ميتلايف في الخليج تعقد شراكة مع الأولمبياد الخاص الإماراتي لرد الجميل إلى المجتمع

دبي، الإمارات العربية المتحدة – (بزنيس واير/“ايتوس واير”) – حظي متطوعون من شركة “ميتلايف” مؤخراً بفرصة المشاركة في عدد من الأنشطة الرياضية والفنية مع رياضيين مشاركين في الأولمبياد الخاص في دبي في الإمارات العربية المتحدة.

وفي إطار الأسبوع المجتمعي الذي تنظمه “ميتلايف” بمبادرة تمولها مؤسسة “ميتلايف” الذراع الخيري لشركة التأمين العالمية “ميتلايف”، انضم 33 من المتطوعين إلى 25 رياضياً صغيراً وأمضوا نهاراً حافلاً بالأنشطة في عالم دبي للرياضة. ويعدّ “يونج أثليتس” (الرياضيون الصغار) برنامجاً رياضياً وترفيهياً دامجاً أطلقه الأولمبياد الخاص للأطفال الذين تتراوح أعمالها بين سنتين وسبع سنوات من الأصحاء وذوي الإعاقات الذهنية.

انطلقت الأنشطة مع تكوين المتطوعين والرياضيين الصغار فرقاً للمشاركة في رسم وابتكار لوحات قماشية ذات مواضيع مستوحاة من مفهوم الصحة. وحظي العنصر الفني للأنشطة، والذي أطلقه هذا العام الأولمبياد الخاص الإماراتي، بشعبية لدى الرياضيين والمتطوعين على حد سواء. وشهد الجزء الثاني من النهار متطوعي “ميتلايف” وهم يكونون فرقاً مع الرياضيين الصغار للمشاركة في أنشطة رياضية وسباقات حواجز تهدف إلى تطوير المهارات الحركية لدى الرياضيين الصغار.

ويتزامن هذا الحدث مع بداية العام الثالث من الشراكة بين “ميتلايف” والأولمبياد الخاص بهدف توسيع نطاق مبادرة الرياضيين الصغار التي أطلقها الأولمبياد الخاص في أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويؤكد البرنامج على تقاليد “ميتلايف” العريقة في دعم المجتمعات التي تعمل فيها وتقدم خدماتها لها.

وقال ديمتريس مازاراكيس، المدير العام لشركة “ميتلايف” في الخليج بهذا الصدد: “نحن فخورون بشراكتنا مع الأولمبياد الخاص. يشكل الأسبوع المجتمعي الذي أطلقته ’ميتلايف‘ فرصة رائعة لموظفينا لرد الجميل إلى المجتمعات التي نعيش ونعمل فيها.”

من جهتها قالت ليلى الحجاج، مديرة المبادرات في الأولمبياد الخاص الإماراتي: “إنه لمن دواعي سرورنا دائماً أن نرحب بمتطوعي شركة ’ميتلايف‘ خلال أنشطة الأسبوع المجتمعي. من المهم دعم وتمكين الصغار الذين يعانون من إعاقات ذهنية وذلك من خلال الأنشطة الجماعية، فضلاً عن إشراك عائلاتهم. أظهر متطوعو ’ميتلايف‘ عاماً بعد عام دعماً وحماسة كبيرين من أجل إنجاح هذه الفعاليات.”

لمحة عن شركة “ميتلايف”

تُعتبر شركة “ميتلايف” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: MET) من خلال شركاتها الفرعية والتابعة لها، إحدى شركات الخدمات المالية الرائدة في العالم. وتقدّم الشركة خدمات التأمين على الحياة والمعاشات السنوية ومنافع الموظفين وإدارة الأصول لمساعدة عملائها من الأفراد والمؤسسات على التنقل في عالمهم الآخذ في التغيّر. ولدى الشركة، التي تأسست عام 1868، أعمال في أكثر من 40 دولة، وتحتل مكانةً رائدةً في أسواق الولايات المتحدة واليابان وأمريكا اللاتينية وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط. للمزيد من المعلومات حول الشركة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.metlife.com.

*المصدر: “ايتوس واير