دبي تستعرض إمكاناتها الهائلة في استضافة فعاليات الأعمال خلال معرض “أيمكس أميركا”

  • مكتب “فعاليات دبي للأعمال” يشارك في الحدث الرائد عالمياً مع 10 عارضين آخرين
  • المعرض فرصة لتسليط الضوء على مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الذي تستضيفه الإمارة في ديسمبر المقبل

دبي، 11 أكتوبر 2017: تستعرض دبي هذا الأسبوع إمكاناتها الهائلة في مجال استضافة وتنظيم فعاليات الأعمال، ودعمها المتزايد للهيئات الاقتصادية والمهنية، وذلك في معرض “أيمكس أميركا”، الحدث الرائد في قطاع سياحة الحوافز والاجتماعات والفعاليات، والذي يُقام في الفترة ما بين 10 و12 أكتوبر الجاري في مركز “ساندس إكسبو” للمؤتمرات والمعارض بمدينة لاس فيغاس في الولايات المتّحدة الأمريكية.

وسوف يطّلع مخطّطو ومنظّمو الفعاليات المؤتمرات على أحدث الوجهات والأنشطة في دبي، بما في ذلك “لابيرل”، العرض المسرحي المائي الدائم للمخرج المسرحي العالمي فرانكو دراغون، و”برواز دبي”، الذي يبلغ ارتفاعه 150 متراً، ويوفّر إطلالات فريدة من نوعها على المناطق التاريخية والحديثة في دبي. هذا بالإضافة إلى أحدث منشآت الضيافة في الإمارة، والتي تضم أكثر من 105 آلاف غرفة فندقية، بما في ذلك الفنادق المشيدة حديثاً مثل منتجع “فايف نخلة جميرا دبي”، وفندق “العنوان بوليفارد”.

ومرّةً أخرى، يحظى “فعاليات دبي للأعمال”، المكتب الرسمي لجذب الفعاليات والمؤتمرات والتابع لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي “دبي للسياحة”، بحضور قوي في المعرض بمشاركة 10 عارضين آخرين، بما فيهم “طيران الإمارات”، ومجموعة “جميرا للفنادق والمنتجعات”، وفندق “جي دبليو ماريوت ماركيز”، و”المغامرات العربية”، وذلك لتسليط الضوء على المقوّمات التي تتمتّع بها دبي، والفرص المتاحة أمام المنظّمين الذين يسعون إلى استضافة فعاليات الأعمال. وخلال إقامة المعرض سيسلط مكتب فعاليات دبي للأعمال الضوء على “مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنيّة” المقرّر عقده في دبي يومي 11 و12 ديسمبر 2017.

وفي معرض تعليقه على المشاركة، قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: “يشكّل “أيمكس أميركا” فرصة فريدة للتواصل بشكل مباشر مع الشركات المنظّمة للاجتماعات وفعاليات الأعمال، ولا يقتصر ذلك على تلك التي تتّخذ من الولايات المتّحدة الأمريكية مقراً لها، بل يمتد إلى باقي الأمريكيتين. وبفضل هذا الانتشار الواسع، يعد هذا الحدث منصة مثالية لعرض التطوّرات المهمّة التي يوفّرها مكتب فعاليات دبي للأعمال. ونحن نركّز باستمرار على تعزيز سمعة دبي كوجهة رائدة لاستضافة فعاليات الأعمال، وندرك مدى أهمية تنظيم الفعاليات والمؤتمرات في تحويل المدينة إلى مركز عالمي للمعرفة. ونسعى من خلال التعاون مع شركائنا الرئيسيين إلى تسليط الضوء على المرافق والبنية التحتية المتطوّرة التي تمكّن دبي من تقديم الأفضل في قطاعات الأعمال والترفيه والاستجمام والضيافة “.

ومن المقرر أن يستضيف “مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية” في نسخته الافتتاحية التي تقام تحت شعار “بناء المجتمع”، المدراء التنفيذيين للهيئات من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى ممثّلي الحكومات، وهيئات التدريس، والطلبة الجامعيين، وكذلك المهنيّين الذين يسعون إلى تطوير الهيئات. وسيوفّر المؤتمر منبراً قيّماً للتعرّف على آراء الخبراء الدوليين بشأن التوجّهات الجديدة، بما في ذلك العضوية، ومجتمعات الإنترنت، وإعادة هيكلة التعليم، والعمل التطوّعي، والحوكمة والكثير من المواضيع الأخرى.

ومن جهته، قال ستين جاكوبسن، مدير مكتب فعاليات دبي للأعمال: “يتيح لنا معرض أيمكس أميركا فرصة كبيرة للتواصل والتفاعل مع مجتمع فعاليات الأعمال، فيما نمتلك حضوراً قوياً في نسخة العام الحالي من المعرض. وسوف نقوم خلال إقامتنا في لاس فيغاس بدعوة 50 مخطط ومنظّم فعاليات عالمي على إفطار عمل، بالإضافة إلى تنظيم حفل عشاء عمل يضم 50 شخصاً من أبرز صنّاع القرار، ووسائل الإعلام المتخصّصة في مجال التجارة والأعمال، علاوة على تنظيم إجتماعات لتقديم معلومات حول دبي باعتبارها وجهة للفعاليات والمؤتمرات، بالإضافة إلى عقد لقاءات مع الزوّار والمشاركين، ومنظّمي الفعاليات في جناح دبي بالمعرض”.

وأضاف جاكوبسن قائلاً: “يمثّل معرض أيمكس أميركا إحدى أهم مراحل رحلتنا نحو استضافة أولى دورات مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، ونستطيع أن نشعر بالاهتمام الكبير من قبل المشاركين في المعرض. ونحن نستعد لاستضافة المؤتمر المقرّر عقده في وقت لاحق من هذا العام”.

وحقّق مكتب فعاليات دبي للأعمال أداءً قوياً في النصف الأول من العام الجاري، حيث أعلن عن فوز مدينة دبي بــ97 عطاءً لاستضافة فعاليات ومؤتمرات الأعمال. ومن المتوقّع أن تستقطب تلك الفعاليات والمؤتمرات أكثر من 51,636 زائراً من مختلف أنحاء العالم، وهو ما سيؤثر بشكل إيجابي على الاقتصاد المحلي بنحو 375 مليون درهم.

ويمكن لزوّار جناح دبي في معرض “أيمكس أمريكا” أن يتعرّفوا على العوامل التي ساعدت على نجاح دبي في استقطاب أبرز الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض من حول العالم، وفي مختلف القطاعات.

نبذة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)

تتمثل رؤية دائرة السياحة والتسويق التجاري في ترسيخ مكانة دبي باعتبارها وجهة سياحية رائدة عالمياً ومركز تجاري متميز على مستوى العالم، وتسعى إلى تعميق مستوى الوعي حول مدينة دبي لدى الجمهور العالمي وجذب السياح والاستثمارات الداخلية في الإمارة. وتعتبر دائرة السياحة والتسويق التجاري (دبي للسياحة) الجهة الرئيسية المسؤولة عن التخطيط والإشراف والتطوير والتسويق السياحي في إمارة دبي، كما تعمل أيضاً على تسويق القطاع التجاري في الإمارة والترويج له؛ وتحمل على عاتقها مسؤولية ترخيص جميع الخدمات السياحية وتصنيفها، بما في ذلك المنشآت الفندقية وشركات تنظيم الرحلات ووكلاء السياحة والسفر. ومن العلامات التجارية والإدارات الحالية التي تنضوي تحت مظلة دائرة السياحة والتسويق التجاري نذكر “فعاليات دبي للأعمال” و”تقويم دبي” و”مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة”.

نبذة عن “فعاليات دبي للأعمال”- المكتب الرسمي لجذب الفعاليات والمؤتمرات في دبي

يهدف “فعاليات دبي للأعمال”، المكتب الرسمي لجذب الفعاليات والمؤتمرات في المدينة إلى ترسيخ مكانة دبي كوجهة متميّزة لفعاليّات الأعمال، وزيادة حصتها السوقية من مشهد الفعاليات العالمية بما يساهم في تحقيق المزيد من التنمية الاقتصادية، وتوفير فرص عمل، وتعزيز الخبرات في الإمارة. وباعتباره أحد أقسام “دبي للسياحة”، يسعى المكتب إلى تعزيز سمعة دبي في هذا المجال عبر مساعدة منظمي الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض العالمية وسياحة الحوافز، لعقد تلك الأحداث وفق أعلى المعايير الدولية. وباعتباره عضواً في تحالف أفضل المدن العالمية “BestCities Global Alliance“، يهدف مكتب فعاليات دبي للأعمال إلى تقديم أفضل الخدمات على المستوى العالمي لقطاع الاجتماعات.

 (انتهى