خبراء من الإمارات والعالم يناقشون مستقبل إدارة السرطان في الإمارات

  • أبرز الفريق التنفيذي للمؤشر الوطني لوفيات السرطان والقلب أهمية الوقاية من السرطان خلال جلسة نقاش مع خبراء القطاع
  • حوالي 190 حالة سرطان رئة جديدة يتم تشخيصها في الإمارات سنوياً. والعوامل الوراثية وظروف الحياة تساهم في زيادة انتشار هذا النوع[1]
  • العلاج المناعي أحد أنواع علاج السرطان التي تستخدم الدفاعات الطبيعية في الجسم لمكافحة السرطان[2]
  • الإمارات تسعى لخفض معدلات وفيات السرطان ، وفقاً للأجندة الوطنية للرعاية الصحية في الدولة[3]
  • المبادئ التوجيهية الجديدة لفحص سرطان الرئة تركز على الكشف المبكر عند المدخنين الشرهين الحاليين أو السابقين الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاماً[4]

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 8 فبراير 2019: شارك المسؤولون في الفريق التنفيذي للمؤشر الوطني لوفيات السرطان والقلب مع مجموعة من قادة قطاع الرعاية الصحية العالميين، وذلك بهدف تسليط الضوء على المبادئ التوجيهية الرئيسية لإدارة علاج السرطان في دولة الإمارات العربية المتحدة. وجرى ذلك خلال حدث طبي عُقد مؤخراً في فندق جميرا أبراج الإمارات.

وكجزء من النقاش الذي دار بين المشاركين، ركز الخبراء على أحدث التطورات المتاحة للمرضى لعلاج سرطان الرئة. كما جرت مناقشة انتشار سرطان الرئة في الإمارات من قبل الحضور، حيث تحدثوا حول الحاجة إلى زيادة الوعي للمساعدة في تحسين الكشف عن سرطان الرئة وعلاجه.

وسلط هذا الحدث، الذي نُظّم برعاية شركة الأدوية العالمية أسترا زينيكا، الضوء على حالات السرطان المسجلة في دولة الإمارات، والتي تمثل ما نسبته 15% من الوفيات السنوية. كما أشار المسؤولون إلى الأمل الجديد الذي يقدمه العلاج المناعي لمرضى السرطان والحقبة المتطورة لعلم الأورام المناعية، وكيف سيتناسب العلاج المناعي مع المشهد العلاجي الحالي لإدارة مرضى سرطان الرئة.

وقالت الدكتورة منى الكواري، مديرة قسم الرعاية الصحية المتخصصة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع: “يعد السرطان ثاني مسببات الوفاة بين مواطني دولة الإمارات، والثالث بين مجتمع المقيمين. تشير البيانات العالمية الجديدة للسرطان إلى أن عبء سرطان الرئة قد ارتفع خلال العام 2018 ليصبح أكثر أنواع السرطان شيوعاً، حيث سجلت أكثر من مليونين و90 ألف حالة جديدة، بينما تم تسجيل 1,8 مليون حالة وفاة، ليصبح بذلك السبب الرئيسي للوفاة عالمياً. لا شك بأن هذه الإحصائيات مقلقة، وهي تعكس جهودنا المستمرة للعمل من أجل تحقيق رؤية الإمارات، التي تركز على خفض معدلات الوفيات الناتجة عن السرطان بحلول العام 2021. وتسعدنا المشاركة في مثل هذه الجلسات الحوارية المتميزة والتي تساعد على وضع برامج الوقاية في طليعة عملية المعالجة”.

وتحدث الخبراء عن الإمكانات التي يمكن أن يقدمها العلاج المناعي للأورام السرطانية وفوائده الكبيرة لمرضى سرطان الرئة، بما في ذلك المرضى الذين لا تتوفر لهم خيارات علاجية أخرى. وقد استفاد بعض مرضى سرطان الرئة المتقدم بشكل كبير من هذه العلاجات المناعية، حيث تسجل حالاتهم تعافٍ مستمر[5]. ووفقاً للدراسه “PACIFIC”، فقد سجل العلاج المناعي زيادة كبيرة في نسب الشفاء والبقاء على قيد الحياة، حيث تراجعت حالات الوفاة بنسبة 32%.[6][7]

يعد سرطان الرئة أحد أكثر أسباب وفيات السرطان على مستوى العالم، فهو مسؤول عن حالة وفاة واحدة من كل 5 حالات مرتبطة بالسرطان، أو ما يقدر بنحو 1,6 مليون شخص[8]. يشكل العلاج المناعي تقدماً كبيراً بالنسبة لمرضى سرطان الرئة. وتثبت التطورات الأخيرة في العلاج المناعي نتائجه الإيجابية في إطالة حياة المرضى الذين يعانون من سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة غير القابل للاستئصال من المرحلة الثالثة بعد العلاج الكيميائي. يقدم هذا أملاً جديداً للمرضى في بيئة لم تتغير فيها معدلات النجاة منذ عقود. يعتبر هذا الحدث مثالاً على قيادة الشراكات الهادفة التي تهدف إلى تحقيق الأجندة الوطنية الإماراتية للرعاية الصحية، التي تتمثل في توفير بنية تحتية رفيعة المستوى لقطاع الرعاية الصحية، وذلك من خلال تلبية الاحتياجات المحددة وسد الفجوة السريرية في رعاية المرضى.

ومن جانبها، قالت البروفيسور سولانج بيترز، الرئيس المنتدب للجمعية الأوروبية لعلم الأورام لعامي 2020 و2021، ورئيس قسم خدمات الأورام الطبية، رئيس قسم الأورام الصدرية في مستشفى لوزان الجامعي في سويسرا: “بعد مرور أكثر من 100 عام على استخدام الدكتور ويليام كولي كولي السموم البكتيرية لتحفيز الجهاز المناعي على التعرف على الخلايا السرطانية على أنها غريبة على الجسم ، وجذب استجابة مناعية للتغلب عليها ، حان الوقت للاعتراف بالعلاج المناعي كعلاج قوي مضاد للسرطان. اليوم ، يتطور العلاج المناعي لعلاج مجموعة متنوعة من السرطانات بسرعة ، وهو من العلاجات التي تحفز الجهاز المناعي غير محدد إلى الأجهزة الأكثر استهدافًا التي تنشط مكونات فردية من جهاز المناعة ، مما يزيد من فعالية العلاج مع تقليل السمية. يمثل العلاج المناعي ثورة في رعاية مرضى السرطان. من الواضح أيضاً أن العلاج المناعي هو بالفعل جزء من الرعاية الروتينية للمرضى الذين يعانون من الحالات المتقدمه من سرطان الرئة ذي الخلايا الغير صغيره، ولكن أيضا من المرحلة الثالثة.”

تجدر الإشارة إلى أن أغلب حالات الإصابة بسرطان الرئة التي يتم الكشف عنها مبكراً تكون نتيجة لاختبارات وفحوصات يجريها المرضى لعلاج حالات طبية أخرى[9]. وتسجل دولة الإمارات حوالي 4500 حالة جديدة من السرطان سنوياً.[10]

وعلّق بيتر رؤوف، رئيس قسم الأورام لمنطقة الخليج ورئيس وحدة إستراتيجيات علم الأورام في الشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة أسترازينيكا، قائلاً: “نركز في أسترا زينيكا على المرضى ونضعهم في محور أعمالنا. ولهذا السبب، نحرص دائماً على تقديم شراكات مع القطاعين العام والخاص تركز على دعم احتياجات المرضى. نحن نسعى إلى تقديم علاجات جديدة مثل العلاج المناعي لتعزيز رعاية مرضى السرطان في دولة الإمارات والمنطقة ككل. كما أن اعتماد هذا الأسلوب في علاج الأورام يعني أننا سنكون قادرين على مساعدة المزيد من المرضى. وسنعمل على مواصلة جهودنا لتغيير نموذج علاج السرطان، من خلال التركيز على علم الأورام المناعي وتقديم خيارات علاجية أفضل في الإمارات والمنطقة بشكل عام”.

وتعطي شركة أسترا زينيكا الأولوية في الأبحاث التي تجريها على سرطان الرئة لتلبية الاحتياجات الرئيسية غير الملباة، لتوفير العلاج في كل مرحلة من مراحل المرض. وينصب تركيز الشركة في المقام الأول على سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة، والذي يمثل 80% إلى 85% من جميع حالات سرطان الرئة على مستوى العالم.

نبذة عن أسترا زينيكا

أسترا زينيكا هي شركة صناعات دوائية عالمية قائمة على الابتكار، وتعمل على تطوير الرعاية الصحية بصفتها من أصعب التحديات التي يواجهها العالم في وقتنا الحالي، وتساهم بشكل كبير في القطاع الدوائي من خلال الاكتشاف والتطوير وصناعة وتسويق الأدوية ضمن ستة مجالات مختلفة من الرعاية الصحية وهي السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الجهاز الهضمي والعدوى وعلم الأعصاب وأمراض الجهاز التنفسي والالتهاب. وتنشط الشركة أيضاً بشكل انتقائي في مجالات المناعة الذاتية وعلم الأعصاب والعدوى. تعمل أسترا زينيكا في أكثر من 100 دولة حول العالم ويستفيد من أدويتها المبتكرة الملايين من المرضى حول العالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع www.astrazeneca.com ومتابعتنا على تويتر @AstraZeneca.

أسترا زينيكا الخليج

كشركة دوائية رائدة في دول الخليج العربي، تركّز أسترا زينيكا على تطوير الأدوية المبتكرة في المجالات العلاجية الهامة التي تؤثر بالصحة العامة، وتستمد أسترا زينيكا نجاحها من الالتزام في تلبية احتياجات المرضى وتطوير صحتهم، حيث تؤمن الشركة بالحفاظ على أعلى المعايير الأخلاقية في ممارساتها من الأعمال، وبهدف إدارة هذه المسؤولية، تبحث الشركة عن سبل جديدة لتقديم الفائدة للمجتمع وبالتالي ضمان استمرار تفاعلها مع المجتمعات كشريك محليٍّ فيها.

نبذة عن أسترا زينيكا في علم الأورام

تتمتع أسترا زينيكا بإرث كبير في علم الأورام، وتقدم محفظة سريعة النمو من الأدوية الجديدة تمتلك القدرة على تحويل حياة المرضى ومستقبل الشركة. ومع ستة أدوية جديدة على الأقل من المقرر إطلاقها بين عامي 2014 و2020، وعدد كبير من أدوية الجزيئات الصغيرة والبيولوجيات قد التطوير، نلتزم بتطوير علم الأورام الجديد كأحد منصات النمو الخمسة لشركة أسترا زينيكا التي تركز على سرطان الرئة والمبيض والثدي والدم. وبالإضافة إلى إمكاناتنا الأساسية، فنحن نسعى بشكل دائم لإقامة شراكات واستثمارات مبتكرة تسرّع وصول استراتيجيتنا، كما هو الحال عند استثمارنا في شركة Acerta Pharma المتخصصة في أمراض الدم.

ومن خلال تسخير قوة أربعة من منصاتنا العلمية وهي علم الأورام المناعي، أسباب ومقاومة الأورام، الاستجابة للأضرار التي تلحق بالحمض النووي، وعقاقير الأجسام المضادة المتقارنة (Antibody Drug Conjugates). وتملك أسترا زينيكا رؤية لإعادة تعريف علاج السرطان وإزالته من قائمة الأمراض المسببة للموت، وذلك من خلال دعمها لتطوير العلاجات الشخصية.


[1] https://gco.iarc.fr/today/online-analysis-pie?v=2018&mode=cancer&mode_population=continents&population=900&populations=784&key=total&sex=0&cancer=39&type=0&statistic=5&prevalence=0&population_group=0&ages_group%5B%5D=0&ages_group%5B%5D=17&nb_items=7&group_cancer=1&include_nmsc=1&include_nmsc_other=1&half_pie=0&donut=0&population_group_globocan_id=#collapse-group-0-3

[2] Understanding Immuno-Oncology I https://www.cancer.net/navigating-cancer-care/how-cancer-treated/Immuno-Oncology-and-vaccines/understanding-Immuno-Oncology

[3] The Official Portal of the UAE Government | Cancer | https://government.ae/en/information-and-services/health-and-fitness/chronic-diseases-and-natural-disorders/cancer-

[4] The Department of Health | HAAD | https://www.haad.ae/simplycheck/tabid/112/Default.aspx

[5] How is Immuno-Oncology Changing the Outlook for Patients with Lung Cancer I https://cancerresearch.org/immunotherapy/cancer-types/lung-cancer

[6] Overall Survival with Durvalumab after chemoradiotherapy in Stage III NSCLC | The New England Journal of Medicine | https://www.nejm.org/doi/full/10.1056/NEJMoa1809697

[7] Antonia SJ, et al. N Engl J Med. 2017;377(20):1919-1929

[8] How is Immuno-Oncology Changing the Outlook for Patients with Lung Cancer? I https://cancerresearch.org/Immuno-Oncology/cancer-types/lung-cancer

[9] Can Non-Small Cell Lung Cancer Be Found Early? I https://www.cancer.org/cancer/non-small-cell-lung-cancer/detection-diagnosis-staging/detection.html

[10] https://government.ae/en/information-and-services/health-and-fitness/chronic-diseases-and-natural-disorders/cancer-