معرض داون تاون ديزاين يعود لينعقد في الفترة بين 13 -16 نوفمبر

  • المعرض التجاري الرائد على مستوى المنطقة والمتخصص في عالم التصميم ينعقد خلال الفترة 13 – 16 نوفمبر الجاري
  • المعرض يعود هذا العام بنسخة هي الأضخم بتاريخ الفعالية مع مساحة أكبر بنسبة 20% وما يزيد عن 175 جهة عارضة، في خطوة تتوج النمو السريع الذي حققه خلال السنوات القليلة الماضية
  • داون تاون إديشنز القسم الجديد ضمن معرض هذا العام مكرّس لطرح التصاميم المخصّصة والإصدارات المحدودة من إبداع مصممين من كافة أنحاء العالم، ومن المنطقة على وجه الخصوص
  • برنامج “المنتدى” سيشهد حضور خبراء دوليين كمتحدثين رئيسيين في الفعالية والذين سيشاركون رؤيتهم الخاصة في عالم التصميم
  • أسابيع التصميم الإقليمية ستعرض نخبة من أفضل المواهب الإبداعية في معرض داون تاون ديزاين
  • معرض داون تاون ديزاين يشكّل المحور التجاري لأسبوع دبي للتصميم، أكبر مهرجان إبداعي في المنطقة

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة “هيئة دبي للثقافة والفنون”؛ يعود معرض “داون تاون ديزاين” بدورته السادسة خلال الفترة بين 13 و16 نوفمبر 2018.

ويُقام المعرض لهذا العام من جديد، بالشراكة مع حي دبي للتصميم، وضمن مساحة مشيدة خصيصاً للعرض على الواجهة المائية لحي دبي للتصميم، حيث سيقدم إبداعات مجموعة كبيرة من العارضين الناشئين والمعروفين بمشاركة ما يزيد عن 175 علامةً تجاريةً بما فيهم أكثر من 40 مصمماً إقليمياً مميزاً.

وسيقدم المعرض لزواره خلال شهر نوفمبر القادم قسماً جديداً عالي التنظيم يحمل عنوان ’داون تاون إديشنز‘، وهو مساحة مخصصة لعرض تصاميم محدودة الإصدار وابتكارات مصممة حسب الطلب من إبداع استوديوهات فردية وعلامات تجارية ومصممين موهوبين يمثّلون منطقة الشرق الأوسط والعالم، والتي ستكون متاحةً أمام عامة الضيوف وكذلك زوار المعرض من التجاريين المتخصصين في القطاع لاستكشافها وعقد الصفقات التجارية.

وفي معرض تعليقها، صرّحت رو كوثاري، مديرة معرض ’داون تاون ديزاين‘: “تشكّل الدورة السادسة من المعرض النسخة الأكثر طموحاً في تاريخ الفعالية بمشاركة أكثر من 65 علامةً تجاريةً جديدةً، خاصةً مع افتتاح قسم ’داون تاون إديشنز‘ والمجسمات كبيرة الحجم التي يتم طرحها لأول مرة في المعرض. وفي إطار سعينا لتقديم تجربة فريدة من نوعها، قمنا بالتعاون مع استوديو (H+A) للهندسة المعمارية الحائز على العديد من الجوائز المرموقة، وذلك لتنظيم أجواء المعرض بما يتناسب مع مضمونه الأساسي الذي سيحمل عنوان ’مدن صالحة للعيش‘. وستتضمن الإضافات الجديدة في المعرض مقاهٍ بمفاهيم مخصصة ومتاجر تجزئة مؤقتة، وفضاءات داخلية خلابة مع مساحات حيوية ضمن الترّاس المطلّ على الواجهة المائية. ومن المنتظر أن يؤسس هذا المخطط الجديد المقترن مع أحدث التوجيهات الإبداعية المبتكرة مرحلةً جديدةً من النمو والنجاح للمعرض”.

يعدُّ معرض ’داون تاون ديزاين‘ الفعالية الرئيسية في أسبوع دبي للتصميم، حيث يشكّل نقطة التقاء سنوية تحتضنها إحدى المدن الأكثر تطوراً في العالم، ليؤكد مكانته كمنصة رائدة في المنطقة تستقطب أبرز متخصصي القطاع وعشاق التصميم وتدعوهم للانخراط في عالم من التصاميم المعاصرة التي تحمل البصمة الإبداعية لنخبة من أبرز العلامات التجارية المرموقة عالمياً ومجموعة من المواهب الإقليمية الناشئة. وسيقوم المعرض في نسخته لهذا العام بتوحيد أسابيع التصميم المختلفة في المنطقة، حيث ستتشارك الجهات المنظمة من كلٍ من عمّان وبيروت والدار البيضاء لجلب مجموعة من أبرز مواهب التصميم في الشرق الأوسط إلى دبي.

وسيتكمن الزوار من الحصول على بطاقة الدخول السريع المجانية إلى المعرض من خلال التسجيل على الإنترنت أو تحميل تطبيق “أسبوع دبي للتصميم”.

أبرز فعاليات المعرض لعام 2018

تعود نخبة العلامات التجارية العالمية للمشاركة في أضخم نسخة من المعرض عبر تقديمها أحدث مجموعاتها الإبداعية، وتتضمن قائمة العلامات المشاركة: ’بيرنهاردت‘ و’بوما‘ و’سي سي-تابيس‘ و’هيرمان ميلر‘ و’مارسيت‘ إضافة إلى ’ ماتيو بريوني‘ و’ ميريدياني‘ و’موروسو‘ و’تي اتش جي باريس.

تقدم الفعالية أحدث الأعمال والمجموعات الفنية لعلامات تجارية تسجل أول حضور لها في المعرض، منها ’الشايع للمشاريع‘ و’أربر‘ و’أرتيميد‘ و’باكستر‘، إلى جانب ’كابيليني‘ و’كاسينا‘ و’ديزل ليفينغ‘ و’فراتو‘ و’جانديا بلاسكو‘ و’ليلى أولوهانلي‘، فضلاً عن ’مانفريدي ستايل‘ و’نورمان كوبنهاجن‘ و’بويفوركات‘ و’فيليروي + بوش‘.

سيقدم مشروع ’ذا فاوندري‘ من استوديو التصميم الإماراتي ’تِنكه‘ مجموعة “رمل” المستوحاة من الكثبان الصحراوية دائمة التغير، والمصنوعة من مواد مكونة من الرمال والسيراميك.

وبدوره سيقدم ’1971 ديزاين سبيس‘، الذي يتخذ من إمارة الشارقة مقراً له، مجالس عربية مؤقتة تم تصميمها بأسلوب معاصر على يد المصممة الموهوبة علياء المزروعي التي تستوحي إبداعها من التكوينات الموجودة في الصحراء الإماراتية.

أما “استوديو البال للتصميم” فسيتعاون مع علامة ’لاسفيت‘ ليكشف النقاب عن مجسم الإضاءة العائم ’فلو‘ بوحي من أهمية الماء في الحياة والمشهد الخلاب لانعكاس الشمس على صفحة المياه.

بينما ستطرح مؤسسة “تشكيل”، الحاضنة الإبداعية الإماراتية التي تتخذ من دبي مقراً لها، مجموعتها الجديدة من برنامج التصميم “تنوين” الذي يوفر للمصممين الناشئين في الإمارات العربية المتحدة الفرصة لتطوير وإنتاج وبيع مجموعة من القطع الفنية محدودة الإصدار، ضمن نماذج مبتكرة من مواد مصدرها الإمارات العربية المتحدة.

ولأول مرة، سيقدم المصمم جيوفاني باربيري ومصنع ’آرتو‘ للبلاط والرخام واحدة من إبداعاتهما الجديدة والمتمثلة ببلاط الموزاييك المبتكر والمصنوع يدوياً باستخدام تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، والذي سيأخذ أشكالاً متنوعة بدءاً من المربع ووصولاً إلى الأشكال غير المنتظمة.

كما سيسجل ابتكار علامة ’بيرسيوسا‘ ’بريث أوف لايت‘، المجسم الضوئي التفاعلي الحائز على جائزة الامتياز ’بيست أوف ذا بيست 2018‘ من ’ريد دوت‘، حضوره الأول في المنطقة خلال المعرض.

وتشمل الميزات الجديدة للمعرض حديقة ترفيهية داخلية متعددة الوظائف أبدعها استوديو ’ديزرت إنك‘ المتخصص بتصميم المساحات الطبيعية إضافة إلى مقاهٍ ومتاجر مؤقتة وبمفاهيم إبداعية فريدة.

كما سيقوم المعرض للمرة الأولى بتنشيط التراس الخارجي المطل على الواجهة المائية، حيث سيتسنى للزوار مشاهدة ابداعات النحات ديفيد هاربر المصممة خصيصاً لهذه المناسبة، بالإضافة إلى إعادة التمعن بالقطعة الفنية ’لو ريفيوج‘ للمصمم مارك آنج، وذلك على خلفية مشهدية خلابة تكشف خور دبي وأفق المدينة.

وسيقدم برنامج الجلسات النقاشية “المنتدى” سلسلة ديناميكيةً من المحادثات الخاصة بالقطاع وحلقات الحوار، مما يسمح للزوار باكتساب رؤىً قيّمةً يناقش خلالها نخبة من خبراء التصميم العالميين عدة مواضيع هامة كقطاع التصميم سريع التطور في المنطقة، والابتكار في التصميم وتغييرات السوق، أمثال المصمم العالمي متعدد الاختصاصات مارك آنج، والمصمم الحائز على العديد من الجوائز ’إيني أرتشبونغ‘، ومصمم المنتجات الشهير ماثيو ماكورميك، الذي سيتحدث للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، بينما سيخوض مصمم الديكور الداخلي مارتن لورانس بولارد في أهمية التنوع والشمول كمفتاح أساسي في النمو المستدام لاقتصاد التصميم.

كما سيناقش كل من دارا توحيدي أحد شركاء ’فوستر آند بارتنرز‘ وطارق خياط رئيس شركة زها حديد للهندسة المعمارية في منطقة الشرق الأوسط وماثيو أوتلي المدير المساعد في شركة ’جريمشو‘ للهندسة المعمارية، استكشاف الكيفية التي يمكن من خلالها لممارسات التصميم أن تستجيب بشكل أفضل لمطالب الأسواق الناشئة في قطاعي الهندسة المعمارية والتصميم، إلى جانب سلسلة من ورش العمل التي تضم نخبة من الخبراء ومحللي التوجهات في القطاع.

ملاحظات:

يقام معرض ’داون تاون ديزاين‘، الذي تملكه وتديره مجموعة أرت دبي للفنون، بدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون، وبالشراكة مع حي دبي للتصميم (d3) وبدعم من شركة أودي الشرق الأوسط.

ينعقد المعرض خلال الفترة بين 13 و16 نوفمبر 2018، بصفته المحور التجاري لفعالية ’أسبوع دبي للتصميم‘. هذا ويفتح المعرض أبوابه أمام أمام عامة الضيوف وكذلك الزوار من التجاريين المتخصصين في القطاع.

يمكن لزوار المعرض تحميل التطبيق الخاص بفعالية ’أسبوع دبي للتصميم‘ للحصول على بطاقة الدخول السريع المجانية إلى معرض ’داون تاون ديزاين‘ خلال الأوقات المخصصة للعموم.

التسجيل مجاني بالنسبة للزوار من التجاريين المتخصصين في القطاع. كما يمكن لعامّة الجمهور التسجيل لحضور المعرض على أرض الحدث برسم دخول وقدره 55 درهم إماراتي للشخص.

للاطلاع على قائمة العارضين ومعرفة المزيد من المعلومات حول معرض ’داون تاون ديزاين‘، يمكنكم زيارة موقعنا الالكتروني: www.downtowndesign.com

كما يمكنكم متابعتنا والاطلاع على كل جديد عن الحدث عبر قنوات وسائط التواصل الاجتماعي التالية: Instagram, Facebook, Twitter

@downtowndesignd #DowntownDesign2018 #DTD2018 #DowntownEditions

نبذة عن أسبوع دبي للتصميم

يعد ’أسبوع دبي للتصميم‘ المهرجان الإبداعي الأضخم في المنطقة ، الأمر الذي يعكس مكانة دبي كعاصمة للتصميم في الشرق الأوسط. يقدّم البرنامج المجاني للجمهور أكثر من 200 فعالية في مجالات التصميم المتنوعة بما في ذلك الهندسة المعمارية وتصميم المنتجات والأثاث والديكورات الداخلية والتصميم الغرافيكي.

ويمثل ’أسبوع دبي للتصميم‘ الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع حي دبي للتصميم (d3)، نقطة التقاء سهلة الوصول لمجتمع التصميم العالمي ومنبراً لإثراء وتمكين المشهد الإبداعي في دبي؛ حيث اجتذب هذا الحدث 60 ألف زائر في حي دبي للتصميم لوحده خلال دورته في العام الماضي 2017. هذا ويتنوّع برنامج ’أسبوع دبي للتصميم‘ بين الفعاليات المتعلقة بالتصميم، والمعارض، والأعمال التركيبية، بالإضافة إلى المسابقات والمحادثات وورش العمل.

تقام الدورة الرابعة من ’أسبوع دبي للتصميم‘ في الفترة ما بين 12 – 17 نوفمبر 2018. وتشتمل الفعاليات الرئيسية للأسبوع على: معرض التصميم التجاري الرائد في المنطقة ’داون تاون ديزاين‘؛ ’معرض الخريجين العالمي‘ الذي يقدّم مشاريع لـ 100 من أكثر الجامعات ابتكاراً على مستوى العالم؛ معرض ’أبواب‘ التفاعلي والمنسق والذي يقدّم التصميم الأصلي من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

يقام ’أسبوع دبي للتصميم‘، الذي تملكه وتديره مجموعة ’آرت دبي‘، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون.

www.dubaidesignweek.ae

نبذة عن حي دبي للتصميم

يعتبر حي دبي للتصميم، العضو في مجموعة تيكوم، وجهة متخصصة في قطاع التصميم. تم إنشاء حي دبي للتصميم لتوفير مقر مثالي للأعداد المتزايدة من المصممين والمبدعين والفنانين في المنطقة، كما أصبح الحي مركزاً حيوياً للابتكار. يقع حي دبي للتصميم في قلب مدينة دبي، وهو على بُعد دقائق فقط من مول دبي ويوفر منصة مناسبة للأفراد والمهنيين للتعاون والإبداع.

وقد أصبح الحي المخصص للتصميم جاهزاً بشكل كامل ويضم حالياً ما يزيد عن 450 شريك إبداعي و45  متجر تجزئة. كذلك بإمكان الزوار الاستمتاع بتجارب فريدة للتسوق وتناول الأطعمة المتنوعة والمميزة، والتسوق في البوتيكات المحلية، ومتاجر الأزياء، بالإضافة إلى زيارة معارض الأزياء، والمعارض الفنية، ومعارض التصميم العالمية، وورش التصميم.

وقد أصبح حي دبي للتصميم وجهة رائجة لتنظيم الفعاليات واستقطاب الفنانين والمعارض الثقافية من كافة أنحاء العالم، وتشمل تلك الفعاليات أسبوع دبي للتصميم، و”فاشن فورورد”، و”سول دي إكس بي”. كذلك يستضيف الحي عدداً من الجلسات الحوارية، وورشات العمل وبرنامجاً تعليمياً مناسباً لكافة الأعمار.

وقد تم افتتاح “ذا بلوك” في الحديقة المائية لكل من مجتمع الحي والزوار، وهو وجهة ترفيهية للاسترخاء وتعزيز راحة البال. ويضم “ذا بلوك” منتزهاً للتزلج، وملعبين لكرة سلة وكرة الطائرة، وجداراً للتسلق، وشاطئاً، بالإضافة إلى أماكن للجلوس في الهواء الطلق ومناطق خاصة بالتسلية والترفيه.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع:

http://www.dubaidesigndistrict.com

نبذة عن هيئة دبي للثقافة والفنون

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، “هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)” في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الجهة المعنية عن تطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة. وتتمثل رؤية الهيئة في ترسيخ مكانة دبي كمدينة عالمية مبدعة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والأدب، والعمل على تمكين هذه القطاعات بهدف تحقيق السعادة لمجتمع دبي.

وكجزء من مسؤوليتها، أطلقت دبي للثقافة العديد من المبادرات التي تركز على تعزيز النسيج الثقافي التاريخي والمعاصر في دبي، بما في ذلك “موسم دبي الفني”، وهي مبادرة فنية جامعة على مستوى الإمارة، تكون باكورتها مع انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب، كما تشمل فعاليات (“آرت دبي” ومعرض سكة الفني – الفعالية الأبرز ضمن “موسم دبي الفني”، ويعتبر حدثًا سنويًا يهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع. أما مهرجان دبي لمسرح الشباب، فهو حدث سنوي للاحتفاء بفن المسرح في الإمارات، ويحتفل بنسخته السنوية الثانية عشر في العام 2018. أما “دبي قادمة” فيمثل منصة ديناميكية تهدف إلى إبراز روح الإمارة الثقافي ومشهدها الإبداعي الحيوي على المسرح العالمي.

وتعد “كريتوبيا” (www.creatopia.ae) واحدة من المبادرات الرئيسية للهيئة، وتمثل أول تجمع في العالم الافتراضي يحظى بدعم الحكومة على مستوى الدولة، ويهدف إلى توجيه ورعاية الثقافة الإبداعية المحلية، ويوفر منبرًا للمعلومات والفرص التي تسهم في إبراز القدرات الفنية لأعضائها وتطويرهم.

وتلعب “دبي للثقافة” أيضًا دورًا رائدًا في دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016، وعلى وجه التحديد من خلال تجديد جميع فروع مكتبة دبي العامة، لتحويلها إلى مراكز ثقافية وفنية عصرية. وتوفر مكتبة دبي العامة في جميع فروعها للأطفال والشباب مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية التي تشجع على استخدام مرافقها. ويعتبر برنامج “صيفنا ثقافة وفنون” إحدى مبادرات مكتبة دبي العامة التي تكمل الاستراتيجية الوطنية للقراءة، حيث تكون أنشطتها مفتوحة أمام جميع الفئات العمرية، وتدور حول أربعة محاور رئيسية وهي: السعادة، القراءة، الأسرة، المستقبل.

وتتولى الهيئة أيضًا إدارة أكثر من 16 موقعًا تراثيًا في أنحاء مختلفة من الإمارة، كما أنها أحد الأطراف الحكومية الرئيسية المشاركة في تطوير منطقة دبي التاريخية. وبصفتها الجهة المعنية بقطاع المتاحف في دبي، اطلقت دبي للثقافة رسميًا متحف الاتحاد في ديسمبر 2016، والذي يعد منصة لتشجيع التبادل الثقافي وربط الشباب الإماراتي بثقافتهم وتاريخهم. وكجزء من مسؤوليتها، تدعم الهيئة رؤية دبي لتصبح نقطة محورية للتبادل الثقافي المتنوع (إقليميًا وعالميًا)، كما ستكون المتاحف عنصرًا حافزًا للحفاظ على التراث الوطني.

للمزيد من المعلومات حول دبي للثقافة، يمكن زيارة الموقع: www.dubaiculture.gov.ae.

نبذة عن أودي

مجموعة أودي مع علامتها التجارية أودي ودوكاتي ولامبورغيني، تعتبر من أنجح الشركات المصنعة للمركبات والدراجات النارية من الفئة النخبوية. وتتواجد مجموعة أودي في أكثر من 100 سوق حول العالم وتنتج سياراتها في 16 موقعاً ضمن 12 بلداً. وتمتلك الشركة الأم ’أودي إيه جي‘ شركات فرعية تشمل ’أودي سبورت جي إم بي إتش‘ Audi Sport GmbH في مدينة نيكارسولم بألمانيا، و’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ (سانتا أجاثا بولونيز، إيطاليا) والعلامة المصنّعة للدراجات النارية الرياضية ’دوكاتي موتور هولدينغ‘ في مدينة بولونيا الإيطالية.

وخلال عام 2017، سلمت مجموعة أودي حوالي 1.878 مليون سيارة من علامة أودي لعملائها و3,815 سيارة رياضية من علامة لامبورغيني و55,900 دراجة نارية من علامة دوكاتي. وفي السنة المالية 2017، حققت مجموعة ’أودي‘ عائدات إجمالية بقيمة 60.1 مليار يورو وأرباح تشغيلية بقيمة 5.1 مليار يورو. وفي الوقت الحالي، توظف المجموعة حوالي 90 ألف شخص حول العالم بما يشمل 60 ألف موظف في ألمانيا. وتركز أودي على المنتجات والتقنيات المستدامة لمستقبل قطاع التنقل.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق منطقة الشرق الأوسط على: أودي A3 & S3، وA4 وS4 أفانت وA5/S5 كوبيه، وسبورتباك، وكابريوليه وRS 5 كوبيه وكابريوليه، بالإضافة إلى A6، وA7، وA8 وA8 L و أودي Q3, Q5 & SQ5, Q7, Q8 ، وأودي R8 كوبيه وR8 كوبيه V10 بلاس و R8 V10 سبايدر.

www.audi-me.com