فنادق ميليا العالمية تدشن ميليا إيجوازو في الأرجنتين

فنادق ومنتجعات ميليا تحطّ رحالها في أفضل بُقعة من مُنتزه إيجوازو الوطني الذي يُعتبر من أبرز وجهات السفر في أميركا الجنوبية

11 أكتوبر 2017: أعلنت فنادق ميليا العالمية عن توقيع اتفاقية لافتتاح فندق ميليا إيجوازو قريباً، وهو الفندق الوحيد القائم في وسط مُنتزه إيجوازو الوطني في الأرجنتين، والذي يُعتبر إحدى عجائب الدنيا السبع وأحد المواقع المدرجة على لائحة اليونسكو للتراث العالمي.

والملفت أنّه الفندق الوحيد الذي يوفّر إطلالات بانورامية على منحدر “حلق الشيطان” (أو Devil’s Throat)، ويتيح للشركة فرصة مميّزة لإرساء معيار يُحتذى به في وجهة السفر هذه.

منتجعات ميليا تحطّ رحالها في أفضل بُقعة من مُنتزه إيجوازو الوطني

كان الفندق خاضعاً لإدارة مجموعة فندقية عالمية أخرى إلى أن تولّت ميليا زمام إدارته في 30 سبتمبر، على أن تُباشر عمليات التجديد في العام 2018 للارتقاء بمرافقه ومواصفاته إلى المعايير المعهودة من علامة فنادق ومنتجعات ميليا.

يكتنف الفندق 169 غرفة والعديد من مرافق الطعام (بما في ذلك رُكن خاص لخدمة التيك أواي takeaway)، إلى جانب حوض سباحة وسبا ونادٍ رياضي وملاعب للصغار وغرف للاجتماعات والفعاليّات. يشمل الفندق كذلك مركزاً للزوّار يهدف إلى تحسين المحيط الطبيعي لإيجوازو.

يُشار إلى أنّ شلّالات إيجوازو تبعد 23 كلم عن منبع نهر إيجوازو، وتشمل أكثر من 270 شلّالاً يصل ارتفاعها إلى 80 متراً ويمكن رؤيتها من الأرجنتين أو البرازيل، فيما يشكّل منحدر “حلق الشيطان” الحدود الفاصلة بين البلدين، علماً أنّ المشاهد الرئيسية تقع على الجانب الأرجنتيني الذي يستقبل العدد الأكبر من السيّاح. فلا عجب أن تكون هذه الشلّالات الوجهة السياحية الرئيسية في شمال شرق الأرجنتين وإحدى أبرز الوجهات على صعيد البلاد ككل.

منتجعات ميليا تحطّ رحالها في أفضل بُقعة من مُنتزه إيجوازو الوطني

ستُساهم إعادة إطلاق العلامة التجارية للفندق في تعزيز حضور شركة الضيافة الإسبانية في الأرجنتين، حيث تُدير فندقين في بوينوس آيرس، هما فندق ميليا ريكوليتا بلازا وميليا بوينوس آيرس.

وفي هذا الإطار، علّق غابرييل إسكارير، نائب رئيس مجموعة فنادق ميليا العالمية ورئيسها التنفيذي على الإعلان عن هذه الاتفاقية قائلاً: “لا شكّ في أنّ افتتاح فندق ميليا إيجوازو في إحدى أهمّ وجهات السفر في أميركا الجنوبية هو أحد أعظم الإنجازات التي حقّقناها لهذا العام في إطار خطة التوسّع العالمية التي تتبناها المجموعة. ويسرّنا جداً أن نستقدم حُسن الضيافة الإسبانية إلى إحدى أجمل بقاع الأرض، وأن نكون جزءًا من تجربة آلاف المسافرين الذين نعدهم بتقديم أعلى المعايير التي تشتهر بها علامة ميليا.”

حول فنادق ميليا العالمية

تأسّست فنادق ميليا العالمية عام 1956 في بالما دي مايوركا (إسبانيا)، وهي إحدى أكبر شركات الفنادق في العالم ورائدة في هذا المجال بلا منازع في السوق الإسباني، مع أكثر  من 370 فندقاً (ضمن محفظتها مشاريعها الحالية والمستقبلية) في 40 بلداً و4 قارات باسم العلامات التجارية التالية: جران ميليا وفنادق ومنتجعات ميليا، ومنتجعات باراديسوس، ومي باي ميليا، وإنسايد باي ميليا، وتريب باي وندهام، وفنادق سول.

سمح التركيز الاستراتيجي على النموّ الدولي لمجموعة فنادق ميليا العالمية بأن تكون أول شركة فنادق إسبانية حاضرة في أسواق رئيسية من مثل الصين والخليج العربي والولايات المتحدة الأميركية، إلى جانب الحفاظ على ريادتها في الأسواق التقليدية كأوروبا وأميركا اللاتينية وجزر الكاريبي.

هذا وتكمن أهمّ نقاط قوّة هذه المجموعة في مستواها العالي من العولمة وتنوّع نموذج أعمالها، وخطّة نموّها الثابتة التي تدعمها تحالفات استراتيجية مع أهمّ المستثمرين، بالإضافة إلى التزامها بالسياحة المسؤولة. فهي رائدة الفنادق الإسبانية بحسب معيار تقييم سمعة الشركات (ميركو)، وواحدة من أكثر المجموعات استقطاباً للعمل معها في العالم.