رأس الخيمة تستقبل “طواف الإمارات” في 1 مارس 2019

  • جبل جيس، أحد أبرز المعالم الطبيعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، سيوفر خلفية مذهلة لطواف الإمارات
  • إغلاق الطريق المؤدي إلى جبل جيس يوم 1 مارس لاستقبال طواف الإمارات

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، 14 فبراير 2019: تستعد إمارة رأس الخيمة لاستضافة الجولة ما قبل الأخيرة من طواف الإمارات، منافسات سباق الدراجات الهوائية للمحترفين والمكون من سبع جولات. ومن المقرر أن تنطلق المرحلة السادسة من طواف الإمارات في جبل جيس يوم 1 مارس وستضم أيضاً سباقاً جديداً للهواة وتحدي طواف الإمارات.

سيبدأ سباق طواف الإمارات، المكون من سبعة مراحل، من العاصمة – أبوظبي ليعبر جميع إمارات الدولة قبل وصوله إلى إمارة رأس الخيمة يوم 1 مارس واختتام الفاعلية في إمارة دبي يوم 2 مارس. وسيشارك في “طواف الإمارات” هذا العام 18 فريقاً من فرق “طواف العالم” ، وفريقان من “الاتحاد الدولي للدراجات” للمحترفين، إلى جانب نخبة من أبرز المتسابقين العالميين.

وعلاوة على السباق المخصص للمحترفين، سيشهد تحدي طواف الإمارات الذي سيحمل اسم “تحدي صعود جبل جيس”، منافسة حامية بين المتسابقين الهواة لقيادة دراجاتهم على أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة لمسافة إجمالية تبلغ 46 كيلومتراً. وسيشمل التحدي 25 كيلومتراً من التسابق على أرض مستوية متبوعة بـنحو 21 كيلومتراً من الصعود. كما سيقوم المتسابقون الهواة بالتهيؤ للسباق عبر قطع مسافة 13 كيلومتراً بدراجاتهم قبل التوجه بالسيارات إلى نقطة بداية السباق. وستتختم جولة “تحدي صعود جبل جيس” قبل ساعتين من انطلاق أفضل الدراجين في العالم لصعود الجبل وصولاً إلى خط النهاية.

وفي هذا السياق، قال هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “ يسعدنا أن يستضيف جبل جيس، الذي يعتبر أحد أبرز المعالم الطبيعية في دولة الإمارات العربية المتحدة وموقع أطول مسار انزلاقي في العالم، الجولة ما قبل الأخيرة من طواف الإمارات للدراجات الهوائية، وعلاوة على ذلك، تقدّم إمارة رأس الخيمة مساحات طبيعية مناسبة لمزاولة هذه الرياضة الممتعة بفضل إطلالاتها الساحرة وشواطئها المميزة. وكلنا ثقة بأن ما توفره دولة الإمارات العربية المتحدة من مشهد يجمع بين المدن المعاصرة والطبيعة الآسرة سيحظى بإعجاب واسع من المشاركين. ونظراً لأهمية سياحة المغامرات والرياضة كعنصر جوهري في استراتيجية تنمية السياحة في رأس الخيمة، فإن سباقات على غرار طواف الإمارات وتحدي طواف الإمارات تشكل إضافة مهمة لمحفظة الإمارة من الفعاليات الرياضية المرموقة”.

وسيتم إغلاق جبل جيس طوال مدة السباق لتمكين المتسابقين من الوصول بسهولة إلى الطريق.

تحتضن إمارة رأس الخيمة كثيراً من المعالم الطبيعية الخلابة، حيث تتجلى في سمائها قمة جبل جيس، إضافة إلى شواطئها المتلألئة على طول 64 كيلومتراً، والعديد من المرافق المخصصة لممارسة ركوب الدراجات والتنزه في أحضان الطبيعة الصحراوية والتمتع بالجولات السياحية.

يشار إلى أن التسجيل في بطولة الهواة مفتوحٌ أمام جميع عشاق ركوب الدراجات الهوائية من الذكور والإناث ومن جميع الأعمار والجنسيات لاختبار مسارات ركوب الدراجات الهوائية الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة. للتسجيل في تحدي طواف الإمارات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

https://www.theuaetour.com/challenge/

حول هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة

تأسست هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في مايو عام 2011 كهيئة تابعة لحكومة رأس الخيمة. وبغية تحقيق هدفها في استقطاب مليون زائر بحلول نهاية عام 2018، تسعى الهيئة لتطوير البنى السياحية التحتية للإمارة وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية مرموقة للمسافرين بقصد الترفيه والأعمال، وإيجاد الفرص الاستثمارية المستدامة وتحسين نوعية حياة سكانها. ولتحقيق هذه الأهداف، حصلت الهيئة على تفويض حكومي يتيح لها إصدار التراخيص وتنظيم ومراقبة قطاع السياحة والضيافة في الإمارة.

  • www.raktda.com وwww.rasalkhaimah.ae
  • www.facebook.com/visitrasalkhaimah
  • https://www.youtube.com/user/VisitRasAlKhaimah
  • www.twitter.com/RAKTourism
  • www.instagram.com/visitrasalkhaimah

حول رأس الخيمة

تقع إمارة رأس الخيمة في أقصى شمال دولة الإمارات العربية المتحدة وتشتهر بتاريخها العريق الذي يعود إلى 7 آلاف عام، وبتضاريسها الطبيعية المتنوعة وشواطئها الخلابة الممتدة على طول 64 كيلومتراً وصحرائها ذات الرمال الحمراء وسلسلة الجبال المذهلة التي تطل عليها. وتحتضن الإمارة جبل جيس، أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات، التي تضم أطول مسار انزلاقي في العالم بطول يقارب 3 كيلومترات.

وتمتاز إمارة رأس الخيمة بموقع استراتيجي عند ملتقى الدروب الحديثة بين آسيا وأوروبا، حيث يمكن لثلث سكان العالم الوصول إليها في غضون رحلة جوية تستغرق أربع ساعات فقط، لتكون بذلك وجهة مثالية للشركات الراغبة بتوسيع نطاق نشاطها إلى دولة الإمارات والشرق الأوسط وأفريقيا وغيرها.

ويحتضن القلب الاقتصادي للإمارة العديد من كبرى الشركات والقطاعات مثل: الصناعات (مقالع شركة أحجار رأس الخيمة وشركة ستيفن روك؛ سيراميك رأس الخيمة؛ جلفار الخليج للصناعات الدوائية)؛ موانئ رأس الخيمة؛ هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية، العمليات المصرفية عبر بنك رأس الخيمة الوطني (راك بنك)؛ شركة غاز رأس الخيمة؛ شركة بترول رأس الخيمة “راك بتروليوم”، والسياحة. وتحظى هذه القطاعات بدعم البنية التحتية الحديثة، والمناطق الصناعية المتطورة ومجمعات الأعمال والفنادق عالمية المستوى والمرافق ومعالم الجذب السياحية المتميزة.

وعلى مدار العقد الماضي، حظيت إمارة رأس الخيمة بالتصنيف (A) من وكالات التصنيف الدولية مثل “فيتش” و”ستاندرد أند بورز”، وتحتضن منطقة رأس الخيمة الاقتصادية حالياً ما يزيد عن 13 ألف شركة دولية من أكثر من 100 دولة، تعمل في 50 قطاعاً.