دبي تستضيف فعاليات النسخة الثالثة من ’منتدى إي جي العقاري في الشرق الأوسط 2019″

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 17 أبريل 2019: دبي تستعد لإنطلاق فعاليات النسخة الثالثة من ’منتدى إي جي العقاري في الشرق الأوسط‘ وذلك يوم الاثنين الواقع في 30 أبريل 2019 في فندق أرماني ببرج خليفة في دبي، سيحضر المنتدى نخبة الخبراء وصنّاع القرار من المملكة المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، بما يشمل المطوّرين والمستثمرين وأبرز اللاعبين في القطاع العقاري وممثلين عن الجهات التنظيمية. ويناقش المشاركون في المنتدى مستقبل قطاع العقارات وفرص الاستثمار والتحوّلات النوعية في القطاع، ومجالات التخطيط المستقبلي، بالإضافة إلى مناقشة القضايا المؤثرة على الاستثمار العقاري في الوقت الحالي وخلال المرحلة المستقبلية. على العلم ان المنتدى متاح للمشاركة مجاناً.

وسيبحث المنتدى عن أجوبةٍ للتساؤلات الهامة في القطاع مثل هل سيكون لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي تأثير مباشر على المستثمرين الخليجيين الذي ينظرون إلى المملكة كملاذٍ آمنٍ للاستثمار؛ وهل سيواصل المستثمرون في بريطانيا تحقيق العوائد كما في السابق، خاصة في ضوء تراجع سوق العقارات بالإمارات. إلى جانب ذلك، سيناقش المنتدى مواضيع عالمية هامة على مستوى القطاع العقاري، بما يشمل آثار التباطؤ الاقتصادي ودخول جيل الألفية إلى سوق العقارات، وتطوّر الحلول التكنولوجية المخصصة لقطاع العقارات.

وتشمل المواضيع ذات الصلة بقطاع العقارات في الإمارات على تسهيل الإجراءات الحكومية المتعلقة بمنح تأشيرات الدخول، وفرض الضرائب، وازدهار صناديق الاستثمار العقاري، وبرامج سداد قيمة العقارات المُباعة على الخارطة، والموافقات المستمرة على صفقات الأصول الضخمة، والحفاظ على الثروات العائلية، والاستعدادات الجارية لتنظيم معرض ’إكسبو 2020 دبي‘.

وسيناقش المنتدى هذه القضايا بحضور وفد حكومي بريطاني يضم 15 خبيراً متخصصاً بالاستثمار العقاري وإدارة الأصول. وتشتمل أبرز جلسات ’منتدى إي جي العقاري في الشرق الأوسط 2019‘ على: جلسة تتناول التوقعات الاقتصادية حول الإمارات العربية المتحدة على مدى 5 سنوات

  • (يقّدمها أندرو جاكسون، القنصل العام البريطاني في دبي)
  • تعزيز الانسجام بين التشريعات والاستثمارات
  • تحسين المدن من خلال البنية التحتية واسعة النطاق
  • تطبيق الشراكات والمشاريع المشتركة لتعزيز النجاح في القطاع العقاري
  • الحد من مخاطر استثمار رأس المال

ستتضمن قائمة المتحدثين من دولة الإمارات:

  • المهندسة أنوار الشمري، مديرة إدارة التصميم والرئيسة التنفيذية للابتكار في وزارة تطوير البنية التحتية
  • محمود هشام البرعي، كبير المستشارين في مؤسسة التنظيم العقارية بدبي
  • عقيل قاسم، المدير التنفيذي التجاري لشركة ’نخيل العقارية‘

وبهذه المناسبة، قال داميان وايلد، رئيس تحرير مجلة ’إي جي‘: “يُجمع الكثيرون على أن حالة انعدام اليقين السياسي الراهنة في المملكة المتحدة قد يجعل المستثمرين الإماراتيين يتساءلون عما إذا كانت المملكة لاتزال تمثّل ذلك الملاذ الآمن والمنشود للمستثمرين العقاريين؛ ولكننا على ثقة بأن ’منتدى إي جي العقاري في الشرق الأوسط العقاري 2019‘ سيسهم في إقناع أولئك المستثمرين بأن المملكة المتحدة لا يزال لديها الكثير لتقدمه لمجتمع المستثمرين في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة أولئك الذين يبحثون فرصٍ استثمارية تضمن لهم تحقيق عوائد مجزية. ونؤكد أن مشاركتنا القوية في المؤتمر من خلال وفد بريطاني كبير يبرهن على أن الحكومة البريطانية والمستثمرين وشركات التطوير العقاري مصممون أكثر من أي وقت مضى على استعراض جميع فرص الاستثمار المتاحة في قطاع العقارات البريطاني، بالإضافة إلى استقاء الدروس والعبر من الأسواق الأخرى حول العالم”.

وأضاف وايلد: “سيستقطب هذا المنتدى أبرز اللاعبين العقاريين من المملكة المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط بهدف مناقشة هذه التحديات وإيجاد حلولٍ مناسبة لها. وقد أدركنا خلال النسخة السابقة للمنتدى أن هاتين المنطقتين ترتبطان بالكثير من القواسم المشتركة التي قد لا تبدو ظاهرةً بوضوح للجميع. ونأمل أن ننجح في التأكيد على أهمية التعاون بين المملكة المتحدة والشرق الأوسط وأثر ذلك في تحقيق منافع كبيرة لجميع المعنيين، بما يشمل الشركات الكبرى والحكومات وصولاً إلى المقيمين”

قال ستيف مورجان، الرئيس التنفيذي لـ’سَفِلز الشرق الأوسط‘: “يربط المملكة المتحدة والشرق الأوسط تاريخ عريق من التبادل التجاري والاستثمار، بما يشمل الاستثمار العقاري الذي نرى أنه يتطلب أفضل الخدمات الاستشارية لاغتنام الفرص الوافرة للتعاملات العابرة للحدود في مجموعة متنوعة من القطاعات. لهذا السبب سنسلط الضوء على أبرز الفرص المتاحة للمستثمرين المحليين والعالميين”.

تجدر الإشارة إلى المشاركة مجانية في ’منتدى إي جي العقاري في الشرق الأوسط‘، ولكن الأماكن محدودة.