معرض جلفود يرتقي بتنافسية القطاع مرة أخرى خلال فعاليات نسخته الـ24

تحت شعار “عالم من المأكولات. عالم من التميّز”

مجموعة متنوعة من الميّزات والمبادرات المبتكرة من شأنها إرساء معايير جديدة في قطاع الأغذية والمشروبات

قمة الابتكار ستتناول خلال يومها الأول المشهد الاقتصادي والاجتماعي العالمي لقطاع الأغذية والمشروبات

دبي، الإمارات العربية المتحدة – (26 ديسمبر 2018): يعتزم معرض ’جلفود‘، أكبر فعالية تجارية سنوية للأغذية والمشروبات في العالم، النهوض بتنافسية قطاع الأغذية والمشروبات العالمي خلال فعاليات دورته الـ 24، والمقرر عقدها في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 17- 21 فبراير 2019.

ويحظى معرض ’جلفود‘ بمكانة عالمية مرموقة نظراً للعروض الواسعة والمتخصصة التي يقدمها، إلى جانب كونه يمثّل حدثا استراتيجياً لتحديد وتطوير توجهات تجارة الأغذية على المستوى العالمي، الأمر الذي دفع الجهات المنظمة في مركز دبي التجاري العالمي إلى الحرص على تقديم نخبة الابتكارات العالمية خلال فعاليات نسخته الجديدة، بما يضمن حفاظ المعرض على مكانته الريادية على مستوى القطاع.

ويستفيد زوار ’جلفود 2019‘ بفرصة استثنائية لاستكشاف عروضه المتميزة على امتداد مساحته التي تزيد عن مليون قدم مربعة، تضم 5 آلاف جهة عارضة و120 جناحاً دولياً تقدم أحدث منتجات وعروض المأكولات والمشروبات، وذلك ضمن 8 أقسام متخصصة هي: المشروبات، ومنتجات الألبان، والدهون والزيوت، والبقول والحبوب، والمنتجات الصحية والخالية من المواد المسببة للحساسية، واللحوم والدواجن، والعلامات التجارية الكبرى، والأطعمة العالميّة.

مسابقة “النكهات العالمية” بحضور نخبة من أشهر الطهاة العالميين

ينطلق ’جلفود 2019‘ تحت شعار “عالم من المأكولات. عالم من التميز”، ومن المقرر أن يستعرض مجموعة متنوعة من الأغذية والمأكولات العالمية التي يقدمها العارضون الدوليون المشاركون في المعرض، إلى جانب نخبة من أبرز الطهاة الحاصلين على نجمة ميشلان، وذلك خلال مسابقة “النكهات العالمية” الجديدة كلياً التي يستضيفها المعرض.

وأبدت العديد من الأجنحة الدولية اهتمامها بالمشاركة في المسابقة، بما فيها أجنحة فرنسا وألمانيا وإسبانيا واليابان والبرازيل.

من ناحيةٍ أخرى، يستضيف المعرض ’قمة جلفود للابتكار‘ في الفترة من 18 – 20 فبراير، والتي ستتطرق بشكل موسّع إلى التغيرات الحاصلة في تفضيلات المستهلكين نحو خيارات المأكولات الصحية، وغيرها من المواضيع المحورية التي من شأنها تغيير ملامح القطاع. كما ستتضمن القمة عبر أيامها الثلاثة جلسات حوارية رفيعة المستوى متخصصة بالقطاع، حيث ستتطرق خلال يومها الأول للمشهد الاقتصادي والاجتماعي العالمي لقطاع الأغذية والمشروبات.

كما تضم ’قمة جلفود للابتكار‘ نخبة من متنوعة من أبرز الجهات المُشاركة، انطلاقاً من كبريات شركات التوزيع مثل ’بيوند ميت‘ والهيئات العالمية الكبرى مثل برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، والتي ستقدم مجموعة من الجلسات الحوارية المتعمقة وجلسات الأسئلة والأجوبة الحصرية، وذلك برفقة مجموعة من أشهر الطهاة العالميين، ومشاهير مواقع التواصل، ورواد القطاع، وذلك لاستعراض التحديات الماثلة أمام طرح المفاهيم الحديثة داخل الأسواق المحلية.

مناطق تفاعلية جديدة ومعايير استثنائية

وبجانب ذلك، يوفر ’جلفود 2019‘ مجموعة من الميّزات والإضافات الجديدة كلياً والهادفة إلى تعزيز تجربة الزوار وتسهيل الوصول إلى فرص الأعمال القائمة، والتي يُذكر منها نادي CxO، و’برنامج جلفود للشركات الناشئة‘، ومسابقة ’ميت مي‘، و’تي هاوس‘، إلى جانب “المختبر الصحي” المتخصص.

وبهذا الصدد، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: “صُممت المميزات الجديدة للمعرض لتعكس التوجهات الحالية التي يعيشها القطاع، ومن شأنها إضافة ديناميكيات جديدة إلى العروض القيمة والخدمات المبتكرة التي يشتهر بها ’جلفود‘”.

  • مسابقة ’ميت مي‘

تُقام مُسابقة ’ميت مي‘ على مدار يومين وترحب بمجموعة من خبراء تحضير المشاوي على الطريقة الأمريكية من العاملين في مطاعم دولة الإمارات العربية المتحدة، والذين سيقدمون العديد من الدروس التعليمية المتخصصة بالشواء، إلى جانب التنافس فيما بينهم ضمن مسابقات الطهي الشيّقة. هذا وقد حازت المسابقة على دعم آوريل يونج، الطاهي الأمريكي الشهير وخبير المشاوي العامل في مطعم ’ذا بلاكسميث سموك هاوس‘ بدبي، والذي يُعد أول المطاعم المتخصصة باللحوم المُدخّنة في الإمارة. ويؤمن يونج بأهمية معرض ’جلفود‘ في إعطاء الزخم اللازم لهذه الشريحة في قطاع المأكولات، حيث صرح بالقول: “نشعر بحماسة كبيرة لتقديم أشهى الأطباق وأفضل ممارسات الطهي في ’جلفود‘، والذي يُعد واحداً من أكبر الملتقيات المتخصصة بقطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم. كما تقتضي مهمتنا بمشاركة معارفنا وشغفنا بمأكولات الشواء، فضلاً عن استعراض ممارسات التصنيع اليومية التي نتبعها في تقديم أصناف اللحوم المُدخّنة الخاصة بنا. ونعمل في مجال ذبح المواشي، وتتبيل وتدخين اللحوم ببطء ولساعات عديدة”.

  • برنامج ’تي هاوس‘

يعكس هذا البرنامج التوجهات السائدة في القطاع، ومن المقرر عقده لدى قاعة المشروبات بتنظيم ورعاية من شركة ’تي فالي‘، التابعة لمجموعة ’دي جي جروب‘ الهندية المبتكرة. ويضم البرنامج مجموعة من عروض الأداء المتميزة التي يُقدمها خبراء الرقص الآساميين والمغاربة، إلى جانب إقامة حفل شاي صيني فاخر، فضلاً عن العديد من ورش العمل والحلقات النقاشية التي تتطرق للفوائد الصحية للشاي، وأصول وفنون شرب وتقديم الشاي.

  • المختبر الصحي

يُجسد “المختبر الصحي” واحداً من العناصر الرئيسية على أجندة ’جلفود 2019‘، حيث سيتناول طلب المستهلكين المتنامي تجاه المكونات الصحية ومستويات النوعية مُقابل الكمية الخاصة بالشركات، وهو توجه يُجسد أحد أبرز دوافع النمو على المستوى العالمي، وذلك بحسب شركة العصائر والمشروبات الفرنسية ’مونان‘، والتي تُسجل مشاركتها الـ12 خلال فعاليات معرض ’جلفود‘.

وبهذا الصدد، قالت أولجا كاسيدي، مدير التسويق التجاري لدى ’مونان‘: “يتجه المستهلكون نحو اعتماد الأغذية والمشروبات الصحية بصورة متزايدة. إذ يحرصون على معرفة محتوى المنتجات من السعرات الحرارية، إلى جانب قراءة ملصقاتها بحثاً عن المنتجات ذات المكونات الطبيعية بالكامل وذات المحتوى القليل أو الخالي من السكر”.

هذا وتستفيد ’مونان‘ من معرض ’جلفود 2019‘ لإطلاق تشكيلة منتجات ’لا فلافور دو مونان‘ الخاصة بها، والتي تتميز بمنتجات الفواكه الطبيعية المُركّزة، والنكهات العشبية والحارة والخالية من السكر المُضاف أو المحليات الأخرى.

  • برنامج جلفود للشركات الناشئة

يستضيف ’برنامج جلفود للشركات الناشئة‘ أكثر من 50 رائد أعمال من مختلف أنحاء العالم، ليوفر لهم فرصة مميزة لاستعراض انتشارهم المتزايد في قطاع الأغذية والمشروبات العالمي. وبجانب ذلك، يستضيف البرنامج سلسلة من المؤتمرات التي تتناول أبرز المواضيع ذات الأهمية للشركات الناشئة العاملة في القطاع، فضلاً عن منصة متخصصة لاستعراض أفكارهم ومشاريعهم.

  • نادي CxO

يُقدم نادي CxO فطور عمل حصري للشخصيات من ذوي العقلية الابتكارية الجريئة، وذلك بغرض استكشاف وتحديد المسارات الجديدة للقطاع.

وبهذا الإطار، أضافت لوه ميرماند: “يستمر ’جلفود‘ بتعزيز مكانته الراسخة في تحديد توجهات القطاع انطلاقاً من موقعه الرائد عالمياً على مستوى القطاع، وتعتزم نسخة عام 2019 الارتقاء بهذه التنافسية إلى مراحل أعلى. وبفضل تنوع المحتوى المُقدم خلاله والتجارب الغامرة التي يوفرها، والمدعومة بفرص الأعمال الجديدة والمتنامية، يُمكّن ’جلفود 2019‘ الزوار من الحصول على أفضل النتائج الممكنة، مع الحرص في الوقت نفسه على استمرار تزويد الجهات العارضة بوصول كبير إلى شرائحها المستهدفة، والمتمثلة في المشترين من ذوي الاهتمامات المتوافقة مع قطاعاتهم المعنية”.

وبفضل نخبة الجهات العارضة التي يرحب بها وميزاته الجديدة النابضة بالحياة، يتوقع المنظمون في مركز دبي التجاري العالمي اجتذاب معرض ’جلفود 2019‘ لأكثر من 98 ألف زائر من 193 بلداً حول العالم. وإلى جانب المجموعة المتميزة من الفعاليات والعروض التي يُقدمها، من أمثال معرض “عالم الأغذية الحلال” و”منطقة الاستكتشاف” -التي تسلّط الضوء على أهم ابتكارات القطاع، وبطولة “الدلة العالمية”، نجح مركز دبي التجاري العالمي في توسيع نطاق وإمكانات المعرض مرة أخرى قُبيل الاحتفاء باليوبيل الفضي لانطلاقته خلال عام 2020.

ويُعتبر ’جلفود 2019‘ معرضاً حصرياً للزوار العاملين في مجالات التجارة والأعمال. ويفتح المعرض أبوابه من الساعة 11 صباحاً لغاية 7 مساءً خلال الفترة الممتدة بين 17 إلى 20 فبراير 2018، ومن الساعة 11 صباحاً لغاية الساعة 5 مساءً يوم 21 فبراير 2018. ويمكن للزوار توفير 150 درهم إماراتي (40 دولار أمريكي) من تعرفة الدخول في أرض المعرض والبالغة 420 درهم إماراتي (114 دولار أمريكي) عبر التسجيل المسبق للحضور قبل يوم 7 فبراير 2019. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.gulfood.com

نبذة عن معرض الخليج للأغذية (جلفود)

www.gulfood.com

عزز معرض “جلفود” مكانته المرموقة كأكبر حدث تجاري سنوي في صناعة الأغذية والمشروبات والضيافة في العالم، وينظم المعرض ويستضيفه مركز دبي التجاري العالمي، الذي يتمتع بخبرة واسعة في تنظيم الفعاليات العالمية على مستوى إقليم الشرق الأوسط تبلغ نحو 38 عامًا، مقدماً للعارضين المحليين والإقليميين والدوليين خبرة لا نظير لها ومعرفة متعمقة بالسوق.

نبذة عن مركز دبي التجاري العالمي (DWTC)

www.dwtc.com

يزخر مركز دبي التجاري العالمي، المنظّم لمعرض الخليج للأغذية “جلفود”، بسجل حافل بالإنجازات يرقى إلى حوالي 38 عاماً من الخبرة الواسعة في مجال تنظيم الفعاليات والمناسبات بمواصفات عالمية في منطقة الشرق الأوسط، واضعاً خبراته ومعارفه المتعمقة في أسواق المنطقة بين أيدي العارضين العالميين والإقليميين والمحليين. ويتولى فريق العمل في مركز دبي التجاري العالمي تنظيم 20 معرض من أكبر المعارض الدولية والإقليمية وأكثرها نجاحاً وشهرة في المنطقة، مشكلاً بذلك أرضية مثالية لتطوير الأعمال التجارية في المنطقة.

لقد أسهم التزام مركز دبي التجاري العالمي في دعم نمو مجموعة واسعة من المعارض التجارية والاستهلاكية، وتمكّن بفضل الابتكار المتواصل في قطاع المعارض من نيل رضى العارضين والزوار على حد السواء. يعمل مركز دبي التجاري العالمي بالتعاون مع أشهر المؤسسات التجارية والاتحادات العاملة في قطاع المعارض لضمان أن تقام المعارض التي ينظمها المركز وفق الاحتياجات الحقيقية للعارضين وأن تحقق أقصى عائد لكل من العارضين والزوار.