“سياحة الشارقة” تروّج للإمارة في “سوق السفر العربي 2019”

الإمارات، 24 أبريل 2019- في إطار سعيها المتواصل لتعزيز المقومات السياحية والثقافية والتراثية والترويج للعروض الحصرية التي تقدّمها إمارة الشارقة، أعلنت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن مشاركتها في “سوق السفر العربي” للمرة الـ 22 على التوالي والذي يقام في الفترة من 28 أبريل وحتى 1 مايو المقبل، في مركز دبي التجاري العالمي. وتأتي مشاركة الهيئة في هذا الحدث العالمي من التزامها الراسخ بتعزيز أبرز المشاريع الحالية والمستقبلية في الإمارة واكتشاف فرص تعاون جديدة مع نخبة من أهم المؤسسات والشركات العالمية في القطاع السياحي.

وتتميّز مشاركة الهيئة هذا العام بالترويج لإمارة الشارقة وترسيخ مكانتها على خارطة السياحة العالمية كوجهة رائدة في استضافة مختلف الفعاليات والمهرجانات والمعارض ذات المستوى العالمي، كما تعتبر فرصةً مميزة لاستعراض الإمكانيات والمقومات السياحية للشارقة في مختلف المجالات والقطاعات، وستسلط الأضواء على أحدث مستجدات الإمارة في مختلف القطاعات والمجالات في سياحة المغامرات والسياحة الرياضية وذلك انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، المتمثلة بجذب المزيد من السياح إلى الإمارة، حيث تعتبر إمارة الشارقة إحدى الوجهات المميزة في المنطقة التي تستضيف مجموعة من الأحداث والفعاليات العالمية الكبرى بشكلٍ دوريّ والتي تستقطب بدورها العديد من الزوار والسيّاح حول العالم.

وتعليقاً على مشاركة الهيئة، قال سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة: “تماشياً مع جهودنا الحثيثة الرامية إلى الترويج لإمارة الشارقة وجعلها الوجهة السياحية الفضلى للجميع وجذب أكثر من 10 مليون زائراً إلى الإمارة في إطار “رؤية سياحة الشارقة 2021″، سنركز هذا العام خلال مشاركتنا في “سوق السفر العربي” على الهوية الثقافية التي تتميّز بها الإمارة، إذ نمزج اليوم بين الأصالة والحداثة، فنسلط الضوء على الموروث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة من جهة، ومن جهةٍ أخرى نواكب متغيرات قطاع السياحة والسفر وتطوارته الدائمة ونطّلع على الأجندة المبتكرة للمشاركين الدوليين في هذا السوق. ويعتبر هذا المعرض منصة عالمية تقدّم أهم فرص التعاون بين رواد القطاع وتبادل الخبرات مع أبرز الشركات والوكالات الدولية، وتعد مشاركتنا في هذا الحدث فرصة مهمة خاصّةً وأننا نركّز على منتجات السياحة البيئية، والأنشطة الخارجية، والمنشآت الفندقية الجديدة في قطاع الضيافة والفنادق، إلى جانب دعمنا لقطاع الفعاليات والمهرجانات الكبرى التي تحتضنها إمارة الشارقة كل عام، مما يتيح لنا تعريف المهتمين والجمهور بالمقومات والإمكانيات السياحية المختلفة للإمارة”.

 

وأضاف المدفع: “سيخوض زوار منصتنا هذا العام تجربة الواقع الافتراضي في تجربة سياحية مبتكرة تتيح لهم فرصة استشكاف أروع الوجهات السياحية في الإمارة. كما سنلقي الضوء أيضاً على أجندة إمارة الشارقة إثر اختيارها “عاصمة عالمية للكتاب 2019″ التي أعلنت عنها مؤخراً منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) تعزيزاً لدورها في دعم ثقافة القراءة لتكون بذلك أول مدينة خليجية تنال هذا اللقب والثالثة في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط”.

 

ومن جهتها قالت سعادة هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية: “نحرص على المشاركة سنوياً في سوق السفر العربي الذي يعتبر من أكبر المعارض العالمية المتخصصة في قطاع السياحة والسفر وذلك لتسليط الضوء على خطط ومشاريع الشارقة فيما يتعلّق بالسياحة البيئية، وكذلك الترويج لمنظومة المحميات الطبيعية في الإمارة التي تمثل نظماً بيئية مختلفة وتشكل نسبة 15% من مساحة إمارة الشارقة، وتشمل السواحل، والبيئات البحرية، والكثبان الرملية، والمناطق الجبلية، والوديان والسهول الحصوية، والنظام البيئي لمناطق السبخات، بالإضافة إلى التراكيب الجيولوجية”.

وقال سعادة علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة: يأتي حرص هيئة مطار الشارقة على المشاركة المستمرة والسنوية في معرض سوق السفر العربي نظراً لحجم السوق الكبير الذي يستقطبه هذا الحدث، بالإضافة لأهمية العارضين ومستوى التمثيل للمشاركين الأمر الذي يشكل فرصة لعرض الخدمات والتسهيلات التي يقدمها المطار. وأضاف أن هيئة مطار الشارقة من خلال مشاركتها هذا العام ستركز على المقومات التي يتمتع بها المطار وأبرز الخدمات والخطط التوسعية، ومن ضمنها مشروع الخطة المستقبلية لتوسعة المطار التي تقدر تكلفتها بنحو مليار و500 مليون درهم، والتي تشمل العديد من المرافق، من بينها توسعة مبنى المسافرين، والذي من المتوقع أن يرفع عدد المسافرين من خلال المطار إلى 25 مليون مسافر في عام 2025.

أكدت سعادة منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، أن مشاركة الهيئة هذا العام في معرض سوق السفر العربي تندرج ضمن مساعيها الرامية للترويج لمتاحف الشارقة والتعريف بما تزخر به من مقتنيات وبرامج تعليمية ومبادرات وفعاليات ومعارض ذات صبغة عالمية. كما تهدف المشاركة أيضاً لتسليط الضوء على المتحف الجديد، حصن خورفكان، الذي دشنّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة يوم السبت الموافق 13 أبريل، خلال افتتاحه لطريق خورفكان الشارقة الجديد، ما يجعله إضافة نوعيه لما تحتضنه إمارة الشارقة من وجهات سياحية وتاريخية وثقافية وفنية وخصوصاً على الساحل الشرقي، وبذلك يكون عدد المتاحف التابعة للهيئة 17 متحفاً في إمارة الشارقة.

وأضافت عطايا: “تعتبر إمارة الشارقة أن الثقافة هي وسيلة هامة لتعزيز التفاهم والانسجام بين الناس، وتحافظ على مكانتها كإحدى أبرز وجهات الاستثمار في المشاريع الثقافية على مستوى المنطقة”. وأضافت قائلة: “إن مكانة الشارقة كعاصمة الثقافة لدولة الإمارات لها فوائد اقتصادية واجتماعية، بما في ذلك تعزيز الهوية الوطنية وحماية الإرث الثقافي والتاريخي للدولة”.

وصرّح بدوره عاصم أشاد، الرئيس التنفيذي في “وكالة الشرق للسفريات والسياحة “: “تعكس مشاركتنا في “سوق السفر العربي” التزامنا المتواصل وجهودنا المستمرة لتعزيز تواجد دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة عالمية رائدة لإقامة الأعمال والسياحة. ويقدّم الحدث منصة مميّزة تجمع فيها أصحاب المصلحة ورواد القطاع السياحي للاطلاع على أحدث التطورات في القطاع، والتعرّف على أهم العروض والاتجاهات الجديدة السياحية، فضلاً عن تعزيز شبكة العلاقات مع نخبة الشركات والمؤسسات السياحية. كما سنقوم في سوق السفر العربي بإطلاق أحدث منتجاتنا السياحية وحزمة من النزهات والجولات الترفيهية؛ وتزويد زوار منصة هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بفرصة استكشاف المزيد من التجارب والخدمات التي طورتها وكالة الشرق للسفريات والسياحة. وبصفتنا شركة تدير وجهات سياحية رائدة وحائزة على العديد من السياحة والسفر في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، نحرص على المشاركة في سوق السفر العربي كونه منصة رائدة في مجال السفر في المنطقة وأفريقيا التي نسعى من خلالها لإلقاء الضوء على عروضاتنا الحصرية التي نقدّمها للزوار ورواد القطاع“.

ومن جهته، قال توماس فارغيس، نائب مدير عام، وكالة مطار الشارقة للسفريات- ساتا: “يعدّ سوق السفر العربي حدثاً مهماً لاستعراض أهم مبادراتنا وخدماتنا الرئيسية الجديدة، بما في ذلك الجولات التعليمية التي ينظمها قسم الرحلات التعليمية لدينا للطلاب الدوليين، فضلاً عن استعراض المزايا المتفرّدة للبوابة الالكترونية بين شركة وأخرى وبين الشركة والعميل (B2B وb2c) (www.satatravels.com) والتي حازت على جوائز سفر عربية في عام 2018. كما سنلقي الضوء على شراكتنا مع فلاي ناس في دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز مكانة الإمارة كوجهة سياحية عالمية، هذا وبالإضافة إلى استعراض استراتيجيتنا وخططنا التوسعية خارج الدولة. ويعتبر سوق السفر العربي منصة دولية توفر لنا فرص كبيرة لتبادل المعارف، وتعزيز الشبكات وإبرام شراكات جديدة. ونحن نتطلع بأن تكون مشاركتنا ناجحة في نسخة هذا العام”.

والجدير بالذكر، سيشارك في جناح إمارة الشارقة في “سوق السفر العربي 2019″عدد من الجهات الحكومية والخاصة يصل عددها لـ 34 جهة مشاركة، وتشمل: هيئة البيئة والمحميات الطبيعية؛ مطار الشارقة؛ هيئة الشارقة للمتاحف؛ دائرة الأوقاف بالشارقة؛ العربية للطيران؛ وكالة مطار الشارقة للسفريات (ساتا)؛ فندق هيلتون الشارقة؛ منتجع وسبا شيراتون الشارقة؛ فندق ذا آكت الشارقة؛ فندق سيتي ماكس الشارقة؛ فندق آريانا الشارقة؛ فندق كوبثورن الشارقة؛ فندق هوليداي انترناشونال الشارقة؛ فندق سويس بل هوتيل الشارقة؛ فنادق نوفوتيل؛ وكالة الشرق للسفريات والسياحة؛ بيثانز لإدارة الفنادق؛ فندق شاطئ الشارقة؛ منتجع راديسون بلو الشارقة؛ المجاز بريميير للشقق الفندقية؛ فندق قصر الشارقة؛ فندق جولدن توليب الشارقة؛ فندق إيبيس ستايل الشارقة؛ فندق رمادا الشارقة؛ فندق كورال بيتش الشارقة؛ فندق توليب إن الخان؛ فندق بريزالشارقة؛ الخالدية للسياحة؛ أرووها للسياحة والسفر؛ كوزمو ترافل؛ تراف ترولي؛ “سيارة” لخدمات تأجير السيارات والليموزين؛ وكالة الشارقة الوطنية للسفريات والسياحة؛ وتراف تولك.