“سونتايا” الوجهة الرومانسية الراقية لطعام فاخر حصرياً في منتجع سانت ريجيس السعديات

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،31  يوليو 2019: هل هناك أروع من الاجتماع مع الأحبة، الأصدقاء أو أفراد العائلة لتناول وجبة لذيذة فاخرة في أجواء رومانسية راقية. كل هذا وأكثر ستجده في مطعم “سونتايا” بمنتجع سانت ريجيس السعديات، الوجهة المُفضّلة لنخبة الذواقة في المنطقة، والذي يعكس أفخر المعايير المُتميّزة لتجارب تناول الطعام في أبوظبي.

يعتبر منتجع سانت ريجيس السعديات، الوجهة الشاطئية الأبرز في العاصمة أبوظبي، حيث  يجمع بين الأناقة الفاخرة والتراث الأصيل و رؤية “آستور” التي تتمثل بتقديم أرقى وأفخم معايير الضيافة السائدة في العالم. لذا فإن الاستمتاع بقضاء بوجبة تايلاندية أصيلة في جزيرة هادئة في قلب المياه، لم يعد يتطلب سفراً واستعدادات وتحضير أوراق، فعلى بعد دقائق معدودة من العاصمة أبوظبي يمكن للجميع الحصول على أوقات لا تنسى.

تعني كلمة «سونتايا» بمعناها الحقيقيّ مغيب الشمس، ولكن كلمات تايلاندية أخرى لها معنى جوهريّ آخر وهو يدلّ على التجارب التي تشكّل نوعاً من الحياة اليومية. في القرية التايلاندية، ومع مغيب الشمس، يترك العمّال حقول الأرزّ ويتوجّهون إلى منازلهم للالتقاء بعائلاتهم وأصدقائهم والاحتفال بعشاء مميّز، إنّه في تايلاندا وقت الاستراحة والأكل والكلام. من هذا المنطلق نشأ مطعم «سونتايا» في أبو ظبي.

يقدم “سونتايا” لضيوفه وزواره مجموعة متنوعة وغنية من أشهى المأكولات التي تمتاز بها منطقة جنوب شرق آسيا، والتي ساهمت في تكريمه من قبل من قبل “جوائز تايم آوت للمطاعم في أبوظبي” بجائزة “أفضل مطعم من جنوب شرق آسيا”. ويُوفّر لضيوفه رحلة شهية في عالم المأكولات الآسيوية، حيث يجد الضيوف أنفسهم في حيرة أمام خيارات واسعة وأصيلة من الأطباق التي تحمل نكهات تقليدية بعبق أجواء جنوب شرق آسيا تفغر لها الأفواه، مثل سلطة البابايا الخضراء، ساتاي الدجاج المشوي، شرائح سمك الدوري المقلية مع صلصة التمر الهندي، وكاري التوفو الأحمر المميّز.

بداية من المشهيات الرائعة، مثل صلصة بوت ستيكرز من سنغافورة والساتيه المشوي على الفحم، تتسع خيارات القائمة لتشمل السلطات، حساء توم يوم وحساء السمك الفيتنامي وغيرها، كما تشمل الأطباق الرئيسية المذهلة المأكولات البحرية الماليزية من سامبال ولحم البط المقرمش والجمبري بالكاري الأخضر والسلطعون المقلي والأرز المتنوع وأطباق المعكرونة الشعرية.

وللحلوى في سونتايا مذاقات يسيل لها اللعاب، والتي تتضمن على سبيل المثال: أطباق حلوى بودنج الأرز اللزج بالمانجو، كيك الشكولاتة الذائبة وغيرها الكثير من النكهات الرائعة الأخرى، كما تُعد مشروبات الكوكتيل التقليدية الرائعة من الأصناف التي لا غنى عنها في هذه الوجهة المثالية الرائعة.

ولا يقتصر السحر في مطعم “سونتايا” على أطباقه الشهية اللذيذة، فهو يمثل وجهة خيالية لما يمتاز به من تصاميم استثنائية ومبتكرة، تتضمّن جلسات داخلية وخارجية لا مثيل لها لتناول الطعام، إذ إن مطعم سونتايا يأسر النزلاء ويغمرهم في أجواء جنوب شرق آسيا المثيرة للحيرة. فهناك مقصورات مذهلة تطفو وسط مجموعة من أحواض السباحة المتصلة حيث تطل جدرانها الزجاجية على نسمات الجزيرة وأشعة الشمس الرائعة، بينما تتمتع الشرفة بإطلالة رائعة على الشاطئ الساحر للمنتجع ومياه بحر الخليج العربي الفيروزي، حيث تُعد الملاذ الرائع لعشاق الرومانسية والجلسات الحالمة، والمكان المثالي لجلسات العمل الهادئة مع الشركاء.

ولا عجب بأن يحصد هذا المطعم لقب “المطعم الأكثر رومانسية” ولقب “أفضل المطاعم الآسيوية الجنوبية” من قبل «تايم أوت» أبو ظبي، فعندما تخبو الأنوار، يتسلل ضوء من الثريات والمصابيح الذهبية المستديرة إلى المقاعد والكراسي الخشبية والجلدية العصرية ذات التصميمات البسيطة التي تحيط بموائد خشبية أنيقة ليغمر المكان بجلسات حميمة ورومانسية