حديقة الإمارات للحيوانات على قناة العربية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،  11نوفمبر 2019: باعتبارها واحدة من مناطق الجذب العائلية الأكثر شعبية في أبوظبي، طوّرت حديقة الإمارات للحيوانات سمعة رائدة في مجال المتعة والتعلم عن عالم الحيوان بوجود جميع حيواناتها المدهشة. نحن نحب أن نكون قادرين على مشاركة قصص سكاننا وإلهام الجمهور للمساعدة في جعل العالم أكثر أماناً للحيوانات، أينما كانوا. لقد أدّت التجديدات الأخيرة والتوسع المخطط له إلى تحديث المجمّع بأكمله ويمكن للزوار الآن الاستمتاع بمزيد من الأنشطة وتجارب الشخصيات المهمة واللقاءات مع الحيوانات أكثر من أي وقت مضى؛ بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى منتجعنا الصديق للأسرة من خلال الإقامة الفاخرة الجديدة داخل الشاليه. ساعدت هذه التطورات المثيرة في الارتقاء بصورة حديقة الحيوان كثيراً بحيث لم يستطع تلفزيون قناة العربية انتظار تغطية حصرية لكل ما تقدمه حديقة الحيوانات، وقاموا بإرسال أرسلوا فريق العرض الصباحي صباح قناة العربية مؤخراً لمعرفة المزيد.

جولة في حديقة الحيوانات

بدأت تغطية قناة العربية المثيرة بجولة خاصة في حديقة الحيوانات واستكشاف العديد من الأنشطة والحيوانات. وانتهزت مقدّمة البرنامج هبة الفرصة لاكتشاف بعض تجاربنا المُميّزة، وقامت بجولة في شاليهات المنتجع الجديدة، وإطعام بعض الحيوانات الأليفة والدردشة مع بعض الزوار من جميع أنحاء العالم. بدأت رحلتها بوجبة الإفطار مع الزرافات، حيث انغمست مجموعة خاصة في وليمة صباحية لذيذة في حين كانت الزرافات الشامخة تأكل جنباً إلى جنب معهم. وشاركهم حراس الحيوانات الخبراء أيضاً بمعلومات أساسية حول السلالة وجهودنا لحماية أنواع موائلها للأجيال القادمة. كما شارك بعض الزوار الذين انضموا إليهم بأفكارهم حول هذه التجربة الفريدة أيضاً. خلال الأجزاء المتبقية من جولتها، تمكّنت هبة من إطعام فرس النهر هيبو والفيلة مادو ورادا ثم أتمّت استكشاف جميع الأجزاء الأخرى المثيرة في الحديقة.

الأضواء، الكاميرا  والحيوانات!

بالإضافة إلى زيارة حديقة الحيوان للقيام بجولة حصرية والدردشة مع بعض زوارنا حول تجاربهم ، قام مضيفو برنامج صباح العربية بدعوة برايلي ليليا هيوليت، إحدى حراسنا المدرّبين، إلى الاستوديو لمشاركة الجمهور ببعض القصص من وراء الكواليس وتعريفهم ببعض من أصدقائها من الزواحف. كانت قادرة على أخذ المضيفين في جولة تعريفية من خلال شرح تفاعل بعض الحيوانات وتجارب الشخصيات المهمة، مع التركيز على أن العديد من هذه التفاعلات المفصلة في حديقة الإمارات للحيوانات لا يمكن العثور عليها في أي مكان آخر في الشرق الأوسط. ومن خلال الكثير من التجارب والمغامرات الرائعة المخطط لها في المستقبل، ستكون حديقة الإمارات للحيوانات واحدة من أفضل الأماكن للتجارب الشخصية والاقتراب من بعض الحيوانات البرية غير العادية.

بدأت برايلي، الأسترالية الأصل، العمل في حديقة الإمارات للحيوانات منذ عامين تقريباً، وهي مسؤولة عن التماسيح الكبيرة القادمة من نهر النيل، الأناكوندا وثعابين الأصلة الكبيرة. وبفضل برنامجنا الناجح لتربية الحيوان، رحبنا في الواقع بحوالي 24 تمساحاً إضافياً في حديقة الحيوانات خلال عام 2019. وتمكّنت برايلي من التحدث عن الخطوات التي تجريها حديقة الإمارات للحيوانات للمساعدة في حفظ الأنواع ومبادرات جمع التبرعات التي تتمّ مُشاركتها مع الجمهور لحماية الحيوانات في جميع أنحاء العالم. كما أحضرت رايلي إلى الاستديو معها بعض الأصدقاء المرحين، حيث عرّفت المضيفين على السحلية روبين، مارا الأفعى وبارني أحد التماسيح الصغيرة لدينا. وحصلت الشجاعة السوبر مها عبد الله على الأفعى مارا ملفوفة حول رقبتها!

لقد كانت فرصة رائعة لمشاركة كل ما توفره حديقة الإمارات للحيوانات، وتقديم جمهور جديد لجميع أفراد حديقة الحيوان. ولا يتوقّف الأمر في القدوم والتعرّف على بعض الحيوانات المذهلة في حديقة الحيوانات فحسب، بل يمكنك أيضاً الانشغال بمجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية المتوافرة في الحديقة، اختيار المشاركة في تجربة لكبار الشخصيات، تناول الطعام الشهي في أحد مطاعمنا المُميّزة، والبقاء في منتجعنا المجاور للحياة البرية، والتعرّف على المزيد حول كيفية رعاية الحيوانات في المنزل وفي البرية. إنه يوم من الأيام ستحبه العائلة بأكملها ومكان سيرغبون في العودة إليه مراراً وتكراراً.

2 total views, 2 views today