منتجع أليلا الجبل الأخضر يسعى لتحقيق مفهوم صفر نفايات

[سبتمبر 2018] أعلن منتجع ’أليلا الجبل الأخضر‘ اتخاذه الخطوات اللازمة لتحقيق مفهوم “صفر نفايات”، وذلك في إطار ترسيخ التزامه بالعمل نحو تخفيف الآثار السلبية على كوكب الأرض، الأمر الذي يتجلّى واضحاً في هندسته المعمارية الفريدة، التي عمدت إلى استخدام مواد من البيئة المحلية وفقاً لمعايير الريادة في تصميم أنظمة الطاقة وحماية البيئة. كما يخطو المنتجع المرموق خطواتٍ كبيرة في سبيل تحقيق هدفه البيئي الجديد المتمثل في مفهوم “صفر نفايات”، وذلك في ظل تضاؤل مساحة الأماكن الصالحة للعيش على هذا الكوكب يوماً بعد يوم بسبب تزايد نسب التلوث وغيرها من المخاوف البيئية الأخرى التي تؤثر سلباً على البيئات المحلية ومحركات التنمية الاقتصادية المحلية بما فيها قطاع السياحة.

وانطلاقاً من التزامه بالاستدامة وتأكيداً على دوره الفعّال كمنتجع صديق للبيئة، بدأ ’أليلا الجبل الأخضر‘ بتطبيق المبادئ الأربعة المرتبطة بمفهوم “صفر نفايات” والتي تشمل الحد من إنتاج النفايات وإعادة استخدامها وتدويرها وأخيراً إعادة توظيفها في أغراض أخرى (كالسماد). هذا وتتعدى حملة “صفر نفايات” كونها مجرد طموح نبيل يسعى المنتجع لتحقيقه وحسب، فقد وقع المنتجع عقد شراكة لإدارة النفايات مع شركة “الخدمة لإعادة التدوير ش.م.م”، حيث تتم اليوم معالجة كامل النفايات بشكل أسبوعي.

Image licensed to Lloyd Images

وكجزء من خطة العمل الكبيرة، أتمّ الفندق بنجاح تحويل أكثر من 81,880 كيلوجرام من نفايات الطعام وإزالة 53,728 كيلوجرام من النفايات الصلبة ومايقارب 3,645 ليتراً من المواد الكيميائية والصابون والمخلفات التي تم تجميعها من الغرف خلال 2017-2018. 

كما يعمل مطعم المنتجع على تطبيق إعادة التدوير أحادي الاتجاه، الأمر الذي يجعل من عملية إعادة التدوير أكثر سهولة بالنسبة للموظفين ومختلف مراحل العملية، فضلاً عن تحويل نفايات الطعام التي ينتجها الفندق إلى سماد للتربة وتزويد المزرعة العضوية بنفايات الزيوت النباتية. بالإضافة إلى ذلك، قام الفندق بإعداد قائمة طعامه بأسلوبٍ يتماشى كلياً مع الممارسات المستدامة وتقدم مأكولاته طازجةً، إلى جانب الحد من النفايات واستخدام المواد البلاستيكية.

وفي إطار الجهود التي يبذلها في سبيل التقليل من استخدام المواد البلاستيكة، اعتمد ’أليلا الجبل الأخضر‘ عبوات المياه الزجاجية القابلة لإعادة التعبئة وتوفير مياه ’فوس‘ في جميع غرف الضيوف وأماكن الاجتماعات، فضلاً عن تخزين المياه في أواني الفخار العمانية التقليدية ليستخدمها الضيوف عند التنزه في حديقة الفندق. وإلى جانب ذلك، يتبنى المنتجع العديد من المبادرات الخضراء بما فيها الاعتماد على الطاقة الشمسية في تسخين مياه الفندق والتي بدورها يتم إعادة تدويرها لري الأراضي.

هذا ويستأثر منتجع ’أليلا الجبل الأخضر‘ بموقعٍ ساحر على ارتفاع 2000 متر فوق سطح البحر في سلسلة جبال الحجر الغربي، ويوفر وجهةً مثاليةً لعشاق الطبيعة وملاذاً فريداً مفعماً بأجواء الهدوء والسكينة وسط واحدٍ من أجمل المناظر الطبيعية الجبلية الآخاذة، التي تعدّ من أقوى الدوافع لاعتماد مفهوم “صفر نفايات” والعمل لحماية كوكب الأرض من مخاطر التلوث.

حول منتجع ’أليلا الجبل الأخضر‘

يعتبر الجبل الأخضر جزءاً من سلسلة جبال الحجر، وهو أحد أهم معالم سلطنة عمان الطبيعية وأكثرها روعةً. ويتميز منتجع ’أليلا الجبل الأخضر‘ بموقعٍ رائع على ارتفاع أكثر من 2000 متر فوق سطح البحر، مع إطلالةٍ ساحرة على ممرٍ جبلي ضيق ومناظر خلابة لسلسلة الجبال الشامخة. ما يجعل من هذه الوجهة الرائدة في سلطنة عُمان متنفساً استثنائياً في أحضان الطبيعة، يسمح لزواره باستكشاف تضاريس المنطقة الوعرة وجمالها البكر، بينما ينغمسون في تجربةٍ مترفة ومريحة. كما يعدّ واحداً من أهمّ فنادق ولاية نزوى الذي يستقطب هواة رحلات التشويق والمغامرات ومحبي الطبيعة، وغيرهم من الضيوف الراغبين في الهروب من حرارة الصحراء المرتفعة.

الجوائز:

  • سابع أفضل فندق فاخر في حفل توزيع جوائز ’تريب أدفايزر‘ الشرق الأوسط لعام 2018
  • الفندق والسبا وحوض السباحة المفضل في حفل توزيع جوائز ’آندرو هاربر جراند‘ لعام 2018
  • الفندق المفضل في العالم في حفل توزيع جوائز ,كوندي ناست ترافلر: القائمة الذهبية لعام 2018
  • جائزة اختيار القرّاء لأفضل منتجع عماني وثالث أفضل منتجع في الشرق الأوسط في حفل توزيع جوائز ’كوندي ناست ترافلر‘ لعام 2017
  • جائزة أفضل مطعم عماني للعام في حفل توزيع جوائز ’بي بي سي جود فوود‘ الشرق الأوسط لعام 2017
  • مدرج في قائمة مجلة ’تايم ماجازين‘ لأكثر 10 فنادق عالمية
  • مدرج في قائمة مجلة ’فوربس‘ لأكثر 25 فندقاً مدهشاً في العالم لعام 2017
  • مدرج في قائمة مجلة ’إسكابيزم‘ المملكة المتحدة لأكثر الفنادق جاذبيةً في العالم لعام 2017
  • جائزة الفندق ذو الإطلالة الساحرة من موقع ’ذا ستايل جانكي‘ لعام 2017
  • لقراءة المزيد: https://www.alilahotels.com/jabalakhdar/accolades

حول ’أليلا‘

فنادق متميزة تثير الإعجاب

تتميز فنادق ’أليلا‘ بمزيج رائع يجمع بين التصاميم المبتكرة والمواقع الفريدة التي تنضح بالفخامة والرقي، وتوفر العديد من المساحات التي تضمن أعلى مستويات الخصوصية وتزخر بالتصاميم الإبداعية والزخارف اليدوية، كما تتميز المجموعة الفاخرة بكرم الضيافة بشكل يلبّي جميع الأذواق، إضافةً إلى تنظيم أجمل الرحلات الممتعة وفقاً لرغبات ضيوفها. وتجسد ’أليلا‘ التي تعني “مفاجأة” باللغة السنسكريتية، وصفاً دقيقاً للأسلوب العصري والحديث الذي تتميز به جميع منشآت ’أليلا‘ كما تعكس انطباعات الضيوف التي غالباً ما تعبر عن شعورهم بالدهشة والمفاجأة. وفي إطار دعمها لمفهوم السياحة المستدامة تعتمد ’فنادق أليلا‘ معايير التشغيل المعتمدة من مجموعة ’إيرث تشيك‘ وذلك من خلال دمج عناصر البيئات الثقافية والمادية والطبيعية. بالإضافة لذلك توفر الإقامة في ’منتجعات وفنادق أليلا‘ الاستمتاع بتجربة فريدة تمنح الضيوف فرصة مميزة لتذوق أشهى نكهات المطبخ المحلي، كما ستتيح لهم تعزيز شعورهم بأقصى درجات الرفاهية من خلال فنون العلاجات التقليدية أو عبر رياضات التشويق والمغامرة التي توفرها المجموعة الرائدة ما يتيح أمامهم الفرصة لاستكشاف رفاهية الإقامة في فنادق ’أليلا‘ الفاخرة. www.alilahotels.com

حول الشركة العُمانية للتنمية السياحية (عُمران):

تعمل الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) على دفع عجلة الاستثمار والتطوير في القطاع السياحي المتنامي بوتيرة متسارعة في سلطنة عُمان. وتعد المطوّر الرئيسي لأكبر المشاريع السياحية والتراثية والحضرية ومتعددة الأغراض، حيث ساهمت بإنشاء أفضل الوجهات السياحية الفريدة والرائعة على مستوى السلطنة. وتمتلك الشركة، التي تعتبر ذراع الحكومة التنفيذي في دفع عجلة التنمية السياحية، سجلاً حافلاً في تقديم المشاريع السياحية بمستويات عالمية استناداً إلى فلسفتها الأساسية التي تُركز على الاستدامة والشفافية والشراكة مع مستثمرين معروفين في المنطقة والعالم. علاوةً على التعاون الوثيق مع المجتمعات المحلية، بالإضافة الى القطاعين العام والخاص، لتطبيق معايير الاستدامة ضمن مختلف أنواع المشاريع. وتعكس محفظة مشاريع الشركة وخبرتها في مجال الاستثمار وإدارة الأصول الجوانب الفريدة للثقافة والتراث العمانيين، مع الحفاظ على الجمال الطبيعي في السلطنة للأجيال المقبلة.

نبذة عن شركة ’تو رودس هوسبيتاليتي‘:

تعدٌّ ’تو رودس هوسبيتاليتي‘ شركة عالمية رائدة في مجال أسلوب الحياة العصرية، وتشمل مجموعة فريدة من المنشآت الفاخرة والمميزة، كما تعد وجهةً مثالية لجميع الأشخاص المفعمين بالحياة والشغوفين بخوض التجارب الاستثنائية حول العالم. ويأتي اسم الشركة بعد دمج فندقي ’كوميون‘ و’دستينيشن ‘ مؤخراً ليثمر هذا التعاون عن حصد خبرة تزيد عن 40 عاماً في مجال أسلوب الحياة العصرية والراقية. وتضم الشركة في محفظتها فنادق ’جو دي فيفر‘ وفنادق ’تومسون‘ وفنادق ’دستينيشن‘ وفنادق ومنتجعات ’تومي‘ و’أليلا‘. كما تعتبر ’تو رودس هوسبيتاليتي‘ المشغل الرئيسي لمجموعة من الفنادق العصرية والمستقلة حيث تشغّل ما يقارب 100 فندق في ثمانية بلدان حول العالم، وتسعى نحو المزيد من التطور، كما تفخر الشركة الرائدة بمجموعة واسعة من المطاعم وأركان المشروبات الحائزة على عدد من الجوائز، بالإضافة إلى أهم الأماكن المخصصة لقضاء العطلات الممتعة، كما تشمل العديد من ملاعب الجولف عالمية المستوى إلى جانب أفخر عروض الخدمات الصحية والسبا. للمزيد من المعلومات يُرجى زيارة: www.tworoadshotels.com كما يمكنكم متابعتنا على تويتر: @TwoRoadsHotels أو فيسبوك.

حول برنامج ’ديسكفري‘:

تتطلب الرحلات الاستثنائية أكثر من مجرد إقامة مريحة، لذلك يوفر برنامج ’ديسكفري‘، برنامج الولاء الرائد عالمياً والحائز على العديد من الجوائز، لحوالي 10 مليون عميل تقديراً مميزاً ومزايا فريدةً عبر 550 فندق ومنتجع ووجهة سياحية في 76 دولة مختلفة. وتوفر التجارب المحلية لأعضاء النخبة فرصة فريدة للتعرف على الثقافة المحلية، من خلال العديد من الأنشطة الاستثنائية التي تضفي طابعاً متفرداً لكل وجهة على حدى. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني discoveryloyalty.com