كاثي باسيفيك تواصل الارتقاء بتجارب عملائها لترسخ مكانتها كإحدى أبرزشركات الطيران في العالم

كشفت ’كاثي باسيفيك‘ اليوم عن بداية فصل جديد يهدف إلى دفع الناس قدماً في الحياة، من خلال قدرتها على توفير تجارب متميزة تصحبهم إلى أماكن جديدة وتربطهم بأشخاص رائعين.

وفي هذه المناسبة، قال روبرت هوج، الرئيس التنفيذي لدى ’كاثي باسيفيك‘: “حققنا خلال العقود السبعة المنصرمة نمواً ملحوظاً لنصبح من بين شركات الطيران الرائدة في العالم، ونهدف اليوم إلى مواصلة المضي قدماً لنكون من أبرزعلامات الخدمات في العالم”.

المضي قدماً هو نداء للنهوض والارتقاء

أوضح روبرت: “يعتبر شعار ’المضي قدماً‘ نداء للنهوض على أرض الواقع،ويعني التحلّي بعقلية قيادية وطموحة بالنسبة لنا، وذلك عبر عقد العزم على تحقيق الريادة وشق طريق النجاح. إذ يمثل الشعار التزامنا المستمر بتقديم خدمات شخصية تحفز العملاء بصورة إيجابية وتدفعهم إلى عدم الاستكانة”.

كما تواصل العلامة ترسيخ إصرارها على تحدي ما يعتبر “عادياً” أو “متوقعاً” والمضي قدماً لتحقيق الأفضل. فالارتقاء بهذه التطلعات يمكّن ’كاثي باسيفيك‘ من تحقيق مستويات منقطعة النظير من الخدمات والتجاربويضعها في مصاف أعظم علامات الخدمات في العالم.

قيمنا: المراعاة والتطور والإصرار

تمثل المراعاة إلى جانب التطوروالإصرار القيم الأساسية الثلاثة التي ترتكز عليها ’كاثي باسيفيك‘، وهي تقدم للعملاء تجارب راقية في كافة مراحلرحلتهم.

  • المراعاة: تحرص ’كاثي باسيفيك‘ على احترام ورعاية الجميع بغض النظر عن بلدهم الأصلي ووجهتهم التي يقصدونها، ومعاملتهم بالطريقة التي يود الموظفون أن يتم التعامل فيها معهم. كما لا توفرالشركة جهداً لفهمهم ومساعدتهم بأسلوب حياتهم.
  • التطور: تقدم ’كاثي باسيفيك‘ لعملائها توجهات وأفكار عصرية ومتطورة بأسلوب بسيط، بوحي من مدينة هونج كونج -مقرّ الشركة- النابضة بالحياة ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ بشكل عام. كما تساهم التكنولوجيا في جعل رحلات العملاء أكثر سهولة ومتعة.
  • الإصرار: تسعى ’كاثي باسيفيك‘ إلى تحفيز العملاء على التحلّي بالثقة والإصرار من خلال نشر الإيجابية وقيم الطموح بين عملائها.

’كاثي باسيفيك‘ تمضي قدماً من أجل عملائها

تمضي ’كاثي باسيفيك‘ قدماً من أجل عملائها،من خلال مراعاة اهتماماتهمومتطلباتهم والارتقاء بمستويات الموثوقية والكفاءة طيلة تجربة سفرهم.

وهكذا، فقد قدمت مقاعد جديدة مع خدمات إنترنت لاسلكية ضمن معظم طائراتأسطول الرحلات الطويلة، وطورتعروض الطعام والشراب ضمن كافة الدرجات، إضافةً إلى تحديث المنصة الرقمية لتتيح للعملاء التحكم برحلتهم بشكل أفضل، مع وعود بتقديم المزيد من المزايا في الأشهر القادمة.

وستقدم ’كاثي باسيفيك‘باقة متنوعة من المحتوى الترفيهي على متن رحلاتها خلال الأشهر المقبلة، مع مجموعة من الأفلام والبرامج التلفزيونية والإذاعيةهي الأكبر والأبرز من نوعها مقارنة بأي شركة طيران آسيوية أخرى. علاوة على امتلاك الشركة واحداً من أحدث الأساطيل الجوية في العالم والنمو المستمر الذي تحققه شبكتها، والتحديثات الرقمية التي تدخلها، وإعادة افتتاحها لصالة ’كاثي باسيفيك‘ الشهيرة والراقية في مطار شنغهاي بودونغ.

وسيلي ذلك إطلاق تجربة جديدة خاصة بدرجة رجال الأعمال في وقت لاحق من هذا العام استكمالاً لعروض الطعام العصرية التي باتت متاحةً على متن الرحلات الطويلة.

ويمكن للعملاء أيضاً ترقب عودة شراب شعير ’بيتسي‘ المعد خصيصاً للعملاء الذين ينشدون الاستمتاع بمذاقه الفريد على ارتفاع 35 ألف قدم، وذلك استجابةً للطلب الكبير عليه.

إرادة التطور

لطالما تمحورت حكاية ’كاثي باسيفيك‘ حول الابتكار والطموح.ويزخر سجل ’كاثي باسيفيك‘ بالإنجازات التي تتخطى مجال تجارب رحلات السفر الطويلة، لتكون أول من ينجح بدخول أسواق جديدة ويربط هونج كونج مباشرةً بأهم الوجهات العالمية.

كما حققت في مرات سابقة معدلات توسع غير مسبوقة، مع إطلاق 12 وجهة جديدة خلال 2018، وذلك بالتزامن مع وصول طائرة ’إيرباص 350A‘ الجديدة والمتطورة تقنياًوإدخال مجموعة من التحديثات التي تركز على العملاء.

وأردف روبرت: “إن مدى التقدم الذي حققناه لا يهمّ بقدر ما يهمّ المدى الذي سنستطيع بلوغه”.

فالمضي قدماً هوالرغبة التي يتشاركها فريق ’كاثي باسيفيك‘ مع عملائها وسكان مقرها في هونج كونج.