“دبي للسياحة” تكرّم إثنتين من الشركات الوطنية العاملة في الإرشاد السياحي

بمناسبة اليوم العالمي للمرشد السياحي

دبي، 26 فبراير2019: كرّمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي”دبي للسياحة” يوم الخميس الماضي اثنتين من الشركات الوطنية العاملة في الإرشاد السياحي، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرشد السياحي الذي يوافق 21 فبراير من كل عام، وتحتفل به العديد من المدن حول العالم، وكذلك في إطار حرصها على دعم المواطنين والمواطنات الذين يعملون في هذا المجال، إلى جانب تعزيز القطاع السياحي بكوادر وطنية مؤهلة بإمكانها إضافة قيمة حقيقية، وهي الأقدر على تقديم تجارب مبتكرة وجديدة للزوّار نابعة من الفهم العميق للبيئة الإماراتية والعادات والتقاليد المتأصلة في الشباب المواطنين.

قام عيسى بن حاضر، المدير العام لكلية دبي للسياحة، التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وبحضور مريم المعيني، مدير إدارة توطين القطاع السياحي في كلية دبي للسياحة خلال حفل التكريم الذي جرى في مبنى الدائرة بتسليم مؤسسي شركتي “ميت ذا لوكالز” و “إماراتي كشتة” شهادات تقدير، بالإضافة إلى دعوتهم للمشاركة في الدورة المقبلة من معرض سوق السفر العربي الذي سيقام في دبي ضمن جناح الدائرة، وذلك لإيجاد منصّة تمكّنهم من التعريف بخدماتهم والإلتقاء بممثّلي شركات السياحة والسفر والشركاء في هذا القطاع. كما شكرهم على جهودهم التي تبعث على الفخر في رؤية مواطنين ومواطنات يعملون في الإرشاد السياحي ويعكسون الصورة المشرقة لدولة الإمارات العربية المتحدة وبشبابها الواعد، ومؤكداً في الوقت ذاته حرص الدائرة على دعم الشركات الإماراتية التي يديرها ويعمل بها مواطنون يتمتعون بدرجة عالية من الكفاءة والمثابرة.

وأوضح عيسى بن حاضر أن التركيز الرئيسي في الدائرة والكلية يقوم على تطوير وتدريب المرشدين السياحيين الإماراتيين، وأيضاً منح التراخيص للقيام بجولات سياحية في مختلف المواقع في أنحاء دبي، ونركّز في برامجنا التدريبية على اعتماد أعلى معايير الجودة لضمان الوفاء بتطلعات الزوار. مشيراً إلى أن أعداد المرشدين السياحيين الإماراتيين في إزدياد، منهم من يعمل لدى شركات سياحية خاصة، ومنهم من يتخذ مهنة الإرشاد السياحي عملاً إضافياً له. كما ساهمت في إطلاق برنامج لتأهيل المرشدين السياحيين من منطقة حتّا، ونجحت في تخريج عدد من المرشدين السياحيين من تلك المنطقة.

ومن جهتها قالت مريم المعيني، مدير إدارة توطين القطاع السياحي في كلية دبي للسياحة: “تعمل الدائرة على تحفيز الشباب المواطنين على اختيار هذه النوعية من المهن التي تعتمد على الكفاءة والموهبة والتي تجعل الفرد يؤدي عمله بشغف وحب من خلال الابتكار في خلق أساليب متنوعة تكون قادرة على جذب المزيد من السّياح لاستكشاف دبي. وكذلك تعمل على توفير التدريب اللازم لهم وصقل مواهبهم ومهاراتهم، ومنحهم تراخيص لممارسة هذه المهنة”.

وأشارت إلى أن الدائرة حريصة على تشجيع الشركات الوطنية العاملة في الإرشاد السياحي، لما يتضمنه هذا المجال من إمكانيات كبيرة لاستيعاب أعداد متزايدة من المواطنين والمواطنات، موضحة أنه وفي إطار تشجيع شركتي “ميت ذا لوكالز” و “إماراتي كشتة” على النهوض وتطوير أعمالهما فإنّ الدائرة قامت بدعوتهما للتسجيل ضمن قائمة الشركات المرشحة للتقدّم للعمل ضمن أي من المشاريع أو الفعاليات التي تنظمها على مدار العام بما يتيح المجال أمامهما للتنافس مع الشركات الأخرى.

وحول تكريم “دبي للسياحة” للشركتين أعربت شوق بن رضا، الشريك المؤسس لشركة “إماراتي كشتة” عن شكرها لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي على دعمها لجهود الشباب من المواطنين والمواطنات في مجال الإرشاد السياحي وكذلك في توطين قطاع السياحة بشكل عام، حيث أتاحت المجال أمامنا للتواصل مع العديد من الجهات، وكذلك المشاركة في الفعاليات والأنشطة المتنوعة، مشيرة إلى أن المواطنين هم الأقدر على تعريف الزوار بتاريخ الإمارات وعادات وتقاليد شعبها بكل دقة ومصداقية وإبراز القيم الإماراتية الأصيلة، إلى جانب الحد من المفاهيم الخاطئة لدى البعض. مشيرة إلى أن شركتها التي تأسست منذ 4 سنوات حققت نجاحاً كبيراً وتواصل مسيرتها نحو الإرتقاء بالخدمات التي تقدمها مستفيدة في ذات الوقت من التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الإجتماعي والمنصات المختلفة”.

ومن جهتها قالت خديجة بهزاد، الشريك المؤسس لشركة “ميت ذا لوكالز” : “أود أن أشكر دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي على دعمها المستمر لنا، ويأتي هذا التكريم بمناسبة اليوم العالمي للمرشد السياحي ليؤكد على اهتمامها بمهنة المرشد السياحي وتشجيعها للشركات الإماراتية العاملة في هذا المجال. وإننا كشركة تعمل في الإرشاد السياحي منذ سنتين تقريباً نعتبر أنفسنا محظوظين بهذه الرعاية والدعم، وما قدمناه خلال الفترة الماضية هو مجرد بداية وسوف نحقق خلال السنوات المقبلة المزيد من الإنجازات والتقدم. وإننا في هذا المجال أيضاً نشعر بالفخر والإعتزاز وأنه من واجبنا أن نُعرّف زوار الدولة بثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا العريقة بمهنية عالية. وإنني أثمن قرار الدائرة بالسماح لنا بالمشاركة في معرض سوق السفر العربي”.

نبذة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة)

تتمثل رؤية دائرة السياحة والتسويق التجاري في ترسيخ مكانة دبي باعتبارها وجهة سياحية رائدة عالمياً ومركز تجاري متميز على مستوى العالم، وتسعى إلى تعميق مستوى الوعي حول مدينة دبي لدى الجمهور من مختلف أنحاء العالم وجذب السياح وتعزيز الاستثمارات الداخلية في الإمارة. وتعتبر (دبي للسياحة) الجهة الرئيسية المسؤولة عن التخطيط والإشراف والتطوير والتسويق السياحي في إمارة دبي، كما تعمل أيضاً على تسويق القطاع التجاري في الإمارة والترويج له؛ وهي المنوط بها ترخيص جميع الخدمات السياحية وتصنيفها، بما في ذلك المنشآت الفندقية، وشركات تنظيم الرحلات ، ووكلاء السياحة والسفر. ومن العلامات التجارية والإدارات الحالية التي تنضوي تحت مظلة “دبي للسياحة”: “فعاليات دبي للأعمال”، و”جدول فعاليات دبي”، و”مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة”.

نبذة عن كلية دبي للسياحة

لقد تأسّست كلية دبي للسياحة التابعة لــ “دبي للسياحة” بهدف تلبية الطلب الهائل على الكوادر المؤهّلة في قطاعات السياحة، الضيافة، الفعاليات، فنون الطهي وإدارة التجزئة. وتم تطوير جميع مقررات كلية دبي للسياحة بالتعاون مع خبراء مختصين من هذه القطاعات، لضمان دخول الخريجين سوق العمل بكل ثقة بعد حصولهم على المعرفة والمهارات العملية اللازمة لشق طريقهم المهني بنجاح، وبأسرع وقت ممكن. كما تقدّم الكلية برامج أساسية تمّ تصميمها خصيصاً لتلائم القطاع السياحي، ومن بينها “نهج دبي”، المخصّص للموظفين الذين يتعاملون مباشرة مع الزبائن، و”خبير دبي”، البرنامج التعليمي والتدريبي الإلكتروني لوكلاء السياحة والسفر . للمزيد من المعلومات حول كلية دبي للسياحة، يرجى التواصل على info@dct.ac.ae.