دائرة التسجيل العقاري تحتفل بموظفيها المبتكرين

للعام الثاني على التوالي

  • الشامسي: يؤكد حرص الدائرة على تنمية ثقافة الابتكار بين كافة الموظفين ورفع وتيرة العمل لتحقيق الأهداف الإستراتيجية العليا للدولة
  • عبد العزيز آل صالح: الجائزة تهدف إلى تحفيز الموظفين على تقديم الأفكار الإبداعية الخلاقة التي تسهم في تقدم وتطور قطاع الأعمال في إمارتنا الباسمة
  • الشيخ أحمد بن صقر القاسمي: لم يعد ممكناً لأي مؤسسة في إمارة الشارقة أن تفكر خارج إطار مفاهيم وممارسات الابتكار والفكر الإبداعي

ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار لعام 2019، وتماشياً مع رؤية الدولة وإستراتيجيتها في نشر مفاهيم الريادة والابتكار على كافة مستويات العمل الحكومي، نظمت دائرة التسجيل العقاري في الشارقة، وللعام الثاني على التوالي يوم أمس الأربعاء حفلاً خاصاً لتوزيع جائزة الابتكار لموظفي الدائرة، والذي كرمت من خلاله موظفيها المبتكرين، وذلك سعياً منها لترسيخ ثقافة الريادة والابتكار في تطوير الخدمات الحكومية.

وشمل الحفل الختامي للجائزة الذي أقيم في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، الإعلان عن أسماء الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى كأفضل موظفين في الدائرة لتقديمهم مشاريع وأفكار مبتكرة جديدة تساهم في رفع مستوى العمل بالدائرة، وتساعد على تقدم وتطور قطاع الأعمال في الإمارة، مما يقود إلى تعزيز موقع الدولة الريادي على مؤشرات التنافسية العالمية.

وفاز بالمركز الأول فريق عمل مكون من عبيد عبد الرحمن المظلوم السويدي، وسعود عبد العزيز محمد الخيال، ومحمد عبد العزيز عبد الله الياسي عن مشروعهم المبتكر “بوابة المطورين العقاريين”، بينما فاز بالمركز الثاني الموظف عبيد عبد الرحمن المظلوم السويدي عن مشروعه المبتكر “ملاكي” وأما الموظف فراس فتحي أبو شاويش فقد فاز بالمركز الثالث عن مشروعه المبتكر “واتس أب الأعمال”.

وقال سعادة عبد العزيز أحمد الشامسي مدير عام دائرة التسجيل العقاري بالشارقة أن هذه الجائزة تأتي ضمن سعي إمارة الشارقة بقيادتها الرشيدة إلى المضي بخطى واثقة على طريق التميز والريادة العالمي، عبر توظيف الابتكار وترسيخه كمنهجية عمل، وأسلوب حياة في القطاعات الحكومية كافة.

وأكد الشامسي على حرص الدائرة على تنمية ثقافة الابتكار بين كافة الموظفين، وترسيخ مفهومه في جميع الأنشطة التي تقوم بها، حيث تركز الجائزة على الابتكار في قطاع الخدمات الحكومية، وسبل تطوير آليات عمل مبتكرة تخدم الموظفين والعملاء، إضافة الى رفع مستوى الوعي بأهمية الابتكار بين الموظفين، والاحتفاء بالأفكار الرائدة، وتكريم جهود المبتكرين من فريق العمل.

وأوضح سعادته أن هذه الجائزة تعتبر حافز لتشجيع الموظفين، حيث تم رصد جوائز قيمة لها، وذلك لحثهم على تقديم كل ما لديهم من مقترحات وأفكار ومشاريع ابتكارية لتطوير وتحسين الأداء في الدائرة بالإضافة إلى رفع مستوى رضا المتعاملين، مشيراً إلى أن “المؤسسة الناجحة هي تلك التي تولي أهمية قصوى للموارد البشرية الممثلة بالموظفين العاملين فيها باعتبارهم الحلقة الأقوى، والمحرك الأساس لإنجاح العمل المؤسساتي، والذي يؤثر بدوره على منظومة العمل الحكومي بأكملها، الأمر الذي يتطلب التركيز على إعداد كوادر مؤهلة تستطيع استثمار التعلم، وتحويل الابتكار إلى إبداع ملموس في خدمة الوطن والمواطن.

من جهته قال سعادة عبد العزيز آل صالح مدير الدائرة رئيس اللجنة العليا للجائزة أن هذه الجائزة التي أطلقتها دائرة التسجيل العقاري في الشارقة، جاءت في إطار تشجيع موظفي الدائرة من مختلف الأقسام والتخصصات على المساهمة في طرح الموضوعات والقضايا والتحديات، وتقديم الأفكار الإبداعية الخلاقة التي تساهم في تقدم وتطور قطاع الأعمال في إمارتنا الباسمة.

وأوضح سعادته أن الجائزة تهدف إلى دعم الأفكار والمشاريع المبتكرة لتحسين وتطوير العمل في الدائرة، ورفع كفاءة العمل الإداري الحكومي، وإسعاد المتعاملين، ورفع مستوى رضاهم من خلال تحسين الخدمات المقدمة لهم، وتطوير خدمات جديدة تضمن توفير مزايا إضافية للأعمال في الإمارة، وتبسيط الإجراءات، وترشيد الاستهلاك وزيادة الإيرادات، وإيجاد حلول واقعية للتحديات التي تواجه الدائرة.

من جانبه قال الشيخ أحمد بن صقر القاسمي مدير مكتب التخطيط الإستراتيجي والتميز المؤسسي أنه لم يعد ممكناً لأي مؤسسة في إمارة الشارقة أن تفكر خارج إطار مفاهيم وممارسات الابتكار والفكر الإبداعي، والتميز المؤسسي والتخطيط الاستراتيجي العلمي في سعيها لإسعاد المجتمع، وتحقيق الريادة والتنافسية العالمية، مشيراً إلى أن رؤية دائرة التسجيل العقاري تقوم على هذه الثوابت، حتى يكون لها بصمة واضحة ومساهمة فاعلة في تدعيم وتعزيز ركائز اقتصاد متنوع ومستدام في إمارة الشارقة.