اخبار ضيافة دبي

متحف اللوفر أبوظبي يواصل احتفالاته مع الموسيقي العالمي إبراهيم معلوف

متحف اللوفر أبوظبي يواصل احتفالاته مع حفلة موسيقية لعازف الجاز اللبناني والموسيقي العالمي إبراهيم معلوف

أبوظبي، 14 نوفمبر 2017: قدم متحف اللوفر أبوظبي يوم أمس حفلة موسيقية مذهلة للعازف الجاز اللبناني والموسيقي العالمي إبراهيم معلوف تزامناً مع افتتاح أبوابه للجمهور.

يُعد إبراهيم معلوف، الذي ولد في بيروت، واحداً من أشهر العازفين على الآلات الموسيقية في فرنسا. درس معلوف الموسيقى الكلاسيكية بشقيها العربي والغربي بدعم من والده نسيم معلوف الذي اخترع أول بوق (ترومبيت) بأربع دعسات، بما عزز من قدرات معلوف وصقل موهبته ومكّنه من الفوز بعدة مسابقات عالمية بارزة في العزف على البوق الكلاسيكي. وحصل معلوف في العام 2014 على جائزة “Victoire de la Musique” ضمن فئة أفضل ألبوم موسيقى عالمي لألبومه “Illusions”. وقام معلوف بعزف أغنية ألف ليلة وليلة لكوكب الشرق، أم كلثوم، على الجاز.

من الشمال إلى اليمين سعادة سيف سعيد غباش ومعالي نورة الكعبي وإبراهيم معلوف

واستقبل المتحف آلاف الزوار الذين جاؤوا بدافع شغف رؤية المجموعات الفنية والتحف الأثرية المعروضة والاستمتاع بالهندسة المعمارية الاستثنائية التي يتم الكشف عنها لأول مرة أمام الجمهور.

وينظم متحف اللوفر أبوظبي العديد من الاحتفالات حتى يوم الثلاثاء الموافق 14 نوفمبر بمناسبة افتتاح أبواب هذا الصرح الثقافي. وضمت هذه الاحتفالات عرض ضوئي مذهل من قبل “جروب إف” (Groupe F) والذي يُعدّ جزءا من البرنامج الثقافي الإماراتي الفرنسي، وعروض من تصميم لوسيندا تشيلدز ليمي بونيفاسيو، وعرض “العيالة” “وأقنعة الدّوغون”، و لقطات تلفزيونيّة مصوّرة من إبداع الفنانة الإماراتيّة هند مزينة بالإضافة إلى عدة عروض أخرى من مختلف الثقاقات.

ويتضمن الأسبوع الافتتاحي سلسلة من الجولات وورش العمل التي ترحب بجميع الأعمار. ويمكن للزوار استكشاف التحف الفنية وهندسة المتحف المعمارية، في حين يمكن للعائلات التعرّف على الأعمال الفنية في متحف الاطفال وتصميم أقنعة مستوحاة من مجموعة المتحف الفنية واستكشاف العناصر الرئيسية للهندسة المعمارية بالإضافة إلى المشاركة في مختلف الجولات.

ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات عن التذاكر والجولات السياحية من خلال الموقع الإلكتروني: www.louvreabudhabi.ae

يمكنكم متابعة اللوفر أبوظبي من خلال حساب الفيسبوك (Louvre Abu Dhabi)، تويتر (@LouvreAbuDhabi)، وانستغرام (@LouvreAbuDhabi) #لوفر_أبوظبي

نبذة عن اللوفر أبوظبي

يُعد اللوفر أبوظبي متحفاً عالمياً في جزيرة السعديات، يتضمن أعمالاً فنية وتحفاً تاريخية تحمل أهمية تاريخية وثقافية واجتماعية تعود إلى مختلف الحضارات القديمة والوقت الحاضر. وتجسيداً لروح الانفتاح والحوار بين الثقافات، سيضم المتحف الذي صممه المعماري الفرنسي جان نوفيل، 12 فصلاً يعكس روح المدينة العربية، إلى جانب قاعات للمعارض المؤقتة، ومتحف للأطفال، ومقهى، ومطعم، ومتجر ومركز للبحوث. ويمكن للزوار أن يتجولوا في المتحف المحاط بالمياه من جميع الجوانب تحت القبة حيث سيستمتعون بتجربة “شعاع النور” التخريمات الهندسية المستوحاة من سعف النخيل المتداخل في واحات الإمارات.

جاء متحف اللوفر أبوظبي ثمرةً لاتفاقٍ دولي بين حكومتي أبوظبي وفرنسا في العام 2007، وتمت إعارة اسم اللوفر للمتحف لمدة 30 عاماً، وستعرض فيه أعمال فنية مُعارة من عدد من المتاحف الفرنسية لمدة 10 أعوام حتى استكمال المجموعة الدائمة، وسيكون هناك برنامج للمعارض المؤقتة لمدة 15 سنة.

نبذة عن وكالة متاحف فرنسا

تم تكليف وكالة متاحف فرنسا بتنفيذ تنفيذ الالتزام الفرنسي تجاه المتحف العالمي لمشروع اللوفر أبوظبي، وهيكلة خبرة المؤسسات الثقافية الفرنسية المعنية لتوفير خدمات الاستشارات للجهات ذات العلاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة في المجالات التالية: المساهمة في وضع البرامج العلمية والثقافية، والمشاركة في تنظيم الوصف المنهجي لمقتنيات المتحف بما في ذلك المعلومات المخصصة للافتات ومشاريع الوسائط المتعددة، إلى جانب تنسيق برامج الأعمال المُعارة من المجموعات الفرنسية وتنظيم المعارض المؤقتة، والمساهمة في إنشاء مجموعة المقتنيات الفنية الدائمة ودعم اللوفر أبوظبي في وضع الأنظمة/القوانين العامة لزيارة المتحف.

وتعمل وكالة متاحف فرنسا، التي يترأسها منذ تأسيسها السيّد مارك لادريه دو لاشاريه، سفير النوايا الحسنة لدى منظّمة اليونيسيف، على تعزيز أواصر الشراكة بين متحف اللوفر أبوظبي والمؤسسات الثقافية الأخرى: متحف اللوفر في باريس، ومركز جورج بومبيدو، ومتحف أورسيه، ومتحف دى لا اورانجيريه،

و”مكتبة فرنسا الوطنية”، و”متحف برانلي – جاك شيراك”، و”اتحاف المتاحف الوطنية – القصر الكبير” (RMNGP)، و”قصر فرساي”، ومتحف جيميه (المتحف الوطني للفنون الآسيوية)، إلى جانب “متحف كلوني” (المتحف الوطني للعصور الوسطى)، و”مدرسة اللوفر”، و”متحف رودان”، و”دومين ناسيونال دو شامبور”، ومتحف الأزياء والمنسوجات في باريس، و”المتحف الوطني للخزف – سيفر وليموج”، و”المتحف الوطني للآثار – سان جيرمان او لاي”، و”قصر فونتينبلو”، والهيئة المعنية بتسيير شؤون الممتلكات والمشروعات العقارية المتصلة بالثقافة (OPPIC). ويترأس جانب-لوك مارتينيز المجلس العلمي لوكالة متاحف فرنسا.

نبذة عن المنطقة الثقافية في السعديات

تعتبر المنطقة الثقافية في السعديات منطقة متكاملة تم تكريسها للاحتفاء بالثقافة والفنون. وستكون المنطقة مركز إشعاع للثقافة العالمية، بحيث تستقطب الزوار من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم أجمع من خلال تنظيم عدد من المعارض المتفردة، وتقديم مجموعات فنية دائمة، واستضافة عروض الأداء، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات الثقافية الأخرى. وستعكس التصاميم المبدعة لمقرات المؤسسات الثقافية في المنطقة الثقافية بما في ذلك متحف زايد الوطني، واللوفر أبوظبي، وجوجنهايم أبوظبي، الفنون المعمارية المميزة للقرن الحادي والعشرين وبأبهى صورها. ستتكامل هذه المتاحف، وتتعاون مع المؤسسات الفنية والثقافية المحلية والإقليمية بما في ذلك الجامعات والمراكز البحثية المختلفة.

نبذة عن دائرة الثقافة والسياحة    

تتولى دائرة الثقافة والسياحة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار. كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.

وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف زايد الوطني، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.

 

 237 total views,  1 views today