وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية تتعاون مع فوسيرا لتحسين اتصالات فريق الرعاية وتحسين سلامة المرضى

سان خوسيه، كاليفورنيا-(بزنيس واير/“ايتوس واير”): أعلنت اليوم شركة “فوسيرا كوميونيكيشنز” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:VCRA)، وهي شركة رائدة تحظى بتقدير كبير في مجال حلول تدفق العمل والاتصالات السريرية، أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تخطط لتوحيد اتصالات فرق الرعاية باستخدام تقنية “فوسيرا”. ويعتبر النشر المتوقع لتطبيق الهاتف الجوال من “فوسيرا” وجهاز “سمارت بادج” الجديد من “فوسيرا” على مستوى المؤسسة جزءاً من توافق استراتيجي يهدف إلى تحسين تعاون فريق الرعاية، وتحسين الكفاءة التشغيلية، ورفع مستوى رعاية المرضى وسلامتهم.

وقالت الدكتورة كلثوم البلوشي، مدير إدارة المستشفيات في وزارة الصحة ووقاية المجتمع في هذا السياق: “تمثل شراكتنا مع ’فوسيرا‘ وتطبيق حلول الشركة الفريدة من نوعها، تحولاً جذرياً في تحولنا الرقمي. وفاق التركيب الأولي للشارات الذكية التي تعتمد على التواصل دون استخدام اليدين ومنصة التواصل، سقف توقعاتنا. ونتطلع قدماً إلى توسيع نطاق تقنية ’فوسيرا‘ وتوحيد الاتصالات في جميع المستشفيات”.

ويُعد مستشفى القاسمي أول مستشفى في الإمارات العربية المتحدة يتلقى جهاز “سمارت بادج”، وهو جهاز اتصال قابل للارتداء يُمكّن الأطباء من إجراء مكالمات صوتية دون استخدام اليدين، وإرسال واستقبال الرسائل الآمنة وإدارة التنبيهات والإنذارات السريرية. وقام المستشفى في البداية بنشر الجهاز الجوال في قسم الطوارئ التابع له، حيث أفاد الطاقم السريري وصولاً أسرع إلى الأطباء الاستشاريين، وتراجع أوقات التقييم، وسرعة أكبر في اختبارات المتابعة والإبلاغ عن نتائج الاختبارات الحرجة. وجعلت الاتصالات المحسنة عملية تحديد مكان الأسِرَّة المتاحة أكثر سهولةً، ما يقلل من أوقات الانتظار ويحسن حركة المرضى ورضاهم.

وأضافت الدكتورة البلوشي: “كانت ملاحظات أطبائنا بشأن حل ’فوسيرا‘ إيجابية للغاية. وساعدهم على توفير خطوات مفيدة ووقت ثمين. وبالإضافة إلى الحاجة للمرونة، احتاجت فرق الرعاية الخاصة بنا طريقة لمشاركة بيانات المريض بأمان، وتُعتبر منصة ’فوسيرا‘ الحل الأمثل لمساعدتنا على حل هذه المسألة الهامة”.

وتتكامل منصة “فوسيرا” مع أكثر من 140 نظام سريري وتشغيلي، بما في ذلك السجلات الصحية الإلكترونية وأنظمة استدعاء الممرضين وأجهزة المراقبة الفيزيولوجية وأجهزة التهوية وأنظمة تحديد الموقع في الوقت الفعلي. وبفضل قابلية التشغيل البيني هذه يمكن إيصال المعلومات الصحيحة للأشخاص المناسبين، ما يساعد على تحسين أوقات استجابة الموظفين والحد من الإعياء الناتج عن التوقف عن العمل والحد من الإعياء الناتج عن الإنذارات وتخفيف العبء المعرفي بين الأطباء.

ومن جهته، قال برنت لانج، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “فوسيرا”: “إنه لشرفٌ كبيرٌ لنا أن نكون شريكاً استراتيجياً لوزارة الصحة ووقاية المجتمع وجزءاً لا يتجزأ من خارطة الطريق الرقمية لعام 2020 وما بعده. وتُعدّ منصة الاتصال الذكي مثالية التي نقدّمها مثالية لتبسيط سير العمل السريري وزيادة الكفاءة التشغيلية وتحسين رفاه وسلامة المرضى والموظفين على حد سواء”.

*المصدر: “ايتوس واير”

44 total views, 4 views today