مصادر الطاقة المتجددة تحتل الصدارة في معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2019 مع عرض الفيلم الوثائقي سولار إمبالس

مخرجو فيلم “نقطة اللاعودة” الحائز على جوائز سيستضيفون جلسة حوارية تفاعلية في أكبر معرض تجاري متخصص في قطاع الطاقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 فبراير 2019: أعلن مخرجو الفيلم الوثائقي “نقطة اللاعودة” (Point of No Return) الحائز على العديد من الجوائز عزمهم تسليط الضوء على التأثير المتزايد والاستخدامات المتنوعة للطاقة المتجددة، وذلك ضمن فعاليات معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2019، المعرض التجاري الرائد عالمياً في قطاع الطاقة والذي يقام بين 5 و7 مارس في مركز دبي التجاري العالمي.

ويتتبع الوثائقي مسار مركبة ’سولار إمبالس‘ في رحلتها التي حطمت فيها الرقم القياسي؛ حيث قطعت 26 ألف ميل لتكون أول رحلة جوية حول العالم بمركبة تعمل حصراً بالطاقة الشمسية. ويستضيف مخرجا العمل، نويل دوكستادر وكوين كانالي، عرضين لأبرز مقاطع الصور الخاصة بالفيلم الذي حاز على 10 جوائز في مهرجانات الأفلام حول العالم، وتتضمن الفعالية جلسة حوارية مع زوار المعرض والعارضين على مدى 45 دقيقة.

تقام هذه الجلسة المجانية يوم 7 مارس بين الساعة 11 صباحا – 2 ظهرا، حيث سيقدم الفيلم ومخرجوه معلومات شيقة حول مغامرات طيارَي مركبة ’سولار إمبالس‘ وهما عالم النفس وربان المنطاد بيرتراند بيكارد، والمهندس وطيار الطائرات النفاثة الحربية أندريه بورشبيرج، في رحلة حملت اسم الثنائي إلى صفحات تاريخ الطيران.

Hawaii, USA, Feb 26th 2016: Solar Impulse 2 undertakes a maintenance flight performed by the test pilot Markus Scherdel in Hawaii before the resuming of the First Round-the-World Solar flights late April 2016. The Round-the-World Flight will take 500 flight hours and cover 35í000 km. Swiss founders and pilots, Bertrand Piccard and AndrÈ Borschberg hope to demonstrate how pioneering spirit, innovation and clean technologies can change the world. The duo will take turns flying Solar Impulse 2, changing at each stop and will fly over the Arabian Sea, to India, to Myanmar, to China, across the Pacific Ocean, to the United States, over the Atlantic Ocean to Southern Europe or Northern Africa before finishing the journey by returning to the initial departure point. Landings will be made every few days to switch pilots and organize public events for governments, schools and universities.

ووصف السيد آل جور، النائب الأسبق لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية والناشط البيئي هذا الوثائقي بأنه “أحدث صيحات الاستكشاف والطاقة المتجددة”. ويتتبع الوثائقي رحلة المركبة ’سولار إمبالس‘ التي تسير بالطاقة الشمسية، وهو أمرٌ لطالما كان أمراً بعيد المنال نظراً لحساسيته الشديدة.

هذا وتم تصوير هذه الرحلة التاريخية في 16 موقع بما فيها أبوظبي ومسقط والقاهرة، وشكّلت اختباراً حقيقياً للتكنولوجيا وقدرة الطيارَين على التحمل بينما يصارعان الإشكالات التقنية التي واجهتهما، إلى جانب عمليات الهبوط غير المخطط لها والطقس العاصف أيضاً.

وبحسب ما يرى المخرجان، فإن هذا الفيلم يصوّر “قصة الأمل والشجاعة والمثابرة التي تصب في صميم ما يلزم لحل أكبر تهديد بيئي عرفه الإنسان في التاريخ”.

ومن جانبها، اختارت شركة ’إنفورما للمعارض‘، الجهة المنظمة لمعرض الشرق الأوسط للكهرباء، المشاركة في عرض الفيلم باستضافة مخرجيه لتسليط الضوء على الإمكانات والفرص التي تتيحها الطاقة النظيفة لهذه الفعالية التي تضع مستقبل قطاع الطاقة في صلب أعمالها.

وتعليقاً على ذلك، قالت كلوديا كونيتشنا، مديرة المعارض لدى مجموعة ’إنفورما‘ الصناعية: “لا يوجد مكان أنسب من هذه الفعالية لعرض هذا الفيلم، الذي حصد جوائز هامة في ثمانية دول نظراً لما يقدمه من رسالة قوية حول الفرص الممكنة. سيُعرض الفيلم أمام جمهور معرض الشرق الأوسط للكهرباء في مقدمة حلول الطاقة المستقبلية والتي تشكل الطاقة الشمسية ومصادر الطاقة المتجددة جزءاً جوهرياً منها. ويطرح عرض الفيلم والجلسة الحوارية مع المخرجَين رسالة ’سولار إمبالس‘ في منطقتنا التي يشيد المحللون بأهمية الدور الذي تلعبه في تسريع وتيرة التحول نحو اعتماد الطاقة الشمسية. ومع ما تشهده المنطقة من توجهات نحو مخططات التنويع الاقتصادي، تولي جميع دول مجلس التعاون الخليجي مصادر الطاقة المتجددة أولوية كبرى، وتحتل الإمارات العربية المتحدة الصدارة إذ تهدف لتوليد 75% من طاقتها الكهربائية من مصادر متجددة بحلول عام 2050”.

وبلغ الاهتمام بالطاقة الشمسية حداً دفع القائمين على المعرض إلى تخصيص قسم مستقل لمعالجة القضايا المرتبطة بها في معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2019، ويضم المعرض أقساماً أخرى متخصصة في كل من توليد ونقل وتوزيع الكهرباء، والإنارة، وحلول تخزين وإدارة الطاقة.

وأضافت كونيتشنا: “يشغل قسم الطاقة الشمسية في معرض الشرق الأوسط للكهرباء ثلاثة قاعات كاملة تضم مصادر الطاقة المتجددة وحلول التخزين المبتكرة وإدارة الطاقة، كما تضم قائمة العارضين علامات تجارية من مختلف أرجاء العالم تأتي بحلولها التي تلبي كل التحديات التي تواجه مختلف الاستطاعات. وسيشكل هذا القسم أكبر تجمّع لاختصاصيي قطاع الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط وأفريقيا؛ حيث يقدم أكثر المنصات التخصصية كفاءةً بالنسبة للمشترين لتلبية احتياجات المصنّعين والموزعين الدوليين”.

هذا وستحظى الطاقة الشمسية بحضور لافت أيضاً في البرنامج التعريفي الغني لمعرض الشرق الأوسط للكهرباء مع المؤتمر التخصصي الذي تقيمه ’إنترسولار‘ يوم 5 مارس والذي يركز على الألواح الكهروضوئية وتكنولوجيا إنتاج الألواح الكهروضوئية والتكنولوجيا الشمسية الحرارية. يبحث المؤتمر في حلول تخزين الطاقة المتجددة من التطبيقات المنزلية والتجارية وصولاً إلى أنظمة التخزين واسعة النطاق لموازنة شبكة الكهرباء. بينما تركز بعض النقاط المحورية الأخرى على منتجات وحلول الطاقة المتجددة الذكية، وإدارة الطاقة، والمركبات العاملة بالطاقة الكهربائية، وأنظمة مزود الطاقة اللامنقطعة (UPS).

وتخطط ’إنفورما‘ لتقديم ما لا يقل عن 94 ساعة من المؤتمرات والندوات المجانية والتي تندرج ضمن إطار برنامج معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2019. وسيشهد المعرض أيضاً عقد جلسات حوارية تتضمن دراسات نموذجية، ما يتيح للوفود المشاركة فرصة الاطلاع على أحدث المستجدات المتعلقة بتوجهات ومشاريع التكنولوجيا المتطورة.

وتستعد أكثر من 1,600 جهة عارضة من الشركات الرائدة في مجالات التصنيع والتوريد للمشاركة في فعاليات معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2019، والذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وتستضيفه وزارة الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حول معرض الشرق الأوسط للكهرباء:

يعتبر معرض الشرق الأوسط للكهرباء، والذي يمتد تاريخه لخمسة عقود وتنظمه شركة ’إنفورما للمعارض‘، فعالية تجارية رائدة في المنطقة تُعنى بقطاع الطاقة، ويتضمن عدة أجنحة مخصصة لمنتجات توليد الطاقة، والنقل والتوزيع، وحلول الإضاءة، والطاقة الشمسية، وحلول تخزين وإدارة الطاقة.

وتنطلق فعاليات الدورة الـ 44 من معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2019 تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وتستضيفه وزارة الطاقة.