“مستشفى برايم” تعلن عن اختيار برنامجها للإشراف على استخدام المضادات الحيوية للنقاش في مؤتمر الجمعية الأوروبية لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية 2019

  •  البرنامج مصمم لتنظيم عملية الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية ومنع الاستعمال الخاطئ لها

الإمارات، 17 فبراير 2019 – أعلنت “مستشفى برايم” عن قبول الورقة البحثية حول تجربتها الفريدة لبرنامج الإشراف على استخدام المضادات الحيوية للنقاش في “مؤتمر الجمعية الأوروبية لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية 2019” (ECCMID 2019)، والذي سيعقد في العاصمة الهولندية أمستردام في الفترة من 13 إلى 16 أبريل المقبل. ويعد هذا المؤتمر حدثاً عالمياً رائداً في مجال علم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية، حيث يجمع 12.000 مشاركاً في دورته لهذا العام.

وقام بإعداد الورقة البحثية الدكتور ضرار عبد الله، استشاري الأمراض الباطنية ورئيس قسم العناية المركزة ورئيس البرنامج الطبي للإشراف على المضادات الحيوية في “مستشفى برايم” وعضو اللجنة الوطنية للإشراف على المضادات الحيوية، وذلك بالتعاون مع أقسام الطوارئ وتكنولوجيا المعلومات، والتي حملت عنوان “فاعلية تدقيق ومراجعة آلية استخدام المضادات الحيوية عبر الاستفادة من نظم معلومات المستشفيات في إطار برنامج الإشراف على استخدام المضادات الحيوية على استهلاك مضادات سيفترياكسون والفلوروكينولونات في قسم الطوارئ في مستشفى خاص يضم 100 سرير في دبي”.

وتستعرض الورقة البحثية آلية مراقبة وتقليل استخدام فئات محددة من المضادات الحيوية تسمى سيفترياكسون وفلوروكينولونات. وفي حال تمت إساءة الاستخدام أو الإفراط في استخدام هذه المضادات الحيوية دون أعراض واضحة، فإنه يمكن أن تؤدي إلى تطوير سلالات من البكتيريا المقاومة، وهو ما يشكل تحدياً على المستوى المحلي و العالمي في مجال الرعاية الصحية يؤدي الى حدوث الكثير من المضاعفات والمكوث في المستشفى لفترات طويلة إلى جانب العديد من المخاطر الصحية الأخرى والتي تصل الى حد الوفاة.

وقال الدكتور جميل أحمد، المدير التنفيذي لـ “مجموعة برايم للرعاية الصحية”: ” تم تصميم برنامج الإشراف على المضادات الحيوية من أجل تنظيم عملية الإفراط في استخدام المضادات الحيوية التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور البكتيريا المقاومة. وتم تطوير هذا البرنامج من خلال سجلاتنا الطبية الإلكترونية لمراقبة استخدام كافة المضادات الحيوية في المستشفى، مع التركيز على فئتي سيفترياكسون وفلوروكينولونات واللتين يتم وصفهما من قبل الأطباء في قسم الطوارئ. وقمنا بالطلب من أطبائنا التركيز على وصف المضاد الحيوي فقط في حال تم تحديد وظيفته بشكل صحيح واختيار المضادات الحيوية المناسبة وفقاً للوائح أفضل الممارسات السريرية المعتمدة من قبل المستشفى. وأدت هذه التدابير إلى تقليل معدلات استخدام هذه المضادات الحيوية بنسبة من 50 إلى 70%، ونحن على ثقة بأن هذه النسبة الكبيرة سيكون لها تأثير إيجابي على معدل البكتيريا المقاومة في المستقبل القريب”.