فندق ميلينيوم المطار دبي يعقد شراكة مع مستشفى لطيفة في حملة للتبرع بالدم

تماشياً مع سياساته الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية المؤسسية، شارك فندق ميلينيوم المطار دبي مؤخراً في حملة تبرع بالدم جرى تنظيمها بالتعاون مع مركز دبي للتبرع بالدم في مستشفى لطيفة.

وعلق السيد سايمون مور، مدير عام فندق ميلينيوم المطار دبي، على هذه الشراكة قائلاً: “نحن ممتنون للغاية لمستشفي لطيفة لأنها أتاحت لنا الفرصة لدعم هذه القضية النبيلة التي تسهم في إنقاذ الأرواح، والتي تسهم كذلك في إذكاء الوعي بالحاجة إلى التبرع بالدم. وكجزء من سياستنا المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية المؤسسية، فإننا ملتزمون بدعم القضايا الإنسانية النبيلة بشتى أنواعها والتي تصب في خدمة المصلحة العامة لمجتمعنا. ولذا أود أن أنتهز هذه الفرصة لأشكر جميع المشاركين والشركاء الذين استجابوا لندائنا من أجل التبرع بالدم وأسهموا في إنجاح هذه المبادرة من خلال جمع 34 كيس دم”.

يعد مركز دبي للتبرع بالدم في مستشفى لطيفة المركز الرئيس  للتبرع بالدم  التابع لهيئة الصحة بدبي والمسؤول عن توفير الدم ومكوناته بالكميات الكافية لجميع مستشفيات هيئة الصحة بدبي ومركز الثلاسيميا ومركز الإصابات، بالإضافة إلى العديد من مستشفيات القطاع الخاص في الدولة.

ويسهم نقل الدم ومكوناته في إنقاذ الملايين من الأرواح كل عام، فكل تبرع بالدم يمكن أن ينقذ حياة ثلاثة أشخاص. كما يساعد التبرع بالدم المرضى الذين يعانون من ظروف صحية خطيرة على العيش فترة أطول والتمتع بحياة أفضل، بالإضافة إلى أن الدم المتبرع به يدعم العمليات الطبية والجراحية المعقدة. وتؤدي عمليات التبرع بالدم دوراً أساسياً في إنقاذ حياة الأمهات أثناء الولادة والفترة المحيطة بها وخلال الكوارث الطبيعية وحالات الطوارئ بشتى أنواعها. وهنالك اليوم 62 بلداً فقط تعتمد فيها إمدادات الدم الوطنية على تبرعات الدم الطوعية والمجانية بنسبة تقارب 100%، فيما لا يزال 40 بلداً يعتمد على المتبرعين من أفراد أسر المرضى أو حتى من الأشخاص الذين يحصلون على مقابل تبرعهم بالدم.

فنادق ومنتجعات ميلينيوم – منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

فنادق ومنتجعات ميلينيوم شركة نشطة في مجال الضيافة العالمية تمتلك أكثر من 130 فندقا في أنحاء العالم وتديرها وتتولى تشغيلها. كما أن مخزون المجموعة من الغرف الفندقية يقارب الـ 40,000 ألف غرفة وتتغنى بمحفظة من العلامات التجارية المرموقة، من بينها “بيلتمور”، “جراند ميلينيوم”، “ميلينيوم”، ميلينيوم بلايس”، “إم هوتيل”، “كوبثورن”، “كينجز غايت”، “ميلينيوم اكزيكيتيف آبارتمتنس”، و”استوديو ام”، والتي تناسب مختلف شرائح السوق وتوفر الجودة والقيمة المعهودة في كل فئة.

ولدى المجموعة التي تعمل حالياً على تشغيل 35 فندقاً في الشرق الأوسط وأفريقيا استراتيجية للتوسع الشامل بالإضافة إلى 40 مشروعاً قيد الإنجاز في المنطقة. وتتميز كل منشأة من منشآت المجموعة الفندقية في المنطقة بأنها فريدة من نوعها، وبأنها تراعي الاحتياجات والأذواق المختلفة للمسافرين من رجال الأعمال والمسافرين الباحثين عن الترفيه، مع وعود ثابتة بتقديم خدمات من الدرجة الأولى وتجارب مجزية للنزلاء. تؤكد فنادق ومنتجعات ميلينيوم على التزامها بتقديم هوية مختلفة ومتميزة من خلال اعتناق الروح الحقيقية للتقاليد المتنوعة والحفاظ على الاحترام الصادق للتراث التاريخي والثقافة المحلية.

وتطبق مجموعة فنادق ميلينيوم وكوبثورن من خلال شعارها “أكثر مما تتخيله عيناك” فلسفة مرتكزة على خدمة العملاء ونيل رضاهم الكامل.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.millenniumhotels.com