فنادق الريتز-كارلتون تُحيي وجهاتها من خلال تجارب ثقافية منقطعة النظير في إطار مبادرة #RCMEMORIES

برنامج جديد يُطوّر فلسفة العلامة التي تقضي بتقديم لحظات لا تُنسى انطلاقاً من تجارب محلية تبقى محفورة في الذاكرة

الشرق الأوسط، مارس 2018 – يُسرّ علامة الريتز-كارلتون أن تُعلن عن طرح أحدث مبادراتها، تحت عنوان #RCMemoriesـ التي تُتيح للضيوف الانغماس في وجهاتهم من خلال اللحظات الحافلة بالمفاجآت والبرامج المميّزة. بدأت هذه الفكرة كطريقة للضيوف كي يتشاركوا الذكريات وأجمل اللحظات في حنايا فنادق العلامة، وها هي اليوم قد غدَت وسيلة للريتز-كارلتون كي تصنع أجمل الذكريات بفضل مجموعة من التجارب الاستثنائية. تأتي مبادرة #RCMemories برعاية فريق السيدات والسادة في الريتز-كارلتون في كافة الفنادق التابعة للعلامة، وهي مستوحاة من كل وجهة محلية لتُشكّل صلة وصل بين الضيوف والثقافة المحلية، وذلك بتسليط الضوء على أحد مزايا الوجهة، لمخاطبة حاسة الذوق أو الشمّ أو البصر أو السمع.

ينفرد كل فندق من فنادق الريتز-كارلتون بتجارب #RCMemories ، التي تُكرّم هويّة الوجهة وتراثها. قد تكون هذه التجارب عبارة عن خدمة، أو احتفال ثقافي، أو عرض يأسر الألباب، والهدف منها تسليط الضوء على إحدى السمات المميّزة للموقع الذي يستكنّ فيه الفندق. تشمل مبادرة #RCMemories عدّة تجارب ثقافية، تُرافقها برامج وفرص يمكن للضيوف المشاركة فيها.

في فندق الريتزكارلتون رأس الخيمة، شاطئ الحمرا، يدقّ صوت جرس البحر كل يوم عند المغيب، ليدعو الضيوف إلى التجمّع على الشاطئ والإصغاء إلى الحكايات القديمة عن البحّارين العرب، أثناء ارتشاف المشروبات الشهيّة من إعداد الساقي الخاص بالمنتجع. ثمّ يُدعى الضيوف إلى قضاء السهرة على سطح Shore House والتمتّع بالمناظر الخلّابة للخليج العربي، فيما يبتلع البحر الشمس.

يُقدّم فندق الريتزكارلتون رأس الخيمة، صحراء الوادي عرض صقور كل يوم، ليُطلع ضيوفه على الطريقة التي كان يتّبعها البدو لتدريب الطيور المفترسة. يُظهر العرض اليومي الأساليب المختلفة المتّبعة في تربية الصقور، ويُختتم بعرض مُبهر للصقور المحلّقة. يجري التفاعل بين مربّي الصقور والطيور عند غروب الشمس فيما تلوح في الخلفية الصحراء المهيبة بين كنف المحمية الطبيعية التي تفترش مساحة 500 هكتار.

تبدأ الرحلة بين رِحاب فندق الريتزكارلتون، مركز دبي المالي العالمي مع أجمل ترحيب، ومع مشروب موكتيل مُعدّ خصيصاً للضيوف فور وصولهم إلى ردهة الاستقبال. يشتهر الفندق بتقديم لحظات من العمر، ويسعى إلى خلق لحظات مميّزة خاصة بكل ضيف. في هذا الإطار، تعاون الفندق مع “أوبرا غاليري” لتنظيم جلسة مميّزة حول “فنّ جمع التحف الفنية”، وطرح علاج “الشرق يلتقي بالغرب” الشهير المعزّز بخلطة مميّزة من الزيوت من ابتكار الريتز-كارلتون، وأطلق لعبة تفاعلية للصغار للبحث عن الكنز محورها مجموعة التحف الفنية الغنية في الفندق.

أمّا في فندق الريتزكارلتون، دبي، فيستطيع الضيوف تبادل الحوار الثقافي مع مواطن يأسرهم بشخصيته المحبّبة بينما يُطلعهم على الثقافة العربية. يستضيف الفندق عرض نسور أسبوعياً في حديقة Gulf Lawn ، ويُتيح تجارب أسبوعية وحصرية في اللاونج التابع للنادي كالحنة، والمازة العربية، و”الشيشة المثلّجة”.

عند مغيب الشمس، يتجمّع الضيوف في ردهة استقبال فندق الريتزكارلتون، أبوظبي القناة الكبرى، فيغمرهم سحر مسجد الشيخ زايد الكبير أثناء عرض “تناغم الأضواء” منقطع النظير. تحت تأثير الأضواء التي تعكس أطوار القمر، يتحوّل الرخام الأبيض من رمادي ناعم إلى أزرق، وتخفت الثريات المشعة عادة في ردهة الاستقبال لتُضاء الشموع محلها. في تلك اللحظة، يضرب عازف البيانو أصابعه على المفاتيح، وتملأ أصوات الأوبرا المهيبة الهواء، في مشهد يُخاطب الحواس ولحظة هدوء تبقى محفورة في الذاكرة طوال العمر.

كل يوم بعد صلاة المغرب، ينتظر ضيوف فندق الريتزكارلتون، الرياض تجربة ثقافية قديمة تبقى محفورة في الذاكرة، إذ تخفت أضواء ردهة الاستقبال فيما يدخل رجل عربي محلي ويبدأ بطحن حبوب البنّ الخضراء بواسطة إناء خاص، أثناء تلاوة الأشعار العربية. ما إن ينتهي من تحضير القهوة، يدخل رجل ثانٍ ليُقدم القهوة الطازجة إلى الضيوف ويدعوهم إلى التعرّف إلى تراث نجد.

تمّ إطلاق مبادرة #RCMemories لتشجيع الناس على الاستكشاف وعلى التعرّف عن كثب إلى الثقافات المحلية من خلال تجارب حافلة بالمفاجآت.

عند غروب الشمس، وفيما تتلألأ أشعة الشمس فوق نهر النيل والمتحف المصري، تُضاء واجهة فندق النيل الريتزكارلتون، القاهرة المصمّمة من الفسيفساء الفرعونية. يُرحّب الفندق بالضيوف برحابة صدر فيقدّم إليهم مشروبات محلية أصيلة مكوّنة من الكركدية وقصب السكر، التي كانت شائعة في مصر القديمة. تعمّ نغمات العود الناعمة في أنحاء ردهة الاستقبال كل مساء، فتغمر الضيوف في تجربة ثقافية تحملهم إلى الزمن الغابر الجميل.

لمزيد من المعلومات عن الريتز-كارلتون وعن برنامج #RCMemories، الرجاء زيارة موقع ritzcarlton.com. كما أنّ الضيوف مدعوون لتشاطر تجاربهم مع البرنامج على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال استخدام هاشتاغ #RCMemories الشهير.

نبذة عن شركة فنادق الريتزكارلتون

تدير شركة فنادق الريتز-كارلتون من تشيفي تشيس في ولاية ميريلاند الأميركية أكثر من 90 فندقاً و40 مشروعاً سكنياً في كل أنحاء العالم. تتشرّف الريتز-كارلتون بانضوائها تحت لواء برنامج مكافآت ماريوت®، الذي يشمل برنامج مكافآت الريتز-كارلتون®. يتسنّى للمنتسبين في البرنامج ربط حسابهم مع برنامج ضيف ستاروود المفضّل® على موقع members.marriott.com لمطابقة انتمائهم إلى فئة النخبة فوراً ونقل عدد غير محدود من النقاط. لمزيد من المعلومات أو لإجراء الحجوزات، يرجى زيارة الموقع www.ritzcarlton.com، وللاطلاع على أحدث المستجدّات، تفضّل بزيارة موقع news.ritzcarlton.com. استخدم هاشتاغ #RCMemories وتابع العلامة على فيسبوك وتويتر وإنستقرام. شركة الريتز-كارلتون مملوكة بالكامل من قبل شركة ماريوت العالمية المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز MAR.

نبذة عن شركة ماريوت الدولية

تتّخذ شركة ماريوت الدولية (المدرجة في سوق ناسداك تحت الرمز MAR) من مدينة بيثيسدا في ولاية ماريلاند الأميركية مقراً لها، وتشمل محفظتها أكثر من 6500 فندق تنضوي تحت راية 30 علامة فندقية رائدة موزّعة على 127 بلداً ومنطقة. تُدير الشركة وتلزمّ فنادق ومنتجعات للعطلات حول العالم. تتولّى أيضاً إدارة برنامج الولاء حائز جوائز، “مكافآت ماريوت”®، الذي يشمل برنامج مكافآت الريتز-كارلتون®، وبرنامج ضيف ستاروود المفضّل®. لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة موقعنا الإلكتروني www.marriott.com، وللاطلاع على آخر أخبار الشركة، تفضّل بزيارة موقع www.marriottnewscenter.com، أو تواصل معنا عبر فيسبوك وعلى صفحتنا @MarriottIntl على تويتر وإنستقرام.

 240 total views,  2 views today

Share