حديقة الإمارات للحيوانات تنظم يومًا خاصًا للتوعية بالأخطار التي تهدد الحمار الوحشي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، في20 فبراير 2019: أقامت حديقة الإمارات يومًا خاصًا في منطقة الحمر الوحشية ومدرسة حديقة الحيوانات. حيث عُلقت ملصقات مميزة تحمل شعار: “لا تجردوا الطبيعة من خطوطها، أنقذوا الحمار الوحشي” في كافة أرجاء الحديقة، بهدف زيادة الوعي حول أهمية المحافظة على هذه الثدييات.

وتهدف هذه المبادرة إلى خلق برامج تستقطب الأطفال عامًا بعد عام، لإثراء معلوماتهم حول الطبيعة والحيوان، من خلال تجارب مميزة تجمع ما بين المتعة والتسلية والتعليم. حيث يتمكن الزوار من الاستمتاع بيوم زاخر بالأنشطة التثقيفية الممتعة، مع فرصة التفاعل مع الحيوانات ورؤيتها عن قرب. وقد صممت الحديقة مئات الألعاب المسلية للأطفال في هذا السايق، مثل الوجهة الأخيرة الحمار الوحشي، ومباراة الخطوط.

كما تمكن الضيوف من المشاركة في عدد من العروض التثقيفية، مثل “مؤشر الحمار الوحشي”، حيث تعلموا حقائق مختلفة عن الحمر الوحشية وفقًا لتاريخ ميلادهم. واختتم اليوم بجلسة تعليمية تحدث خلالها عمال الحديقة والمعلمون عن الحمر الوحشية الموجودة في حديقة الإمارات للحيوانات.

وقالت السيدة فاسوندارا كاريياوازام، المسؤولة عن التعليم لدى حديقة الإمارات للحيوانات معلقةً بهذا الصدد: ” نهدف من خلال اليوم الخاص بالحمار الوحشي، نشر الوعي لدى العائلات واطلاعهم على البرامج التثقيفية التي ستساهم في النهاية في بناء وإلهام الجيل الصاعد من محبي الحيوانات”.

للمزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: www.emiratespark.ae أو التواصل عبر البريد الإلكتروني marketing@emiratespark.ae أو عبر الرقم 97125010000+

حول منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات

يُشكّل منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات المكان المثالي للمتعة، التعلم والمغامرة للصغار والكبار على حدٍّ سواء! تمّ إطلاق الحديقة في عام 2008 كأول حديقة حيوان خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالعاصمة أبوظبي، وهي الآن موطن للعديد من الحيوانات البرية، وتضم الكثير من المعالم السياحية والأنشطة التفاعلية.

ويَعد منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات جميع الضيوف والزوار بتجربة لا مثيل لها للتواصل مع عالم الحيوان والتعرّف عليه عن كثب عبر اكتشافات جديدة، وتجارب فريدة وذكريات لا تنسى. يتمتع المنتجع بجو فريد لاسترخاء واجتماع جميع أفراد الأسرة، خاصة مع وجود حديقة الحيوانات التي تعتبر المكان المثالي لإلهام الأطفال والكبار على حدٍّ سواء وتشجيعهم على الاستكشاف، المتعة والبقاء على تواصل مع الطبيعة والحياة البرية.