معرض الشرق الأوسط للإضاءة يسلط الضوء على فرص النمو في السوق الإقليمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة:أعلنت “ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط” الجهة المنظمة لمعرض” الشرق الأوسط للإضاءة2019″المنصة الرائدة في مجال حلول الإضاءة، وأحدث تقنيات أتمتة المباني والإنارة الذكية، عن تنظيم الدورة الرابعة عشر للمعرض خلال الفترة بين 15 إلى 17 أكتوبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي.

ويحظى المعرض بإقبال واسع من الجهات العارضة، حيث تشارك مجموعة كبيرة من نخبة الشركات العالمية والمحلية، المصنعة والموردة والموزعة لحلول الإضاءة الداخلية والخارجية، والبالغ عددها 300 شركة رائدة في هذا المجالمن 30 دولة حول العالم، كما شهد المعرض أكثر من 150 مشاركة متكررة للجهات العارضة خلال السنوات السبع الماضية.

وفي ظل ارتفاع مستويات الطلب على حلول الإضاءة الذكية والموفرةللطاقة والتوجهات الإقليمية نحو الحد من انبعاثات الكربون، يرجّح باحثون إمكانية تحقيق نسب نموّ مستمرةلأسواق حلول الإضاءة المحلية والخليجيةخلال الأعوام المقبلة، و تؤكد الدراسة الصادرة عن ’ريد سير‘ للأبحاث أن السوق الخليجي سيشهد نموّاً ملحوظاً بنسبة 6-7% حتى عام2026حيث تلعب الالتزامات البيئية لهذه الدول دوراً مهماً في زيادة الطلب على الحلول المبتكرة.

وترجّح توقعات شركة ’6 دبليو ريسيرتش‘ أن سوق تجهيزات الإضاءة وحلول إضاءة “إل أي دي” ستشهد معدلات نمو 10.3% لتصل قيمتها التقديرية إلى 8.7 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2024 في منطقة الشرق الأوسط، بينما تتوقع تقارير” فروست أند سوليفان”أن تتوسّع صناعة الإضاءة بمصابيح “إل إي دي”  في مجلس التعاون الخليجي بنسبة 17% بحلول عام 2021.

وفي تعليقه، قال ديشان اسحاق مدير أول لمعرض الشرق الأوسط للإضاءة: “تشهد صناعة تجهيزات الإضاءة تقدما ملحوظاً يقف وراءه مجموعة من العوامل الاستراتيجية، أهمها التقنيات المتقدمة المقرونة بهذه الحلول، واتساع شريحة المعنيين بهذه الصناعة من مصممي الإضاءة والديكوراتالداخلية،ومتخصصي النظم، والمهندسين المعماريين والمقاولين، والمطوّرين ومتخصّصي تصميم المساحات الطبيعية، مما يمنحه سمات التنوّع والشمولية، ونسعى من خلال المعرض إلى تقديم بيئة محفزة تدعم وتيرة نمو الأعمال”.

وبما يتفق مع التنوّع الذي تمتاز به قاعدة المستخدمين في القطاع، يقدم معرض “الشرق الأوسط للإضاءة 2019″6مجموعات رئيسية من حلول الإضاءة وهي: منتجات إضاءة الديكور وملحقاتها، والمكوناتالكهربائية والإلكترونية لنظم الإضاءة وملحقاتها، والمصابيح الكهربائية، وتقنيات الإضاءة بمصابيح “إل إي دي”، والإضاءة الفنية وملحقاتها، وأتمتة المنازل والمباني.

وأضاف ديشان: ” المعرض منصة متخصصة تتيحللزوار القدرة على الوصول المباشر إلى طيف واسع من حلول وتقنيات الإضاءة ويتيح لهم الاستفادة القصوى من زيارتهم لأرض المعرض؛ بينما تتمكن الجهات العارضة من التواصل مع العملاء المهتمينفعلاً بمجالات عملهم”.

وأشار ديشان لأهم الموضوعات التي يسلط المعرض الضوء عليها وهي ميزات التشغيل الآلي في المنازل الذكية، والتي تركز عليها مؤسسة “كي إن إكس” من خلال مشاركتها في المعرض، وتتخذ المؤسسة من بلجيكامقرا لها وهي متخصصة في حلول التشغيل الآلي للمكاتب، بما توفره من حلول متنوعة وشاملة ابتداء من الإضاءة وحتى التكييف، والتجهيزات التي تعمل عبر نظام موحد.

وفي إطار مشاركة “كي إن إكس” قال هاينز لاكس، الرئيس التنفيذي للمؤسسة: تعد منطقة الشرق الأوسط سوقًا مثالية لحلول الأتمتة المنزلية حيث تشكل المنازل والمباني الذكية أحد أهم سمات مستقبل المشهد العقاري، ونسعى من خلال المشاركة في المعرض إلى تقديم أفضل حلول الاستدامة التي تعزز هذه التوجهات وتلبي متطلبات الأسواق والمدن الذكية في المراحل المقبلة.”

المؤتمريناقش توجهات الصناعة

وينعقد على هامش المعرض، مؤتمر “ثينك لايت”المتاح لكافة الزوار مجاناً، والذي يستهدف من خلال سلسلة من الجلسات الحوارية، مناقشة موضوعات ذات أهمية متعلقة بتوجهات الطلب على هذه الصناعة والتحولات التي تشهدها بفضل المستجدات والتغيرات التكنولوجية.

وانطلاقاً من الأهمية الراهنة لمواضيع كفاءة استهلاك الطاقة وتأثيرها علىالمناخ، ما يجعلها محط اهتمام الجميع من صنّاع السياسة إلى المنتجين والمستهلكين، سيعمل معرض الشرق الأوسط للإضاءة 2019 على المساعدة في التصدي لهذه المخاوف، وتسليط الضوء على مستقبل الصناعة وتأثيرها على القطاعات ذات الصلة.

وأوضح اسحاق: ” نتطلع إلى مشاركة أكثر من 20 متحدثاً وشخصية مؤثرة على الصعيد الدولي، تجمعهم مظلة المؤتمر لمناقشة دور التكنولوجيا والتصميم المبتكر في تحقيق الأهداف المهنية، وستغطي أجندة الجلسات الحوارية أربعة محاور رئيسية وهيالتصميم والهندسة المعمارية، وإنترنت الأشياء وحلول الإضاءة الذكية، فضلاً عن احتياجات المباني المتكاملة”.

وأردف: “ترافق المعرض مجموعة من الفعاليات والتي نستهدف من خلالها فئات جديدةونرتقي بها بأهداف المعرض الاستراتيجية نحو مستويات تتخطى حدوده كوجهة تقليدية لاجتماع المعنيين في القطاع، متحولاً بذلك إلى منصة مرموقة وعالمية وملتقى للتواصل بين لاعبي القطاع والمبتكرين، مما يبرز أيضا أهمية المعرضفي تحفيز مسيرة التطور التي تشهدها هذه الصناعة في الشرق الأوسط”.

ويرافق المعرض مجموعة من الأنشطة التفاعلية وفي مقدمتها مسابقة “لايتيكيشن” والتي تتعاون في تنظيمها اللجنة المنظمة للمعرض مع شركة “لايت فانك” للعام الثالث على التوالي والتي من شأنها إيجاد بيئة محفزة للابتكار في مجال تصاميم الإضاءة حيث يتاح للطلاب من دولة الإمارات فرصة استعراض ابتكاراتهم ورؤيتهم الإبداعية لجمهورعالمي، كما تعتزم المسابقة بدورتها الجديدة التعاون مع مبادرة “السيدات في عالم الإضاءة” .

وتنضم مسابقة “ردي ستيدي لايت” لقائمة الفعاليات المصاحبة للمعرض، ويتم تنظيمها بالتعاون مع الرابطة البريطانية لحلول الإضاءة و”إعمار العقارية” في منطقة خور دبي كريك هاربور. ومع ختام المعرض يوم الخميس الموافق 17 أكتوبر 2019، تقام مسابقة معرض الشرق الأوسط للإضاءة في نخلة جميرا.