دروب أيرلندا الخضراء  وشواطئها ملاذ الأزواج لشهر عسل لا ينسى

دبي، الإمارات، يوليو 2019: تصنع جزيرة أيرلندا، بفضل معالمها السياحية العديدة، لنفسها مكانةً كوجهة مقصودة لتمضية شهر عسل مليء بالنشاطات تكون مثالية للمتزوجين الجدد الراغبين في القيام بمغامرة يطلقون بها مشوار حياتهما الزوجية. فمن الرياضات المشهورة عالميًا إلى مغامرة استكشاف أماكن غير معروفة، تعد أيرلندا بانطلاقة مليئة بالحماسة في حياة الزوجين الجديدة.

ولا يُخفى على أحد أن أيرلندا مليئة بالمشاهد والمناظر الطبيعية الخلابة، وبإمكان الراغبين في التمتّع بجمالها الطبيعي استكشاف مساحاتها الشاسعة من خلال ركوب الخيل.وبفضل العديد من الاسطبلات الموجودة بالقرب من دروب السير على الأقدام المشهورة، يمكن للزوجين امتطاء الخيل والانطلاق نحو أحضان الطبيعة. ومن التجارب الإضافية المتميزة المتاحة للزوجين هي فرصة استئجار كارافان في مقاطعة مايووالاستمتاع بالسفر لبضعة أيام برفقة الشريك وحصان محلي.

وللتقرّب أكثر من شريك الحياة، يمكن للسياح اختيار عبورالدروب التي تطأها آلاف الأقدام والممتدةفي أنحاء البلادللاستمتاع بالمناظر التي تحتضنها أيرلندا والأصوات التي تضجّ بها أولًا بأول. فالمناظر الخلابة بانتظاركم على طول طريق كوزوايالساحلي الذي يعبر منحدرات وشواطئ ومعالم عديدة، على غرار  “ممر العمالقة”وجسر “كاريك ـ أـ ريد”المعلق بالحبال وقصر دونلوسيفي أيرلندا الشمالية. وإن كان توقيت الرحلة مناسبًا، يمكن للزوجين أن يشهدا على مهرجانات السير على الأقدام المحلية، على غرار تلك التي تُقام في فرماناغوغالواي وكري، التي سترشد فيها مجموعات من السكان المحليين الزوارإلى المناظر الساحرة التي يمكن التمتع بها.

وتحمل أشهر الصيف معها فرصة الذهاب إلى البحر والاستمتاع بالأمواج في مقاطعتي كلار وسليغو. وتُعتبر رياضة ركوب الأمواج من أكثر الرياضات متعةً في أيرلندا حيث تطرح الشواطئ في ستراند هيل وإينيسكرون تحديات كبيرة أمام راكبي الأمواج المتمرسين، إنما هي أيضًا مثالية للمبتدئين، بفضل مدارس ركوب الأمواج المتعددة في المنطقة.

أما رياضة الكاياك، فهي طريقة أخرى للاستمتاع بالنشاطات الرياضية في شهر العسل، لا سيما في نهر ليفي الذي يعبر مدينة دبلن النابضة بالحياة. ويمكن إضفاء لمسة من الرومانسية إلى هذه الرحلة من خلال ممارسة هذه الرياضة على ضوء القمر في مصب لوف فويل. وإذ تحتضن البحيرة العوالق المشعة تصبح نابضة عندما يجدف الزوار في مياهها حيث أن كل حركة مجداف تثير  وميضًا أثيريًا ضمن التموجات. ولأولئك الراغبين في زيادة الإثارة، يمكن “لمدمني الأدرنالين” تجربة التجديف على المياه البيضاءفي سليغو ودونيجال. فسحر الإبحار أولًا إلى جانب الاستمتاع مع الشريك سيوفران حتمًا تجربة تقارب مبهرة لا تشبه غيرها.

وتعتبر طرقات ركوب الدراجات الهوائيةوسيلة رائعة أخرى لاستكشاف البلادحيث تعد بإبقاء الأزواج مبهورين وتساعد على محافظتهم على لياقتهم الجسدية في الوقت نفسه.سيكون نشاط ركوب الدراجات الهوائية ممتعًابالنسبة إلى الزوّار فيحلقة كريودرب كينغفيشر ودائرة جليندالوغبينما ينبهرونبمناظر طبيعية خلابة. وبفضل تزايد عدد الدروب الرسمية المخصصة للدراجات الهوائية الممتدة على طرقات بطول 99 ألف كم تقريبًا، يمكن للأزواج الاختيار بين الجولات القصيرة على الدراجات الهوائية حول البحيرة أو جولة مع مرشد سياحي أودورة سريعة على المدينة أو جولات منظمة ذاتيًا أو حتى سلوك طريق أطول على طول الساحل ليوم واحد أو أكثر.

كونها تحتضن ثلث ملاعب الجولف العالمية،ليس غريبًا على أيرلندا أن تستضيف بطولات دولية في الجولف. ويمكن للأزواج الذين يحبون ضرب كرة الجولف أن يمسكوا بعصا الجولف ويتوجهون إلى الملاعب الخضراء النظيفة المنتشرة في كل من أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا.وتشمل أشهر الملاعب التي لا يجب تفويت فرصة اللعب فيهانادي بروترش الملكي للجولف (مقاطعة أنتريم) ونادي بورت ستيورات للجولف (مقاطعة لندنديري) وملعب لوف إريني (مقاطعة فيرماناغ)ونادي مقاطعة داون الملكي للجولف (مقاطعة داون) ونادي ذا كاي (مقاطعة كيلدير).

وبفضل هذه المجموعة الكبيرة من النشاطات الفردية التي تنتظر الأزواج، تعد أيرلندا بتقديم تجربة شهر عسللا مثيل لها مليئة بالنشاطات.