دائرة التسجيل العقاري تحصل على شهادة الآيزو في أمن المعلومات

إنجاز جديد يضاف الى سلسلة الإنجازات التي حققتها

الشامسي يؤكد حرص الدائرة على تسخير أحدث الأنظمة والتقنيات لخدمة المتعاملين

الشامسي: الحفاظ على الأصول المعلوماتية وبيانات العملاء أحد أهم عوامل النجاح في أية مؤسسة تسعى لتطوير خدماتها وحماية عملائها

حصلت دائرة التسجيل العقاري في إمارة الشارقة على شهادة الآيزو “آيزو 27001:2013″، لنظام إدارة أمن المعلومات، بعد اجتياز مرحلة التدقيق الخارجي التي استمرت على مدار 3 أيام من قبل المعهد البريطاني للمعايير (BSI)، وهي شركة تدقيق دولية مستقلة تلعب دوراً ريادياً في وضع المواصفات العالمية لما يزيد على قرن من الزمان.

ويتمثل هذا الإنجاز الجديد في انشاء نظام متطور لإدارة أمن المعلومات، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وبمواصفات تقنية متقدمة، مثل أنظمة التشغيل وأنظمة المراقبة والأمن ونظم الحماية، مما يوفر أداء عالياً ضمن التزام الدائرة وحرصها على تحقيق أرقى معايير الجودة والتميز في جميع الخدمات والأنظمة والممارسات التي تطبقها، وخصوصاً الحفاظ على أمن وسرية المعلومات والبيانات الخاصة بالعملاء، وذلك في إطار من التميز والتكامل والدقة بشكل دائم ومستمر بما يحقق تطلعات المستثمرين في الأمن والسلامة في ظل ما يشهده الفضاء الإلكتروني من تطور هائل، حيث أصبح تحصين المعلومات ضرورة ملحة لكل مؤسسة ودائرة تحرص على حقوق عملائها وسلامة بياناتهم.

وقال سعادة عبد العزيز الشامسي مدير عام دائرة التسجيل العقاري بالشارقة أن الدائرة، وبناء على توجيهات قيادتنا الرشيدة، تسير بخطوات واضحة وثابتة في طريق التميز والريادة بما يتماشى مع رؤية الدولة عامة، وإمارة الشارقة خاصة في تبوؤ مواقع متقدمة، وتقديم أفضل الخدمات إلى المتعاملين من المواطنين والمقيمين، ومجتمع الأعمال المحلي، وإيجاد المبادرات التي تعزز من مكانة الإمارة اقتصادياً واستثمارياً.

وأكد سعادته حرص الدائرة على تسخير أحدث الأنظمة والتقنيات لخدمة المتعاملين وذلك لحماية سرية وسلامة بياناتهم، ومن أهمها نظام إدارة أمن المعلومات “آيزو 27001:2013″، وذلك في ضوء التقدم التكنولوجي المتسارع الذي يشهده العصر الرقمي الذي نعيشه حالياً حيث أصبح الحفاظ على الأصول المعلوماتية، وبيانات العملاء أحد أهم عوامل النجاح في أي مؤسسة تسعى لتطوير خدماتها، وحماية عملائها من كافة المخاطر التي قد تحدث في ظل تنامي عمليات القرصنة والجرائم المعلوماتية التي فرضت هذه الحاجة لتوحيد جهود جميع الدول والمؤسسات الحكومية والخاصة على مستوى العالم للقضاء على هذه الآفة.

وأشاد الشامسي بالجهود الكبيرة التي بذلها فريق العمل المشكل من مختلف الأقسام في الدائرة والتي تحرص بشكل دائم على تدريب وتأهيل كوادرها البشرية وفق أعلى المستويات، وذلك لمواكبة التطور التكنولوجي الحاصل في هذا المجال والاستخدام المتنامي للتقنيات الحديثة على مستوى العالم أجمع، مشيراً إلى أن الحصول على هذه الشهادة يعتبر اعترافا ًبالجهد المتواصل والعمل الدؤوب الذي قامت به دائرة التسجيل العقاري بكافة كوادرها، وبالذات في مجال تقنية المعلومات باعتباره العمود الفقري للأنظمة والخدمات التي تقدمها الدائرة لخدمة عملائها.

من جهتها قالت الأستاذة سلوى سالم يحيى المهري مدير إدارة تقنية المعلومات أن هذا الإنجاز أتاح للدائرة تحديد المخاطر، ووضع الضوابط المناسبة لإدارتها، أو للتخلص منها بشكل علمي وفعال من خلال مجموعة متناسقة من السياسات والعمليات والنظم لإدارة المخاطر لأصول المعلومات، وهي عملية مستمرة ضمن منهجية واضحة تساهم في الحصول على ثقة العملاء من خلال تأكدهم من حماية بياناتهم ومعلوماتهم.