روجيه دوبوي تتألق بإصدار عن أكسكاليبور أفنتادور إس الأزرق للمرة في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2019

أعلنت دار الساعات السويسرية “روجيه دوبوي” عن مشاركتها في الدورة الجديدة لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2019 من خلال إصدار أكسكاليبور أفنتادور إس باللون الأزرق الذي يُعرض للمرة الأولى في المعرض، يُجسد الإصدار الأنيق الشراكة الناجحة بين روجيه دوبوي و لامبورغيني سكوادرا كورسي.

فمنذ أن تعاونت روجيه دوبوي مع لامبورغيني سكوادرا كورسي، ارتقت إلى مستويات نادرة في عوالم سباق السيارات عالية الأداء والساعات الفاخرة، لقد كان ذلك بمثابة بداية فصل جديد للعلامتين، اللتين تتقاسمان سمعة رائدة في الابتكار والتكنولوجيا الثورية الحديثة وأفضل تجربة للعملاء.

لم يكن هناك بدّ من هذا التعاون. حين تكتشف رياضات السيارات وتصنيع الساعات العديد من أوجه الشبه التي تجمع بينهما، حيث تعد قصة روجيه دوبوي ولامبورغيني سكوادرا كورسي حالة من التجاذب المتبادل الذي لا يقاوم النابع من تركيز مشترك على الجماليات في نهجهم الخاص القائم على البحث والتطوير.

وقد أسفرت هذه الشراكة المثيرة عن نتيجة مذهلة تمثلت في عيار جديد مستوحى من محرك أفنتادور إس، حيث طرحت الدار السويسرية طراز أفنتادور إس المحدود، الذي أسر قلوب محبي الساعات الفاخرة على الفور.

يتم الكشف عن ساعة أفنتادور اس باللون الأزرق المذهلة، التي تحمل نفس هوية سابقتها، لأول مرة هذا العام في معرض العاصمة القطرية الدوحة.

لقد أسفرت شراكة روجيه دوبوي ولامبورغيني سكوادرا كورسي، التي تعدّ مثالاً مذهلاً آخر على صناعة الساعات عالية التعقيد المستوحاة من عالم السيارات، أسفرت عن ساعة أكسكاليبور أفنتادور اس باللون الأزرق وقطرها 45 مللم.

انطلاقاً من شغف التعقيدات التكنولوجية المتطورة التي تتقاسمه روجيه دوبوي و لامبورغيني سكوادرا كورسي، ترقى الساعة فائقة الأداء إلى شعار الشراكة “Powered by Raging Mechanics”. تعمل الساعة بمفهوم Duotor (تروس توازن مزدوجة) الرائع المطور خصيصاً لها في حركة RD103SQ المجددة كليا والمكونة من 312 جزءً.

يتميّز عيار ديوتور بشكل خاص بقوائم انضغاطية للمحرّك تذكّر بمبدأ روجيه دوبوي الكوكبي المهيكل والأيقوني والتي تخلق تبايناً لافتاً مع باقي نظام الحركة، كما لو كان “الغطاء” شفّافاً. أما عجلة التوازن المزدوجة، فهي تذكّر بوضعيّة محرّكات لامبورغيني الطولية المعزّزة للأداء والمتكيّفة مع تصميم السيارات النحيفة والانسيابية، وهي منحنية حسب زاوية معيّنة وتعزّزها دعامات على شكل قطع لأنظمة تعليق العجلات المثلّثة. تجسد حركة روجيه دوبوي الحصرية هذه التطور المستمر لخبرات الدار السويسرية المثيرة، والتي تم أعيد تفسيرها بالكامل لتناسب تحالف السيارات الفخور هذا.

أقرب إلى إصدارها 2017 المحدود السابق “Arancio Argos” من ثمانية قطع، تم تصميم أكسكاليبور أفنتادور اس باللون الأزرق الحصرية جداً من نفس كربون متعدد الطبقات المستخدم في سيارات لامبورغيني الفعلية. وكمؤشر نهائي على سلالتها الملكية، تقدم الساعة تجربة زرقاء حقيقية بحزام Neptune  أزرق ثنائي اللون، صياغة مطاطية زرقاء على العلبة والتاج، وعلامات زرقاء على إطار الكربون المسنن.

أكسكاليبور أفنتادور أس

العلبة: علبة أكسكاليبور سبايدر مهيكلة،  قطر  45 مللم،  كربون متعدّد الطبقات مع حاوية من التيتانيوم مكسوّة بمطاط أزرق. إطار مسنّن من الكربون المتعدّد الطبقات، بعلامات زرقاء. تاج من التيتانيوم الأسود المكسوّ بمادة دي.أل.سي والمغطّى بمطاط أزرق. كريستال الزفير مع معالجة مضادة للانعكاس. ظهر العلبة من التيتانيوم الأسود المكسوّ بمادة دي.أل.سي والكريستال الزفيري.

السماكة 14,05 مللم

الميناء: ميناء مهيكل مع واجهة عليا كربون متعدد الطبقات باللونَين الأسود والأحمر، مؤشرات مطليّة بالروديوم ومملوءة بمادة SLN المضيئة البيضاء، عقارب سوداء  من الذهب عيار 18 قيراط المطليّ بمادة PVD السوداء مع علامات حمراء وأطراف بيضاء مضيئة،  عقرب للثواني باللون الأسود المطلي بمادة PVD..

مقاومة تسرّب الماء:5 بار (50 متر)

الحزام: حزام ثنائي المواد مع قاعدة مطاطية سوداء وإدخالات Neptune  زرقاء، درزات حمراء. نظام إطلاق لإمكانية التغيير بسهولة.

المشبك : مشبك من التيتانيوم المكسوّ بمادة دي.أل.سي السوداء قابل للضبط والطيّ

العيار:عيار RD103SQ مهيكل بعجلات توازن مزدوجة

الإنتاج:   88 قطعة

الشهادة:         دمغة جنيف

عيار RD103SQ:  مهيكل بعجلات توازن مزدوجة

المزايا:عيار ميكانيكي يدوي التعبئة، عجلات توازن  مزدوجة، ضبط دقيق في ستّة مواضع.

الوظائف: الساعات والدقائق، عقرب ثوانٍ ارتجاعي، مؤشر لاحتياطي الطاقة.

الزينة: تشطيبات دمغة جنيف

عدد القطع: 312

الجواهر: 48

القطر: 16“`

السماكة: 7,80

التردد: 2 x 4 هرتز (57,600 ذبذبة في الساعة)

احتياطي الطاقة : 40 ساعة

نبذة عن روجيه دوبوي:

 منذ العام 1995، تحتلّ دار روجيه دوبوي الصدارة في عالم الساعات الفاخرة المعاصر. فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة:  الجرأة والمبالغة  فيما تمثل العزيمة قوتها المحركة.

يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية.