شركة توصيل الوجبات الإماراتية Makemymeal.ae تطلق مبادرة مسؤولية اجتماعية بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي

دبي، الإمارات العربية المتحدة –May 1, 2019: أطلق موقع Makemymeal.ae، الشركة الناشئة والمزود الوحيد لخدمة توصيل الوجبات باشتراك شهري في دولة الإمارات، مبادرة مسؤولية اجتماعية بالتعاون مع شركات محلية وعالمية خلال شهر رمضان لهذا العام، تهدف لتعزيز الوعي بقضايا تتعلق بظاهرة الجوع على المستوى العالمي، بما في ذلك الأكل القهري وغيره من عادات تناول الطعام السلبية.

وتهدف الحملة – وتحمل اسم “أنبل الأعمال إطعام الطعام”، إلى توفير مليون وجبة إفطار صحية وشهية على مدار ستة أسابيع بدعم من شركات مؤسسات مرموقة في دولة الإمارات. كما سيتم التبرع بدرهم واحد من كل طلب على الموقع لصالح هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بهدف دعم دور الهيئة في قطاع الأعمال الإنسانية.

ستقوم الشركة خلال شهر رمضان المبارك بإعداد وجبات مغذّية وصحية للمحتاجين، بالإضافة إلى توصيلها إليهم في مواقع مختلفة في أنحاء دولة الإمارات بناء على طلب المؤسسات المشاركة. كما تسعى الشركة، بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، إلى توفير أسلوب مرن يتيح تلبية احتياجات الفئات الأقل حظًا في المجتمع.

يذكر أن ظاهرة توصيل طلبات الطعام عبر الإنترنت انتشرت على نطاق واسع خلال السنوات الأخيرة، ولا يتوقع أن تتراجع في المستقبل القريب لأسباب عديدة. كما شهد سوق توصيل الطلبات تصاعدًا في الإقبال نظرًا لميزة الراحة التي يتيحها للمستهلكين، الذين يحظون بتنوع كبير في أنواع الوجبات المتاحة والممكن طلبها عبر الهواتف الذكية، بالإضافة إلى العديد من المزايا المرافقة لهذه الخدمات.

وفي خطوة تهدف للاستفادة من الفرص المتاحة في السوق، أطلقت الشركة الناشئة لخدمة توصيل الوجبات في الإمارات Makemymeal.ae حملة للعطاء خلال شهر رمضان الفضيل، شهر البركات والحسنات وأعمال الخير، لإبراز أهمية هذا الشهر المبارك من خلال تعزيز المشاركة مع الآخرين. وبالإضافة إلى توصيل الوجبات للمحتاجين، تهدف الشركة إلى توفير وجبات متوازنة شهريًا لعملائها من خلال طرح قوائم طعام مختلفة بدعم من أكثر من 200 مطعم في أنحاء دولة الإمارات.

وفي تعليقه على حملة رمضان قال ديباك جاين، الشريك المؤسس في Makemymeal.ae: “نحن سعداء ومتشوقون لبدء هذه الحملة والتعاون مع مؤسسات عديدة تسعى لدعم هذه القضية الإنسانية. بالنسبة للكثيرين، يشكل شهر رمضان المبارك وقتًا للتأمل والتفكّر والشكر على النعم وما حققه الفرد في حياته. لذا فإننا نعتقد أن هذا هو الوقت الأمثل لإطلاق هذه المبادرة والمساهمة في الوقاية من اضطراب الأكل القهري، بالإضافة إلى الدعوة لتبني عادات الأكل الصحية وتناول الوجبات في أوقاتها، من خلال تقديم وجبات مجانية للفقراء والمحتاجين”.

كما أكّد ديباك جاين على دور التكنولوجيا الهام والأساسي في تناول العديد من القضايا العالمية، ملقيًا الضوء على المشاكل المجتمعية التي تم إبرازها ومعالجتها بكفاءة من خلال التعبير عنها عبر الاستخدام السليم للتكنولوجيا. وأضاف: “لا شك في أن التكنولوجيا ساعدتنا حاليًا على بناء علاقات مباشرة مع عملائنا، وبالتالي إدراك احتياجاتهم، وهو أمر غالبًا ما يمثل إحدى التحديات لولا الانتشار المتزايد لاستخدام الإنترنت والأجهزة النقالة”.

تسعى شركة Makemymeal.ae منذ إنشائها إلى المساهمة في حل المشاكل الأبسط المرتبطة بظاهرة الجوع العالمية، ومنها عدم تناول وجبة الغداء في وقتها المناسب، وذلك من خلال توفير باقات اشتراك شهرية يتم على أساسها توصيل الوجبات إلى مكان تواجد المشترك، وبالتالي توفير الوقت وتجنب مشكلة الأكل القهري، والدعوة لاتباع أسلوب حياة صحي.