خبراء القطاع يؤكدون على الدور المحوري للتكنولوجيا في نجاح تجار التجزئة في قطاع الأغذية والمشروبات

  • المدير التنفيذي العالمي لسلسلة متاجر ضخمة في الإمارات يتحدث خلال ’قمة جلفود للابتكار‘ عن سبب تحول المتاجر الشاملة إلى مفهوم قديم لا يواكب العصر الحالي
  •  ’جلفود 2019‘ يرتقي بمعايير المنتديات المتخصصة بالقطاع من خلال سلسلة مؤتمرات جديدة تناقش التحديات والفرص

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 فبراير 2019: أشار السيد أشرف علي، المدير التنفيذي العالمي في ’مجموعة لولو‘ التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، إلى ضرورة سعي المتاجر من فئتي السوبر والهايبر للاستفادة من التطورات التكنولوجية لتلبية متطلبات العملاء من خلال تقديم المزيج المناسب من العروض في متاجرها الإلكترونية وعلى أرض الواقع، وذلك بهدف الحفاظ على مكانتها كقوة مهيمنة في قطاع الأغذية والمشروبات سريع التغير.

وسيكون السيد أشرف علي واحداً من المتحدثين في الدورة الأولى من ’قمة جلفود للابتكار‘، والتي ستقدم سلسلة مؤتمرات جديدة لبحث ومناقشة أهم التحديات والفرص في القطاع، والتي ستنعقد على هامش معرض ’جلفود 2019‘، أكبر فعالية تجارية سنوية متخصصة بالأغذية والمشروبات في العالم، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي بين يومي 18 و20 فبراير.

وفي حديث سابق لجلسته الحوارية بعنوان ’إحداث نقلة نوعية في قطاع التجزئة لمواكبة متطلبات المستهلكين المتغيرة‘ والتي سيشارك من خلالها بالمعرض، أشار السيد علي إلى ضرورة تركيز تجار التجزئة على رضا العملاء، وخاصةً مع التوقعات بارتفاع عددهم بمقدار مليون عميل بحلول عام 2030، حيث سيصل عدد سكان العالم إلى 8.5 مليار نسمة.

وقال بهذا الصدد: “يزداد المستهلكون وعياً ومعرفةً ومتابعةً للتوجهات. وسنصل إلى مرحلة لن يكون فيها مفهوم ’المتجر الشامل‘ مناسباً لأنماط حياة العملاء المختلفة وتفضيلاتهم. وسيتوجب على التجار حينها تقسيم وتخصيص عروضهم لضمان راحة العملاء، سواء كان ذلك عن طريق التسوق عبر الإنترنت أو المتاجر التقليدية”.

وأضاف السيد علي قائلاً: “من الضروري بالنسبة لنا كتجار تجزئة أن نقدم لعملائنا تجربة تسوق جذابة ومريحة، ويتوجب علينا توظيف الإمكانات التكنولوجية للارتقاء بتجربة العملاء وتزويدهم بتجارب جديدة ومبتكرة، مثل صناديق الدفع الذاتية، وخيارات الدفع الإلكتروني، والعربات الذكية، وخدمات الطلب عبر الإنترنت والاستلام في المتجر، والتسويق الافتراضي، والواقع المعزز؛ والتي ينبغي اعتمادها لنتيح للعملاء تجربة تسوق عالمية المستوى مع أقصى درجات الملاءمة والسهولة”.

أهمية معرفة احتياجات العملاء والتكيف السريع معها

أشار “تقرير جلفود لتوقعات قطاع الأغذية والمشروبات العالمي” لعام 2018 إلى أن تغير خيارات العملاء دفعت التجار إلى إعادة النظر إلى طريقة تقديم عروضهم. وجاء في التقرير: “يسهم تحول العملاء، الذين ينتمون إلى الفئة المتوسطة – المتميزة، إلى المتاجر المتخصصة والمحلية في زيادة مبيعات الأغذية عالية الجودة والطبيعية والعضوية، ما يتيح لأصحاب البقالات والمتاجر التقليدية المستقلة الحفاظ على حصتها من السوق التي تبلغ 26 بالمئة على الصعيد العالمي. كما بدأت جميع المتاجر العالمية الكبرى في اعتماد منهجيات متعددة القنوات، مع استثمارها بشكل كبير لتعزيز حضورها في مجال التسوق عبر الأجهزة الجوالة”.

ويؤكد السيد أشرف علي على ضرورة استمرار تجار التجزئة في مواكبة احتياجات عملائهم، حيث قال موضحاً: “أصبح المستهلكون أكثر اهتماماً بالصحة والبيئة والاستدامة، والتي جسدت العوامل الرئيسية في إضافة أبعاد جديدة إلى تجارة التجزئة. فنحن نعمل باستمرار على تحسين العروض التي نقدمها في متاجرنا، والتي تتضمن فئات وأقسام محددة للتركيز على المنتجات التخصصية، بما فيها منتجات المزارع الحرة والمنتجات الطبيعية والعضوية ومنخفضة الكربوهيدرات والأغذية المخصصة للحميات الغذائية”.

وأشار منظمو الفعالية الأكبر في قطاع الأغذية إلى أن جلسة ’إحداث نقلة نوعية في قطاع التجزئة لمواكبة متطلبات المستهلكين المتغيرة‘ ستأتي في إطار القمة التي ستركز على التوجه المستقبلي لقطاع الأغذية وتعزز قدرة معرض ’جلفود 2019‘ على الارتقاء بمعايير القطاع.

وبهذا الشأن، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: “يشهد قطاع الأغذية والمشروبات تغيراً سريع الخطى على مستوى العالم، نظراً للتأثيرات الكبيرة للتكنولوجيا وتفضيلات المستهلكين على ديناميكيات السوق. وسيسلط المعرض الضوء على أحدث الحلول المبتكرة والموجّهة لمنتجي وموردي الأغذية، في حين ستقدم ’قمة جلفود للابتكار‘ للمختصين في القطاع المعارف والخبرات اللازمة لمواجهة التحديات والاستفادة من الفرص المستقبلية”.

واختتمت تريكسي قائلةً: “يرسخ كلٌ من المعرض والقمة المكانة الرائدة التي تتمتع بها ’جلفود‘، ويساهمان في تعزيز أهميته بالنسبة لكافة المختصين في القطاع”.

القمة تتميز بين فعاليات ’جلفود 2019‘

تعتبر ’قمة جلفود للابتكار‘ واحدة من بين ثماني فعاليات جديدة سيتم إدخالها إلى معرض ’جلفود‘ – أكبر معارض الأغذية والمشروبات في العالم – الذي يحتفل هذا العام بدورته السنوية الرابعة والعشرين. ويمثل الابتكار أبرز الشعارات التي يطلقها “جلفود” في نسخته هذا العام، والذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي في الفترة بين 17-21 فبراير على مساحة تزيد عن مليون قدم مربع، وبمشاركة 5000 جهة عارضة يقدمون مجموعة كبيرة من المنتجات والمفاهيم والتقنيات الجديدة.

وبفضل المستوى الرفيع للجهات العارضة وما سيقدمه هذا الحدث من فعاليات جديدة ونابضة بالحياة، تشير التوقعات إلى أن المعرض الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي في فبراير 2019 سيستقطب حوالي 98 ألف زائر من 198 بلداً حول العالم. وإلى جانب المجموعة المتميزة من الفعاليات والعروض التي يُقدمها، من أمثال معرض ’عالم الأغذية الحلال‘؛ و’منطقة الاستكشاف‘، التي تسلّط الضوء على أهم الابتكارات في القطاع؛ و’بطولة الإبريق/ الدلة العالمية‘، نجح مركز دبي التجاري العالمي مجدداً في توسيع نطاق وإمكانات المعرض قُبيل الاحتفاء باليوبيل الفضي لانطلاقته خلال عام 2020.

وترحب قمة جلفود للابتكار بجميع زوار المعرض المسجلين الذين يحملون بطاقات زوار جلفود مجاناً. ويُعتبر ’جلفود 2019‘ معرضاً حصرياً للزوار العاملين في مجالات التجارة والأعمال. ويفتح المعرض أبوابه من الساعة 11 صباحاً لغاية 7 مساءً خلال الفترة الممتدة بين 17 إلى 20 فبراير 2018، ومن الساعة 11 صباحاً لغاية الساعة 5 مساءً يوم 21 فبراير 2018. سيرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.gulfood.com

نبذة عن ’جلفود‘:www.gulfood.com  

نجح ’جلفود‘ منذ انطلاقته قبل 24 عاماً في ترسيخ مكانته كأضخم معرض سنوي لقطاعي الأغذية والضيافة في العالم، ويتم تنظيمه وإدارته واستضافته من قبل مركز دبي التجاري العالمي (DWTC)، ويعتبر حضوره متاحاً حصراً للمتخصصين والعاملين في القطاع.

نبذة عن مركز دبي التجاري العالمي (DWTC) www.dwtc.com

يقدّم مركز دبي التجاري العالمي خبرةً تزيد عن 35 عاماً في تقديم الفعاليات العالمية في الشرق الأوسط، ويوفر خبرةً لا تُضاهى ومعرفةً عميقةً بالأسواق للعارضين المحليين والإقليميين والدوليين.

ويعمل فريقنا على تنظيم أكثر من 20 من أكبر وأنجح المعارض الدولية والإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، مقدّمين بذلك المنصة المثالية لتطوير الأعمال في المنطقة. وقد أسهم التزامنا بالابتكار المستمر في تطوير قطاع المعارض ودعم النمو السريع لمجموعة واسعة من معارض التبادل التجاري والمعارض الموجهة للمستهلكين، كما ساعدنا في ضمان رضا العارضين والزوار.