“دبي للتجزئة”تدخل مرحلة جديدة من التطويرمع إطلاقها “سرود للضيافة”

الإمارات العربية المتحدة،دبي،28يوليو 2019: أعلنت دبي للتجزئة، الشركة المسؤولة عن إدارة قطاع التجزئة في مجموعة دبي القابضة، عن تغيير الهوية المؤسسية لعلامتها التجارية’مجموعة مطاعم جميرا‘ لتحمل اسم ’سرود للضيافة‘. وتنتقل دبي للتجزئة بهذه الخطوة نحو مستويات جديدة لشركتها المحلية.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها دبي للتجزئة لدفع عجلة تطوير القطاع المختص بالمأكولات والمقاهي في دبي بالإضافة ترسيخ مكانة الإمارة كوجهةٍ عالمية للابتكار في قطاع الضيافة. وقد تم إطلاق ’سرود للضيافة‘ ، بهدف استحداث مفاهيم وتصورات جديدة لعدد من مطاعم المجموعة، بما يمكنها من مواكبة توجهات السوق وأحدث التغيرات التي طرأت به لمحاكاة طلبات العملاءوتوقعاتهم المتزايدة.

وتم تصميم علامة ’سرود للضيافة‘ لتحتضن محفظة مطاعم المجموعة بأكملها، حيث تضم مطعم ’النافورة‘ و’نودل هاوس‘ و’فلو‘ و’ذا داك هووك‘ و’هيلهاوس براسيري‘ و’خيمة البحر‘ و’باي تاي‘ و’بيري آند بلاكويلدر‘ و’سيجريتو‘ و’تراتوريا توسكانا‘.

وفي  تعليق له على إطلاق الهوية الجديدة، قال السيد نبيل رمضان، الرئيس التنفيذي لشركة دبي للتجزئة: “تتجاوز ’سرود للضيافة‘ حدود كونها اسماً جديداً لمجموعة المطاعم التابعة لنا لتصل إلى مستوى رؤيتنا ونهجنا الحالي الذي يتمثل بريادة دبي للتجزئة وتصّدرها مجال إدارة المطاعم المتميزة وتطويرمفاهيم لمطاعم جديدة يتم ابتكارها في دبي.”

وأضاف: “يمثل إطلاق ’سرود للضيافة‘فصلاً جديداً في مسيرتنا نستكمل به النجاحات الكبيرة التي حققتها ’مجموعة مطاعم جميرا ‘ على مدى السنوات الخمس الماضية، ما يعزز قدرتنا على تنفيذ خططنا الطموحة.”

يُشار إلى أن الهوية المؤسسية لعلامة ’سرود للضيافة‘ متجذرة في النسيج الثقافي والاجتماعي المحلي، حيث تستلهم مستقبلها من الإرث الإماراتي العريق، وتحرص على توظيف الأعراف والتقاليد الأصيلة وكيفية مجاراتها ضمن المجتمع الإماراتي العصري.

واختتم رمضان حديثه بالقول: “تُشير كلمة ’سرود‘ في الثقافة المحليةواللهجة الإماراتية للأعمال اليدوية المنسوجة والمزيّنة بحرفيةٍ مذهلة، والتي كانت تستخدم لتقديم المأكولات. وقد وقع اختيارنا على اسم ’سرود للضيافة‘ لأنه يلخّص الرؤية المميزة للعلامة بحيث تستمد روابطها من المجتمع المحلي في الإمارة، ليغدو اسمها مرادفاً لمعايير الضيافة الرفيعة والمستدامة”.

يُشار إلى أن خطط العلامة المستقبلية تتضمن برامج تجديد مكثّفة ستشمل جميع مطاعم المجموعة الحالية، مع السعي لاستقطاب أهم الكفاءات في القطاع، ودفع عجلة التحوّل الرقمي في محفظة أعمال المجموعة.