سلطان الحجي رئيس الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي:

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،28 في أكتوبر 2019: أعلن رئيس الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي، السيد سلطان الحجي عن مشاريع جديدة للرابطة خلال العام القادم 2020 والتي تتضمن عدد من المبادرات الثقافية والاحتفاليات الهادفة.

وأكد في تصريح له اليوم بمناسبة احتفال الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي بمرور 45 عامًا على تأسيسها ان الرابطة تهدف إلى توطيد أواصر الصداقة والتعاون ما بين دولة الإمارات وفرنسا.

وكانت الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي قد ساهمت في تنظيم العديد من المبادرات الهامة داخل الدولة بما في ذلك اليوم الفرنكوفوني الذي أقامته وزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الامارات  وعملية إدخال اللغة الفرنسية إلى المدارس الحكومية الإماراتية، وافتتاح المعرض الرقمي “مايكرو فولي أبوظبي” في مركز الرابطة الثقافية الفرنسة في أبوظبي.

وأضاف الحجي “استجابةً لتزايد الإقبال على تعلم اللغة الفرنسية في دولة الإمارات، والذي نتج عن إدخالها إلى المدارس الحكومية. يسعدنا افتتاح فرعنا الجديد الذي يبعد مسافة مئة متر تقريبًا عن جامعة أبوظبي التي تضم ما يقارب 6000 طالبًا وطالبةً”.

وتابع حديثه قائلًا: “إن الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي هي المكان الأمثل لتعزيز سبل الحوار الإماراتي الفرنسي، ويتيح ازدهارها فرصة التقاء الأجيال المختلفة، وذلك من خلال مؤتمراتنا ومعارضنا وحفلاتنا ومتحف “مايكرو فولي” الرقمي”.

وأضاف : يتيح “مايكرو فولي” وهو أول متحف رقمي ومساحة عرض للواقع الافتراضي في دولة الإمارات، فرصة تعلم اللغة الفرنسية ضمن إطارٍ ثقافي ممتع. كما تم تصميم “مايكرو فولي” ليشكل أداة تأمل ثقافية مثلى، يمكن أن تترافق مع عملية تعليم تاريخ الفنون الحديثة. مانحًا المعلمين نهجًا جديدًا يمكنهم الإفادة منه بتنظيم الحصص والدروس بالتعاون مع الرابطة الثقافية الفرنسية.

وأوضح الحجي أن تركيز الرابطة الثقافية في أبوظبي خلال الفصل الدراسي الأول سيكون منصبًا على الاحتفاء بمرور خمسين عامًا على تأسيس المنظمة الدولية للفرنكوفونية، لا سيما خلال شهر مارس المعروف رسميًا بشهر الفرنكوفونية. أما الفصل الدراسي الثاني، فسيكون مخصصًا للمعرض العالمي في دبي. وستقوم بتنظيم العديد من الفعاليات حول هذين المحورين كالمؤتمرات وفعاليات مقابلة الكتاب والترحيب بهم والعروض الحية والسينما والفعاليات السنوية كاليوم العالمي للموسيقى.

وذكر في ختام تصريحه ان الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي تحتفل بمرور 45 عامًا على تأسيسها بنهاية هذا العام. واحتفاءً بهذه المناسبة ستقيم حفل عشاء ضخم في الأول من نوفمبر 2019 في فندق انتركونتيننتال أبوظبي. وسيتضمن الحفل تجارب ذوقية فاخرة حاصلة على نجمة ميشلين على أنغام الموسيقى الكورسيكية، بالإضافة إلى عرض وثائقي يستعرض تاريخ الرابطة منذ تأسيسها حتى الآن. والذي بدأ عام 1974 بمبادرة كريمة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رحمه الله، الذي هيأ لها كافة الموارد التي تكفل قيامها واستمرارها بنشر الثقافة الفرنسية في دولة الإمارات.

40 total views, 6 views today