سباق ريد بُل الجوي يحطّ الرحال في مدينة أبوظبي في افتتاحية موسم 2018

admin

منافسات البطولة العالمية لعام 2018 تلتهب مجدداً يومي 2 و3 فبراير مع انطلاق سباق ريد بُل الجوي في دورته الحادية عشر على التوالي والتي تستضيفها مدينة أبوظبي. وسيزداد السباق حماساً مع انضمام مجموعة جديدة من الطيارين وتعديلات الجديدة التي شهدتها الطائرات والقوانين الجديدة التي أدخلت على السباق.

أبوظبي (الإمارات العربية المتحدة) – تستضيف سماء مدينة أبوظبي بناطحات سحابها التي تطل على مياه الخليج العربي البطولة العالمية لسباق ريد بُل الجوي، تلك البطولة التي يشتعل بقدومها حماس عشاق السباقات وترنو إليها أنظارهم. وسيحمل موسم 2018 في طياته مزيداً من الإثارة والتشويق بمشاركة ثلاثة عشر طياراً هم الأمهر على مستوى العالم يحلقون بسرعة تصل إلى 370 كيلو متراً في الساعة بقوة دافعة تبلغ 10 درجات يتوسطهم خصم جديد يحمل في جعبته سجلاً حافلاً بالانتصارات. وفيما يتصدر الترتيب حالياً بطل عالمي ظفر باللقب للمرة الأولى، سارعت العديد من الفرق لإدخال تعديلات جوهرية على طائراتها، ما ينبئ بأن افتتاحية البطولة في دولة الإمارات ستمهد الطريق لموسم مثير للغاية.

وينتظر الطيارون الذين جذبهم بريق البطولة من قارات العالم الست بفارغ الصبر انطلاق البطولة بسباقاتها الثمانية. ففي فئة “الأساتذة – Masters”، يسعى الياباني يوشيدي مورويا بطل العالم لموسم 2017 إلى محو نتيجته التي حصل عليها في أبوظبي العام الماضي من الأذهان حيث حل في المركز الثالث عشر مما جعل منافسات الموسم على أشدّها لا سيما مع تقدم وصيفه الطيار التشيكي مارتن سونكا في سماء الكورنيس. وقد تأجل حسم النتيجة النهائية حتى اللفة الأخيرة من سباق الجولة النهائية عندما ظفر مورويا بالمركز الأول في سباق آسيا، تاركاً لسونكا مركز الوصيف، ما أشعل حدة المنافسة بين الطياريَن.

كما يعتزم كلٌ من الطيار الكندي بيت ماكليود، الذي حقق أفضل مركز له في البطولة عندما حل ثالثاً في عام 2017، والأسترالي مات هول الذي حل في المركز الثاني مرتين، متابعة سلسلة الانتصارات التي حققاها في النصف الثاني من الموسم لا سيما وأنهما اعتليا منصة التتويج في أبوظبي سابقاً. في هذه الأثناء، يشارك في السباق بطلا العالم السابقين “كيربي تشامبليس” من الولايات المتحدة الأمريكية وماتياس دولدرير من ألمانيا واللذان يتعطشان إلى العودة للسيطرة على مجريات البطولة من جديد.

ويمتاز هذا الموسم أيضاً بمشاركة فريق مملكة بريطانيا العظمى الذي يعود إلى البطولة العالمية من جديد حيث يشارك الطيار بين مورفي لأول مرة في فئة “الأساتذة – Masters” مع فريق بليدس ريسينج. وهو قائد سابق لفريق سلاح الجو الملكي الاستعراضي “ذا ريد أروز” ويحمل في جعبته سنتين من الخبرة في فئة “تشالنجر” للمنافسين.

أخبار فئة تشالنجر: انضم كلٌ من الطيار الإيطالي داريو كوستا والجنوب إفريقي باتريك دافيدسون إلى كوكبة المنافسين على بطولة موسم 2018، ويعتبر كل منهما الطيار الوحيد الذي يمثل بلاده في سباق ريد بُل الجوي الحالي. بالإضافة إلى ذلك سيقوم 10 منافسين بقيادة طائرة السباق الجديدة التي تمتاز بسرعتها وهي “إيدج 540 في2”.

وستشتعل الأجواء إثارةً بين فئات السباق بسبب تغيير القوانين المتبعة حيث تغيرت عقوبة تخطي حد قوة التسارع المسموح بها لتمكين الطيارين من متابعة السباق (بالرغم من فرض عقوبة مخالفة التوقيت) عوضاً عن الحصول على نتيجة “لم ينه السباق” إذا كانت مخالفتهم ضمن حدود السلامة المحددة.

وفي معرض تعليقه على البطولة، قال السيد إريك وولف، المدير العام لسباق ريد بُل الجوي: “إنها المرة الأولى التي أنتظر فيه السباق بهذا القدر من الشغف والترقب. فقد عشنا في موسم 2017 على أعصابنا لأن النتائج كانت متقاربة، وكل فريق كل يتحين الفرصة لدخول المجد من أوسع أبوابه ويبذل قصارى جهده لاقتناص اللقب النفيس”. “أعتقد بأن التطورات والمستجدات التي ستشهدها البطولة ستكون مذهلة، ولا يوجد أي مكان يحظى فيه التطور بهذا القدر من التقدير أكثر من مدينة أبوظبي التي تمتلك تاريخاً عريقاً في استضافة السباقات الرياضية. إنها بلا شك المكان الأمثل لبدء البطولة العالمية في عقدها الثاني”.

لا تفوّتوا فرصة حضور هذا الحدث: تتوفر تذاكر حضور سباق ريد بُل الجوي 2018 بما في ذلك افتتاحية الموسم في أبوظبي الآن. للاطّلاع على آخر الأخبار أو للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.redbullairrace.com

الجدول الزمني لسباق ريد بُل الجوي 2018:

  • 2-3 فبراير: أبوظبي (إ.ع.م)
  • 21-22 أبريل: كان (فرنسا)
  • 26-27 مايو: أوروبا (سيتم اختيار المدينة لاحقاً)
  • 23-24 يونيو: بودابست (هنغاريا)
  • 4-5 أغسطس: آسيا (سيتم اختيار المدينة لاحقاً)
  • 25-26 أغسطس: كازان (روسيا)
  • 6-7 أكتوبر: إنديانا بوليس (الولايات المتحدة الأمريكية)
  • نوفمبر: آسيا (سيتم اختيار المدينة لاحقاً)

نبذة عن البطولة العالمية لسباق ريد بُل الجوي

تم إطلاق سباق ريد بُل الجوي في عام ٢٠٠٣، وقد شهدت البطولة أكثر من 80 سباقاً في أرجاء العالم. ويتنافس في البطولة العالمية أفضل الطيارين في جوٍ من المنافسة العادلة في سباق يجمع بين السرعة والدقة والمهارة، مستخدمين أكثر الطائرات سرعة ونشاطًا وخفة وزنٍ وبسرعة تصل إلى 370 كم/الساعة للانتقال إلى مضمار السباق الذي يحتوي على الأبراج المملوءة بالهواء (البوابات الهوائية) بقوة دافعة قدرها 10 درجات عند ارتفاع ٢٥ متراً. ومنذ العام ٢٠١٤ تم إطلاق (كأس تشالنجر)، وهي المسابقة التي تعتبر بوابة عبور للطيارين الموهوبين الشباب في سبيل الحصول على فرصة الدخول إلى فئة الماسترز في البطولة العالمية لسباق ريد بُل الجوي.www.redbullairrace.com

 165 total views,  1 views today

Next Post

بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك 2018 ترحب بنخبة اللاعبين العالميين

أوميغا ترعى البطولة رسمياً للمرة التاسعة على التوالي كجزء من التزامها القوي نحو دعم رياضة الجولف في المنطقة سيجتمع نخبة لاعبي الجولف بما فيهم سفيري علامة أوميغا روري ماكلروي والبطل سيرجيو جارسيا، للتنافس هذا في دورة هذه العام من بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك في نادي الإمارات للجولف. وتنطلق البطولة […]

You May Like

اشترك معنا الان