اخبار ضيافة دبي

سوكا جاكاي الدولية الخليج تعلن عن إطلاق النسخة السابعة من “قلب شاعري”

دبي، الإمارات العربية المتحدة: 13 نوفمبر 2017 – تقام فعالية “قلب شاعري”، الملتقى الشعري الذي يجمع كوكبة من الشعراء المخضرمين والشباب من مختلف أرجاء المنطقة، والذي تم إطلاقه بمبادرة من منظمة سوكا جاكاي الدولية الخليج، للسنة السابعة على التوالي في عام 2018، تماشياً مع رؤية سوكا جاكاي الدولية بضرورة الترويج للشعر، وتعزيز التفاهم الثقافي والقيم الإنسانية من خلال التعليم.

ومن المزمع أن تقام هذه الفعالية في قاعة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في مدينة دبي الأكاديمية العالمية، في دبي، من الساعة 9:00 صباحاً-5:30 مساء بتاريخ 4 فبراير 2018.

ويرتكز الملتقى الشعري الذي يحمل هذا العام شعار “بناء الجسور” على فكرة تعزيز روابط الثقة والصداقة والتفاهم بين الأفراد من مختلف الخلفيات الثقافية واللغوية والعرقية والدينية من خلال الشعر. وستشهد نسخة هذا العام حضور نخبة من الشعراء المعروفين عالمياً، والشعراء الناشئين من مدارس متميزة في دولة الإمارات، لإلقاء روائعهم الشعرية بلغات مختلفة، بما في ذلك: اللغة العربية والإنجليزية والإيطالية واليابانية والمالايالام والفارسية والتاميلية والأردية وغيرها.

وفي هذه المناسبة، قال السيد سوريش بريمكومار، رئيس مجلس إدارة سوكا جاكاي الدولية الخليج: “بدأ مشوار “قلب شاعري” كمبادرة صغيرة تهدف إلى خلق منصة رائدة للتعبير عن الرأي والتواصل مع المجتمع المحلي من خلال الشعر بغية مشاركة قيمنا الأساسية حول السلام والثقافة والانسجام العالمي، ليشهد هذا الملتقى فيما بعد نمواً متسارعاً على مر السنين من خلال مشاركة كوكبة من الشعراء والموسيقيين اللامعين في سماء الأدب والموسيقى ومجموعة من الشعراء الناشئين من المدارس والكليات. وفي العام الماضي، شهد الملتقى مشاركة 30 مدرسة تضم أكثر من 600 طالب، ومن المتوقع مشاركة أكثر من 40 مدرسة هذا العام. ما يسهم في توسيع نطاق هذه الفعالية وزيادة ألقها”.

وتقام هذه الفعالية بالشراكة مع مبادرة المسؤولية الاجتماعية للشركات لبنك الإمارات دبي الوطني، التي تلتزم دعم أصحاب الهمم، وذلك تحت منصة “معاً نحو عالم بلا حدود”. وشهدت نسخة العام الماضي من “قلب شاعري” مجموعة من العروض المتميزة التي قدمها طلاب من مدارس مثل منزل سنتر، و SNF Development Centre. ولم يبدع طلاب هذه المدارس في إلقاء قصائد رائعة فحسب، بل قدموا عروضاً متميزة وأقاموا أكشاكاً لمنتجات يدوية جميلة تضم مجوهرات وبطاقات مصنوعة يدوياً ورسومات. وانطلاقاً من النجاح الذي حققه هذ الملتقى العام الماضي، ستشهد نسخة قلب شاعري لهذا العام مشاركات وعروض متميزة لمجموعة من المواهب الواعدة من مدارس من مختلف أنحاء الإمارات.

وقد شهدت النسخ السابقة مشاركة الدكتور دايساكو إيكيدا؛ الحائز على جائزة شاعر السلام العالمي، والشاعر الإماراتي الدكتور شهاب غانم، الفائز بجائزة طاغور العالمية للسلام، والأمريكي نيستور توريس، الفائز بجائزة جرامي؛ والبريطاني سامي يوسف، أيقونة الغناء المتميز. كما شارك في تلك النسخة مجموعة من المواهب الناشئة، مثل غولمهيك خان، أصغر شاعرة في العالم تنشر قصائدها، وإبين جورج، العازفة على أكثر من آلة موسيقية ذات الـ 15 عاماً. كما شاركت في هذه الحدث سييا أرورا، الموسيقية ذات الـ 15 عاماً من دبي، والتي حظيت أغنيتها “Slow Down the World” بشهرة دولية.

انطلقت مسيرة ملتقى “قلب شاعري” في عام 2012، أملاً في أن يمثل مهرجاناً رائداً يحتفي بالشعر ويحتضن مختلف الثقافات في دولة الإمارات والمنطقة بأسرها. وقد أقيمت النسخ الست الماضية بالتعاون مع قرية دبي للمعرفة ومدينة دبي الأكاديمية العالمية وندوة الثقافة والعلوم (ندوة).

نبذة حول “قلب شاعري”

تمثل مبادرة “قلب شاعري” ملتقى شعرياً سنوياً، يوفر منبراً للشعراء المخضرمين والشباب لمشاركة روائعهم الشعرية من خلال إلقاء قصائد تتناول مواضيع حول السلام العالمي، والوئام والعدالة وحماية البيئة.

وتجمع هذه المبادرة الرائعة نخبة من الشعراء من مختلف الجنسيات واللغات بغية تعزيز الانسجام والتفاهم والسلام بين الثقافات. ويسعى ملتقى “قلب شاعري” إلى الترويج للثقافة الشعرية بحد ذاتها، بما تحمله من معاني الجمال وقيم الحب والعدالة والمبادئ السامية بين الشباب اليوم. وتهدف هذه المبادرة إلى تشجيع وتحفيز الشعراء الشباب في المنطقة من خلال دعوة المدارس والجامعات إلى المشاركة في هذه الفعالية إلى جانب نخبة من الشعراء والفنانين الموسيقيين.

وسيقام “قلب شاعري”، المبادرة التي أطلقتها منظمة سوكا جاكاي الدولية الخليج، للسنة السابعة على التوالي في عام 2018. وقد شهدت هذه الفعالية على مدى السنوات الست الماضية، مشاركة أكثر 50 شاعراً متميزاً، و14 موسيقياً، و45 طالباً والذين أثروا هذه الملتقى بروائعهم الشعرية ومقطوعاتهم الموسيقية. وتشمل لغات القصائد التي تم إلقاؤها في هذه الفعالية على مدى السنوات الماضية: اللغة العربية، والإنجليزية واليابانية والفرنسية والإيطالية والفارسية والمالايالام والهندية. وفي عالمنا المادي المتمركز حول الذات اليوم، تهدف هذه الفعالية إلى التذكير بضرورة الاهتمام بالجانب الشعري من الإنسانية، من خلال رعاية قيم الصلاح والشجاعة والإيثار والتفاؤل.

وستتناول نسخة عام 2018، المزمع إقامتها بالتعاون مع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في مدينة دبي الأكاديمية العالمية، في دبي، وبالشراكة مع بنك الإمارات دبي الوطني، موضوع “بناء الجسور” والتي ستشهد مشاركة أكثر من 40 مؤسسة تعليمية.

 152 total views,  1 views today