز التاريخي ضمن قرية كويوكان القديمة، حيث يقبع منزل الفنانة المكسيكية الشهيرة فريدا كالو، والمعروف باسم المنزل الأزرق ’كاسا أزول‘. أما بالنسبة للإقامة فيمكن التوجه إلى فندق مونتريال هوتيل الذي يبعد 10 دقائق بالسيارة عن المكان، ويقدم خدمات مميزة بأسعار تنافسية.

وتأخذنا محطتنا التالية التي تبعد مسافة أربع ساعات على متن الطائرة إلى مدينة بوغوتا، إذ تتميز العاصمة الكولومبية بإطلالتها على جبال الأنديز المحيطة ومبانيها الأثرية الشامخة.لا تفوتوا زيارة لا كانديلاريا الذي يعد مركزاً سياحياً بارزاً، نظراً لغناه بالمباني التاريخية (وفيما يتعلق بالإقامة، يعتبر فندق سيلينا لا كانديلاريا بوغوتا أحد أفضل الفنادق وذلك لأسعاره التنافسية وموقعه الخلاب).ولا ينبغي إنهاء المحطة في بوغوتا دون تذوق طبق لحم البقر المشوي على الفحم في مطعم أندريه كارنيه دي ريس الأسطوري.

وسيكون مسك ختام هذه الرحلة الحالمة في أمريكا اللاتينية في أحضان مدينة ريو دي جانيرو المفعمة بالنشاط، حيث تعجّ شواطئ المدينة الرائعة بالأولاد الذي يلعبون كرة القدم، والسكان المحليين قبل أن يضج المكان بالحفلات عند غروب الشمس.أمّا بالنسبة للراغبين باستكشاف أجمل إطلالات ريو دي جانيرو؛ فعليكم اختيار يوم مشمس وتجهيز أنفسهم للتوجه نحو الجبال.وعند الوصول إلى القمة سيجدون أمامهم أروع إطلالة على المدينة بأكملها،بينما يمكنهم السير أو استعمال التلفريك لبلوغ قمة جبل سوغارلوف، لإطلالة بانورامية من الجبال وصولاً إلى البحر. بينما يمكن لمحبي الترفيه وتجارب الطعام المميزة التوجه إلى مطعم أورو في ليبلون للاستمتاع بعشاء مستوحى من تراث المطبخ البرازيلي، ومنه إلى حي لابا العصري للاستمتاع بالرقص على نغمات الموسيقى الحية وإيقاعات السامبا التي تتدفق إلى الشوارع.