سانت ريجيس أبوظبي ينظم “ملتقى السيدات لبلوغ آفاق جديدة”

احتفاءً بيوم المرأة العالمي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، في 6 مارس 2019: ضمن إحتفائه بيوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من مارس الجاري، استضاف فندق سانت ريجيس أبوظبي مجموعة من النساء الرائدات الأكثر تأثيرًا في العاصمة الإماراتية، في جلسة ، تهدف إلى تبادل الأفكار والخبرات، ومساعدة السيدات على النمو نحو الأفضل.

وقد أقيمت هذه الفعالية في جناح أبوظبي ، وهو أعلى جناح معلق في العالم، يقع ما بين الطابقين 48 و 49 لسانت ريجيس أبوظبي، بهدف إيصال رائدات أبوظبي إلى أعال جديدة. وبرفقة المتحدثتين الدوليتين القادمتين من لندن؛ جانيت جيه سينكلير، وأليشيا سينكلير، تمت مناقشة العديد من القضايا الهامة للمرأة، كإدارة المستقبل الشخصي، وطريقة اللباس الأكثر فعاليةً في بيئة العمل. وتعزيزًا لسبل التواصل الاجتماعي، شارك الجميع في فعالية “شاي ما بعد الظهيرة الخاص بملكة القلوب”، وهي أحد فعاليات سانت ريجيس أبوظبي التقليدية المميزة والمتوفرة بشكل حصري لدى الفندق بمناسبة يوم المرأة العالمي. إذ دعيت الضيفات لاختبار هذه التجربة الشهيرة التي تعرف بها الأم المؤسسة؛ كارولين إستر التي كانت إحدى السيدات الأكثر تأثيرًا في القرن العشرين. وتتضمن تجربة شاي الظهيرة على طريقة ملكة القلوب، طيف واسع من الحلويات والمخبوزات الطازجة، المستوحاة من أبرز سيدات المجتمع الحديث، والمعدة على يد أمهر الطهاة المختصين.

وتجدر الإشارة إلى أن جانيت جيه سينكلير عضو معتمد لدى CIPDو ” QSCA”، وهي مدربة حياة معتمدة لدى ” Synclarity Coaching Practice “. وبوصفها المتحدثة الضيفة الأولى ضمن فعالية “ملتقى السيدات” قالت جانيت: “لطالما تملكني الشغف بالأفراد وتنمية المواهب والتنمية الشخصية. وكوني المتحدثة الضيفة الأولى في هذه الفعالية الأولى من نوعها لدى سانت ريجيس أبوظبي، يشرفني ويسعدني إلهام سيدات أبوظبي الرائدات للتحدي، والوصول إلى أفضل حال ممكنة”. وترجع خبرة جانيت وعلمها وفهمها إلى المناصب المتعددة التي شغلتها في مجال النشر لدى مجلة ” The Readers Digest ” وشركة “IBM”. ونتيجة لذلك، شهدت جان نمو الأشخاص وازدهارهم في الحياة والعمل. ومن ناحية العمل، ساهمت في إبرام صفقات تجارية بمليارات الدولارات، بالإضافة إلى تحسين الأرباح والتكاليف بشكل ملحوظ. وكمدربة حياة مؤهلة، قدمت جانيت المشورة والعون لكل من لجأ إليها”.

كما أن جانيت أم لابنتين تسعيان إلى تحقيق طموحهما في الحياة، فقد كانت إحداهما “أليشيا سينكلير” المتحدثة الضيفة الثانية ضمن الفعالية. وهي مؤسسة شركة Sinclair London ” ومديرتها، وقد كانت أول أنثى مدربة لدى Savile Row ” عام 2013، وأطلقت علامتها التجارية الخاصة في مجال الحياكة في العام ذاته. وقد تم ترشيح أليشيا للعديد من الجوائز والتي تتضمن جائزة مجلة جي إم ” Golden Shears Awards ” والتي تعد أوسكار عالم الحياكة، وجائزة النجم الصاعد ضمن فعاليات Black British Business Awards عام 2016. وجائزة الريادة لعام 2017 عبر ” Precious Awards “، وقد وصلت شركتها ” Sinclair London ” إلى النهائيات كأفضل علامة تجارية لألبسة السيدات لعام 2017، ضمن فعاليات جوائز” Drapers Awards “. وقد قدمت الجلسة الثانية من فعالية “ملتقى السيدات” حاملة شعارها “نحن لا نعمل على تغيير العالم، بل نلبس السيدات اللاتي يقمن بذلك”، حيث قدمت العديد من النصائح حول كيفية الإفادة من لباس العمل لترك انطباع يطول أثره.

وقد شاركت أكثر من 50 سيدة رائدة في مختلف المجالات نجاحاتها والتحديات التي واجهتها بهدف الحث على التغيير الإيجابي في بيئة عمل النساء. وقد قالت إحدى المشاركات معلقة حول هذه الفعالية: “لقد كان هنالك الكثير من الأفكار التقدمية ضمن ورش العمل، وشعرت بأني تواصلت بشكل فعال مع الأخريات في هذا المجال. وقد ساهمت مشاركة جانيت وأليشيا لخبراتهن كقائدات وسيدات في تيسير إيجاد خيوط مشتركة”.

فندق “سانت ريجيس أبوظبي”

يقع الفندق على كورنيش العاصمة الذي يشكّل أحد معالمها السياحية، ويبعد دقائق معدودة عن مارينا مول، والسفارات، وشركات النفط والغاز، وغيرها من المؤسسات التجارية.

ويتكون “سانت ريجيس أبوظبي” من ٢٨٣ غرفة منها ٥٥ جناحًا، تطل جميعها على مناظر أخاذة للخليج العربي الساحر، بينما يطل جناح أبوظبي في الجسر المُعلق بين ابراج نيشن تاورز، على إطلالة بانورامية مذهلة للآفاق الشاسعة ٣٦٠ درجة. كما يقدم فندق سانت ريجيس خدمة الخادم الخاص المجانية “البتلر” المميزة لكل غرفة من غرف الفندق لتلبية احتياجات النزلاء بمستوى خدمة لا يُضاهى.

وعلاوةً على ذلك، يحتوي الفندق على خمس غرف اجتماعات مجهزة بشاشات بلازما، ويمكن استخدامها لعقد الاجتماعات الصغيرة أو للجلسات الفردية. كما تتميز قاعة اجتماعات ليوا الخاصة بمجالس الإدارات بتقنية رفيعة ومجهزة بمرافق المؤتمرات عن بعد والميكروفونات وغرفة خاصّة للاستخدام قبل بدء الفعالية. وتُعد الحديقتان المخصصتان لإقامة الفعاليات والمسطحان المحيطان بالمسبح أماكن مثالية لحفلات الاستقبال والتجمعات التي تُعقد ما بعد العمل.

ويمكن تقسيم قاعة “المضيف” التي تمتدّ على مساحة 1311 متراً مربعاً إلى ثلاثة أقسام، وتتميز بشاشات مدمجة وأجهزة عرض أل سي دي. يمكن لهذه القاعة استضافة مؤتمرات يصل عدد الحضور فيها الى حوالي 700 شخص، فضلاً عن الأعراس وحفلات العشاء لحوالى 650 ضيفاً