مجموعة ’روڤ للفنادق‘ تتعاون مع الفنانة ماريسكا نيل لابتكار ركن تصميمٍ بيئي فريد لكرسي مصنوع من عبوات المياه البلاستيكية التي يتم جمعها في مختلف فنادق المجموعة

ضمن إطار عرضها الترويجي الداعم للبيئة ’استبدال العبوات البلاستيكيّة مقابل خصمٍ على وجبات العشاء‘

  • سيُعرض العمل الفني في ’ركن الاستدامة‘ التابع للمجموعة بالتزامن مع فعاليات معرض ’داون تاون ديزاين‘ الذي يُقام بين 13-16 نوفمبر، وذلك إلى جانب أعمالٍ أخرى مصنوعة من مواد مُعاد تدويرها، والتي تم ابتكار بضعٍ منها باستخدام عبواتٍ بلاستيكية تم جمعها ضمن إطار نفس الحملة الترويجيّة

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ (12 نوفمبر 2018): أعلنت مجموعة ’روڤ للفنادق‘، المشروع المشترك بين ’مِراس‘ و’إعمار العقارية‘، عن تعاونها مع الفنانة المميّزة والمُناصرة لقضايا البيئة والاستدامة ماريسكا نيل بهدف تسخير إمكانيّات عالم التصميم لتعزيز مفاهيم الاستدامة وحماية البيئة، وذلك ضمن إطار النجاح اللافت والمستمر للعرض الترويجي ’استبدال العبوات البلاستيكيّة مقابل خصمٍ على وجبات العشاء‘، والذي يتوافر لدى جميع فروع مطاعم ’ذا ديلي‘ في مختلف أنحاء مدينة دبي. وفي إطار هذا التعاون، ستقوم الفنانة نيل بابتكار تصميمٍ بيئي فريد لكرسي مصنوع من عبوات المياه البلاستيكية التي يتم جمعها في مختلف فنادق ’روڤ‘. وسيتم عرض هذا العمل الإبداعي، إلى جانب أعمالٍ فنيّة أخرى، في ’ركن الاستدامة‘ ضمن فندق ’روڤ وسط المدينة‘، وذلك تزامناً مع انعقاد معرض ’داون تاون ديزاين‘ بين 13-16 نوفمبر 2018 كجزءٍ من فعاليات ’أسبوع دبي للتصميم‘. وتهدف هذه الخطوة إلى تعزيز الوعي بالتأثيرات الضارة بالبيئة نتيجة استخدام عبوات المياه البلاستيكية.

وانطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى تعزيز ركائز الاستدامة كمكوّنات وعناصر أساسية لمسيرة الاستدامة في دبي؛ أعلنت ’روڤ للفنادق‘ مؤخراً عن إطلاق العرض الترويجي ’استبدال العبوات البلاستيكيّة مقابل خصمٍ على وجبات العشاء‘، والذي يتيح لضيوف فنادق ’روڤ‘ الاستفادة من خصومات مجزية على فواتير الوجبات في مطاعم ’ذا ديلي‘ مقابل تسليمهم لعبوات المياه البلاستيكية من أجل إعادة تدويرها واستخدامها. وقد تم لغاية اليوم جمع أكثر من 7 آلاف عبوة بلاستيكيّة كجزءٍ من المبادرة، وهو إنجاز يفخر به جميع موظفي ’روڤ للفنادق‘، كما يعكس التزام وحماس المجتمع بحماية البيئة وتبنّي منهجٍ استباقي لبناء مستقبلٍ أخضر وأكثر استدامةً. وقد ساهمت الشراكة مع الفنانة المناصرة لقضايا البيئة ماريسكا نيل في تعزيز التزام المجموعة بإحداث تغيير إيجابي وملموس في المجتمع المحلي على أوسع نطاق.

وتتمحور مهمة الفنانة والناشطة البيئيّة ماريسكا نيل- المولودة في جنوب أفريقيا والتي تعمل انطلاقاً من دبي- حول تحويل النفايات إلى كنوزٍ قيّمة بالاعتماد على مفاهيم الفن والتصميم. وقد بدأ شغف نيل بتصميم أعمال فنية من مواد مُعاد تدويرها واستخدامها بعد أن قامت بتنظيف 913 كبسولة نيسبريسو، وتحويلها إلى عملٍ فني يتضمّن مئات الأزهار والذي حمل اسم ’مصباح الشغف بالقهوة‘Coffee Addiction Lamp) ). وأصبح هذا العمل الفني مصدر إلهامٍ لتصميم مزيد من الأعمال استناداً إلى مبدأ ’تحويل النفايات على كنوزٍ فنيّة‘، والذي شهد إقبالاً واسعاً من قِبل الكثير من المشاهير والشخصيات المميزة أمثال تريفور نوح، وأدريان جيني وغيرهم. وقد عُرضت أعمال نيل في العديد من المعارض الفنية حول العالم.

وقد أعرب السيد باول بريدجر، المدير المؤسسي للعمليات لدى ’روڤ للفنادق‘، عن حماسه للتعاون مع الفنانة ماريسكا نيل خلال معرض ’داون تاون ديزاين‘ الذي يعتبر جزءاً من فعاليات ’أسبوع دبي للتصميم‘، حيث قال بهذه المناسبة: “يشعر جميع الموظفين في ’روڤ للفنادق‘ بالفخر للاستجابة الواسعة والإيجابية التي أبداها الضيوف إزاء العرض الترويجي ’استبدال العبوات البلاستيكيّة مقابل خصمٍ على وجبات العشاء‘. ونطمح من خلال تعاوننا مع الفنانة الموهوبة والناشطة البيئية الملهمة ماريسكا نيل إلى تعزيز وعي المجتمع حول النتائج التي يمكن تحقيقها على صعيد الاستدامة وحماية البيئة عند تضافر الجهود الجماعيّة المثمرة. وندعو الجميع لزيارة ركن الاستدامة الخاص بنا خلال انعقاد المعرض للاطلاع عن كثب على مبادراتنا الهادفة إلى حماية البيئة”.

وستشرف الفنانة ماريسكا على ’ركن الاستدامة‘ في فندق ’روڤ وسط المدينة‘، وذلك بالتزامن مع انعقاد فعاليات معرض ’داون تاون ديزاين‘ بين 13-16 نوفمبر.