كالدس الإماراتية تحقق تقدماً على الصعيد الجوي والبري

الشركة تصرح عن تطورات جديدة لطائراتها القتالية الخفيفة “بدر 250” وتكشف عن تفاصيل آلية المشاة القتالية الجديدة “وَحَش”

أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة – 18 فبراير 2019: كشفت “كالدس” التي تتخذ من أبو ظبي مقراً لها اليوم، تفاصيلاً عن آلية المشاة القتالية الجديدة “وَحَش” الخاصة بها، وصرحت عن تحقيق المزيد من التقدم في تطوير طائرتها القتالية الخفيفة “بدر 250” “B-250”.

وتعمل “كالدس” باعتبارها شركة رائدة في مجال تطوير الصناعات الدفاعية، والتي تنمو بصورة متسارعة، مقرّها في أبو ظبي، على تعزيز قدرات صناعة الدفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وعن ذلك قال السيد عبد الله السيد الهاشمي، نائب الرئيس الأول لدى شركة كالدس: ” تلبي منتجاتنا حاجة ومتطلبات العديد من القوات العسكرية من خلال تقديم حلول متطورة تؤدي المهام بكفاءة عالية وتكلفة منخفضة. هذه هي رسالتنا، ومعرض أيدكس 2019 هو المنصة المثالية لإيصالها. لقد حقق فريق كالدس منذ التأسيس خطوات هائلة خلال الأعوام الأربعة الماضية”.

يجدر بالذكر بأن طائرة “بدر 250” تخضع الآن لاختبارات الطيران في سماء مدينة العين، والتي ستكون أول مقاتلة خفيفة تصنع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يعمل فريق كالدس الداخلي من المهندسين والمصممين في أبو ظبي على تطوير قدرات “بدر 250”. صممت هذه الطائرة لتلبية متطلبات الحروب الغير متكافئة غير النظامية بما في ذلك مهام الدعم الجوي القريب، ومكافحة الإرهاب، ومهام المراقبة والاستطلاع والاستخبارات (ISR)، ويمكن للطائرة أيضاً أن تستخدم للتدريب الأساسي والمتقدم. مما جعل الطائرة “بدر 250” تحوز على اهتمامٍ ملحوظٍ من قبل قوّات جويّة إقليمية ودولية.

عملت شركة كالدس على بناء شبكة عالمية من الموردين كجزء من الجهود المبذولة في طائرة “بي 250” بمن فيهم “كولينز آيروسبايس” الأمريكية، و”مارتن بيكر” البريطانية، و “برات آند ويتني” الكندية، و “هالكون للأنظمة” في أبو ظبي.

وفي الوقت الذي توسع فيه شركة كالدس نطاق حلولها، تعد آلية المشاة القتالية “وَحَش” منتجاً برياً تضيفه إلى ترسانتها.

ستعرض كالدس لزوار جناحها في آيدكس طائرتها القتالية الخفيفة والمتعددة المهام “بدر250″، وآلية المشاة القتالية “وَحَش”.

يقع جناح “كالدس” عند المنصة 04-C15 بين المدخلين C وD.

الآلية “وَحَش” الثمانية الدفع 8×8 هي آلية مشاة قتالية، وناقلة جنود مدرعة، ذات تكلفة فعالة، وقدرة على تأدية مهام متعددة في ظل ظروف صعبة من خلال قدراتها البرية والبرمائية.

وبالإضافة إلى تزويد “وَحَش” بأجهزة عرض وكاميرات مراقبة للمحيط، فإنها مزودة بحماية من العبوات الناسفة والألغام الأرضية، ودرع مصمم للحماية من القذائف البالستية.

كما تم تصميم “وَحَش” لاحتواء أنظمة الأسلحة ذات العيار الكبير بما في ذلك BMP-3 والعديد من محطات الأسلحة التي يتم التحكم فيها عن بعد.

نبذة عن “كالدس”

تأسست شركة “كالدس” ذ.م.م الرائدة في مجال تطوير تكنولوجيا الدفاع في عام 2015، وتهدف إلى تقديم حلول ذات أداء عالي وتكلفة تشغيلية منخفضة. تتمثل أشهر مشاريع الشركة في طائرة بدر250 “B-250” المتعددة المهام وذات القدرات القتالية لخوض الحروب الحديثة والغير متكافئة والتي تم عرضها وإقلاعها لأول مرة خلال فعاليات معرض دبي للطيران في 12 نوفمبر 2017. وتتخذ شركة “كالدس” من أبو ظبي، عاصمة الإمارات العربية المتحدة، مقرّاً لها، كما تقوم حالياً ببناء مصنع في مدينة العين.