معرض جلفود 2019 يستضيف نخبة من الوفود التجارية وصنّاع القرار في قطاع الأغذية والمشروبات

  • خبراء القطاع يتوافدون من 120 دولة من مختلف أنحاء العالم لتقديم حلولهم الرامية لمواكبة الاحتياجات الغذائية المتنامية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12 فبراير 2019: يعاود معرض ’جلفود‘، الفعالية السنوية التجارية الأكبر في قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم، انعقاده في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة الممتدة بين يومي 17 و21 فبراير الجاري. ويشارك في المعرض نخبة من الوفود رفيعة المستوى تشمل وزراء التجارة وصناع القرار البارزين في القطاع، حيث يتطلع مصنّعو الأغذية العالميون لمواكبة الاحتياجات الغذائية المتنامية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتسعى 5 آلاف جهة عارضة محلية وإقليمية وعالمية مُشارِكة في فعاليات المعرض لتقديم باقة متنوعة من أحدث منتجاتها وحلولها الرامية لمواكبة احتياجات قطاع الأغذية سريع النمو في المنطقة، حيث ستسلط الأجنحة الوطنية لمختلف بلدان العالم من الغرب إلى الشرق الأقصى، الضوء على مدى تكيف شركاتها القائمة والناشئة في قطاع الأغذية والمشروبات بما يواكب متطلبات القطاع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والذي من المتوقع أن تبلغ قيمة مبيعاته 130 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2021 بحسب “تقرير جلفود لتوقعات قطاع الأغذية والمشروبات العالمي 2018”.

من دولة ويلز إلى العالم عبر معرض ’جلفود‘

سيتولى وفد حكومي رفيع المستوى تمثيل دولة ويلز في فعاليات معرض ’جلفود‘ ضمن إطار تطلعات الدولة الرامية لتعزيز نمو قطاع الأغذية والمشروبات بنسبة 30% بحلول العام 2020. وسيعرض جناح ويلز مئات المنتجات التي قدمتها مجموعة من الشركات ذات الشهرة الواسعة في مجال المشروبات ومنتجات الألبان واللحوم.

وفي هذا السياق، قالت ليزلي جريفيثس، وزيرة البيئة والطاقة والشؤون القروية في حكومة ويلز: “لطالما شكلت منطقة الخليج العربي واحدة من أهم الأسواق بالنسبة لصادرات الأغذية والمشروبات من دولة ويلز، والتي شهدت نمواً بنسبة 41.6% بين عامي 2014-2018، مع تسجيل نمو قدره 19.3% في دولة الإمارات وحدها، والتي تستعد لاستضافة فعاليات معرض ’إكسبو 2020 دبي‘، ما يعزز ثقتنا بأهمية السوق الإماراتية بالنسبة إلى ويلز”.

نكهات فرنسية

يستعد قطاع الأغذية الفرنسي الرائد لتسليط الضوء على الطابع متعدد الأوجه لصادرات البلاد من خلال تعزيز حضوره في فعاليات معرض ’جلفود‘ في نسخته لهذا العام. وتحت قيادة ’بيزنس فرانس، الوكالة الوطنية الفرنسية المتخصصة في دعم وتطوير الاقتصاد الفرنسي على مستوى العالم؛ ستغطي مشاركة الشركات الفرنسية 4 من أصل المجالات الغذائية الثماني التي يطرحها معرض ’جلفود‘ وهي: الألبان، واللحوم والدواجن، والمشروبات، والأغذية العالمية.

هذا وقد بلغت قيمة الصادرات الفرنسية من المنتجات إلى منطقة الخليج العربي في عام 2017 حوالي 1.4 مليار دولار أمريكي، حيث احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الـ 17 على قائمة أكبر أسواق التصدير الأوروبية، بينما جاءت دولة الإمارات في المرتبة الـ 24. وشهدت الصادرات الغذائية الفرنسية إلى دولة الإمارات نمواً تزيد نسبته عن 213% منذ العام 2010، ووصلت قيمتها إلى 446 مليون دولار أمريكي في عام 2017.

وحول ذلك، قال مارك كاجنارد، المدير العام لدى ’بيزنس فرانس‘ الشرق الأوسط: “ينطوي قطاع تصدير الأغذية والمشروبات على أهمية كبيرة بالنسبة لقدرتنا على تحقيق الاستدامة، حيث نبذل جهوداً حثيثة ونبدي حرصاً بالغاً على تعزيز هذا التوجه. ولطالما كانت فرنسا من أهم الداعمين لمعرض ’جلفود‘ منذ عام 1987، ونحرص على المشاركة مجدداً في فعاليات المعرض لعام 2019. وتعد فرنسا حالياً ثاني أكبر الموردين الأوروبيين لقطاع الأغذية والمشروبات الإماراتي، ونحن ملتزمون بتعزيز أعمال وتجارة المأكولات والمشروبات واستمرارها بين فرنسا والمنطقة بشكل عام”.

صُنع في ألمانيا

تشارك ألمانيا في فعاليات معرض ’جلفود‘ للعام العاشر على التوالي، ومن المتوقع أن يكون حضورها لهذا العام هو الأضخم في تاريخه. حيث تعتزم حوالي 70 شركة ألمانية عرض منتجاتها في 4 قاعات مختلفة في المعرض، والتي ستشمل تشكيلة متنوعة من منتجات الطهي، إلى جانب مجموعة جديدة ومبتكرة من المنتجات الألمانية التي تحمل علامة “صُنع في ألمانيا” الشهيرة.

وبهذا الصدد، قال هانس يوآخيم فوختل، نائب وزير الأغذية والزراعة الألماني: “تسرنا المشاركة للمرة العاشرة على التوالي في فعاليات معرض ’جلفود‘. وأود أن أدعو الجميع إلى التفضل بالقدوم ولقاء الجهات العارضة الألمانية خلال فعاليات المعرض لهذا العام، وذلك للتعرف على المأكولات الألمانية وتذوق بعض من المقبلات الألمانية الخفيفة التي يقدمها مطبخنا الخاص أو لدى منصات شركاتنا المشارِكة في المعرض”.

أطايب من الشرق

تشارك مؤسسة “سنغافورة إنتربرايز”، الهيئة الحكومية المعنية بتطوير التجارة وقطاع الأعمال في سنغافورة، في فعاليات معرض ’جلفود‘ في وقت تشهد فيه علاقاتها التجارية مع دولة الإمارات في مجال المنتجات الغذائية نمواً ملحوظاً. وتعد دولة الإمارات واحدة من أهم وجهات تصدير المنتجات الغذائية لسنغافورة، حيث بلغت قيمة التجارة بين الجانبين 70.2 مليون دولار أمريكي خلال العام 2018. ويمتاز جناح “مأكولات سنغافورة الشهية” في معرض ’جلفود‘ بمفهوم “الجمع بين التكنولوجيا ومراكز التسوق”، وسيشهد مشاركة 46 شركة أغذية من سنغافورة، منها 14 شركة تشارك للمرة الأولى، والتي ستقدم تشكيلة جديدة من المكونات والمنتجات والحلول التقنية المتطورة في مجالات تصنيع الأغذية والتغليف وتجارة التجزئة.

وتستعد الشركات السنغافورية لطرح مجموعة من المنتجات الجديدة للمرة الأولى في المنطقة، بما في ذلك المقبلات والوجبات الخفيفة التقليدية كأسياخ اللحم، بالإضافة إلى تشكيلة غنية من المأكولات الشهيرة في منطقة جنوب شرق آسيا مثل مربيات ثمار القشطة الشائكة وفاكهة التنين، إلى جانب تشيزكيك بثمار اليوزو والمانجو.

إمكانية أوروبا على مواكبة الاحتياجات الغذائية للمنطقة

يعتزم الاتحاد الأوروبي، الذي يشارك خلال هذا العام للمرة الأولى في فعاليات معرض ’جلفود‘، تسليط الضوء على تنوع وجودة المنتجات الغذائية التي يقدمها التكتل الاقتصادي المكون من 28 دولة، وذلك برئاسة فيل هوجان، المفوض الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية. وتتبوأ دولة الإمارات المرتبة الثالثة عشرة بين أكبر أسواق التصدير للمنتجات الغذائية والزراعية الأوروبية، والتي بلغت قيمتها 3.3 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

وسيتكامل حضور الاتحاد الأوروبي في معرض ’جلفود‘ مع الأجنحة الوطنية المستقلة للدول الأوروبية، من خلال التركيز على عروض الطهي الحية وجلسات الطهي التفاعلية التي تقام في منطقة مسابقة “النكهات العالمية”. وسيقوم الطاهي الفرنسي الشيف تشارلز سوسين والطاهية السعودية الشيف منى موصلي (عضو لجنة تحكيم النسخة العربية من برنامج ’توب شيف‘) بتقديم عرض لتوضيح جودة المنتجات الغذائية الأوروبية ومدى تكيفها لاستخدامها في وصفات طعام حصرية تمزج بين النكهات الأوروبية والعربية.

من ناحية أخرى، أشار منظمو معرض ’جلفود‘ إلى أن الاهتمام المتنامي الذي تبديه وكالات ومؤسسات التجارة الوطنية يسهم في تعزيز حضور المعرض باعتباره “قوة تجارية وعالمية في قطاع الأغذية والمشروبات”.

وأوضحت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي، هذه النقطة بالقول: “تستعد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لتحقيق نمو قوي في قطاع الأغذية والمشروبات منذ الآن وحتى العام 2021، ما يعزز حضور معرض ’جلفود‘ على أجندة المصدرين الحاليين والجدد في القطاع على حد سواء. ويسهم موقع دبي الاستراتيجي كمركز رئيسي لعمليات إعادة التصدير وبوابة لتعزيز نمو الأسواق في تعزيز مكانة ’جلفود‘ الراسخة كإحدى الفعاليات بالغة الأهمية بالنسبة للوفود التجارية العالمية”.

ويُعتبر ’جلفود 2019‘ معرضاً حصرياً للزوار العاملين في مجالات التجارة والأعمال. ويفتح المعرض أبوابه من الساعة 11 صباحاً لغاية 7 مساءً خلال الفترة الممتدة بين 17 إلى 20 فبراير 2018، ومن الساعة 11 صباحاً لغاية الساعة 5 مساءً يوم 21 فبراير 2018. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.gulfood.com

نبذة عن ’جلفود‘:www.gulfood.com  

نجح ’جلفود‘ منذ انطلاقته قبل 24 عاماً في ترسيخ مكانته كأضخم معرض سنوي لقطاعي الأغذية والضيافة في العالم، ويتم تنظيمه وإدارته واستضافته من قبل مركز دبي التجاري العالمي (DWTC)، ويعتبر حضوره  متاحاً حصراً للمتخصصين والعاملين في القطاع.

نبذة عن مركز دبي التجاري العالمي (DWTC) www.dwtc.com

يقدّم مركز دبي التجاري العالمي خبرةً تزيد عن 35 عاماً في تقديم الفعاليات العالمية في الشرق الأوسط، ويوفر خبرةً لا تُضاهى ومعرفةً عميقةً بالأسواق للعارضين المحليين والإقليميين والدوليين.

ويعمل فريقنا على تنظيم أكثر من 20 من أكبر وأنجح المعارض الدولية والإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، مقدّمين بذلك المنصة المثالية لتطوير الأعمال في المنطقة. وقد أسهم التزامنا بالابتكار المستمر في تطوير قطاع المعارض ودعم النمو السريع لمجموعة واسعة من معارض التبادل التجاري والمعارض الموجهة للمستهلكين، كما ساعدنا في ضمان رضا العارضين والزوار.