معرض ومؤتمر تبادل المطارات 2019 يختتم فعالياته بنجاح لافت

  • هيمنت قضايا الاستدامة والتكنولوجيا على مواضيع اليوم الثاني من الحدث
  • مجمع المطار الجديد يحظى باهتمام متزايد قبيل افتتاحه الوشيك

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 نوفمبر 2019: اختتم معرض ومؤتمر تبادل المطارات 2019 الذي ينظمه المجلس الدولي للمطارات وتستضيفه “مطارات أبوظبي” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، فعاليات يومه الثاني الذي هيمنت عليه قضايا الاستدامة والتقنيات.

وتضمنت جلسات اليوم “جلسة قيادات المطارات في الشرق الأوسط” التي جمعت تحت مظلتها متحدثين من دول مجلس التعاون الخليجي، وحوارات حول فوائد أبراج المراقبة عن بعد، والتعامل مع حالات دخول الطائرات بدون طيار إلى أجواء المطارات، وكلمة ختامية قدمها مارتن بومان المدير العام- منتجات الطيران في ماكلارين ديلويت آليانس، تحدث فيها عن كيفية تمكين المطارات وشركات الطيران الرائدة من تحقيق أداء فائق في القطاع.

وتعبيراً عن شكره للوفود المشاركة والمتحدثين البالغ عددهم 120 متحدثاً على مشاركتهم رؤاهم، قال برايان تومبسون الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: “يسعدنا أن نحظى بفرصة تعريف زوارنا من مختلف أنحاء العالم بحسن الضيافة التي تشتهر بها إمارة أبوظبي، ونتطلع قدماً لاستقبالهم مجدداً في مقرنا الجديد في مجمع المطار “.

وكان مسؤولون من مطارات أبوظبي قد أطلعوا وسائل الإعلام أمس على أحدث المستجدات في مجمع المطار الجديد، مؤكدين أن المشروع سيرسي معياراً رائداً للمطارات حول العالم على مدار الأعوام العشرين المقبلة. وبمساحته البالغة 742 ألف متر مربع وتصميمه الفريد من الداخل والخارج، سيلعب المجمع المرتقب دوراً محورياً في مواكبة النمو المستقبلي وتلبية احتياجات الطاقة الاستيعابية، إضافة إلى المساهمة في دفع عجلة قطاع السياحة والسفر في دولة الإمارات العربية المتحدة.

لمحة حول مطارات أبوظبي:

تعد مطارات أبوظبي شركة مساهمة عامة محدودة مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي. وتأسست الشركة في الرابع من مارس 2006، وتتولى مهمة تطوير البنية التحتية للطيران والنقل الجوي في الإمارة، كما تتولى مسؤولية تشغيل وإدارة المطارات الدولية في مدينتي أبوظبي والعين منذ شهر سبتمبر من العام 2006. وفي العام 2008، ضمّت مطارات أبوظبي إلى المرافق والمنشآت التي تتولى إدارتها مطار البطين للطيران الخاص ومطار جزيرة صير بني ياس السياحية ومطار جزيرة دلما. وتقوم مطارات أبوظبي بتوفير أرقى الخدمات لقطاع الطيران بما يساهم في تطوير إمارة أبوظبي لتصبح الوجهة السياحة الرئيسية في المنطقة ولتكون مقصداً لرجال الأعمال والمستثمرين من كافة أرجاء العالم. ويخضع مطار أبوظبي الدولي حالياً إلى أهم وأكبر عملية إعادة تطوير وتوسعة على الإطلاق بمليارات الدولارات. وتهدف هذه العملية في المقام الأول إلى زيادة مجمل الطاقة الاستيعابية للمطار.

14 total views, 4 views today