“روڤ للفنادق” تعلن عن مشروع “روڤ جزيرة المرجان” بموقع شاطئي مميز في رأس الخيمة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 أبريل 2018: أعلنت “روڤ للفنادق”، المشروع المشترك بين “مِراس” و”إعمار العقارية ش.م.ع”، عن توسعة نطاق أعمالها إلى رأس الخيمة مع إطلاق أول فنادقها ضمن “جزيرة المرجان”.

وتمثل “جزيرة المرجان” مشروعاً ضخماً مؤلفاً من أربع جزر، وهي عنصر حيوي في استراتيجيات النمو التحولي لإمارة رأس الخيمة. وتمتد “جزيرة المرجان” بطول 4.5 كيلومترات داخل البحر بمساحة تبلغ 2.7 مليون متر مربع، وهي اليوم من الوجهات السكنية والاستثمارية المزدهرة التي تستقطب اهتماماً عالمياً واسعاً. وسيكون “روڤ جزيرة المرجان” أول الفنادق العصرية من الفئة المتوسطة ضمن المشروع، مقدماً خدماته للضيوف المهتمين بالإقامة في وجهات تضمن لهم قيمة كبير وتوفر أحدث تقنيات التواصل.

بهذه المناسبة قال أوليفييه هارنيش، الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة إعمار للضيافة”: “نتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى حكومة رأس الخيمة وإدارة ’جزيرة المرجان‘ على منحنا فرصة التعريف بالمزايا الفريدة للعلامة التجارية ’روڤ للفنادق‘ انطلاقاً من أضخم المشاريع التطويرية المتكاملة في الإمارة، إذ تعتبر ’جزيرة المرجان‘ وجهة استثنائية بكل المقاييس، بفضل موقعها الشاطئي الذي يقدم فرصاً هامة لتعزيز نمو قطاعي السياحة والضيافة عبر استقطاب الزوار من مختلف أرجاء العالم. ونحن على ثقة بأن ’روڤ جزيرة المرجان‘ سيلاقي تطلعات الجيل الجديد من المسافرين المواكبين لأحدث التطورات التقنية ويحبون الترحال بدون حدود ويفضلون الإقامة في وجهات تضمن لهم خدمات عالية الكفاءة”.

ومن جانبه قال المهندس عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ “جزيرة المرجان”: يسرنا أن نرحب بانضمام ’روڤ للفنادق‘ إلى محفظة ’جزيرة المرجان‘ الاستثنائية من الفنادق التي تستقطب الزوار من كافة أنحاء العالم. لقد نجحت ’جزيرة المرجان‘ في ترسيخ مكانتها كوجهة تحفل بالفرص الكبيرة التي توفرها رأس الخيمة ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، فهي تضمن أسلوب حياة متناغم مع الطبيعة، وتحتضن باقة واسعة من الوحدات السكنية المطلة على الواجهة المائية، والفنادق والمنتجعات الفاخرة، والمراسي، والشواطئ الخاصة بالسكان، والمرافق الترفيهية والتجارية. ويأتي إطلاق أول وجهات ’روڤ للفنادق‘ كإضافة قيّمة إلى محفظتنا المتنوعة من خيارات الضيافة، لكون الفندق الجديد يستهدف بشكل رئيسي الجيل الجديد من السياح ورواد الأعمال الشباب”.

وقال بول بريدجر، المدير المؤسسي للعمليات في “روڤ للفنادق”: “ينسجم إطلاق ’روڤ جزيرة المرجان‘ مع استراتيجيتنا الرامية إلى توفير التجربة المميزة التي تقدمها العلامة التجارية في مواقع جديدة بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتزداد أهمية هذه الخطوة في المرحلة الراهنة التي يشهد القطاع السياحي في رأس الخيمة ازدهاراً كبيراً يبدو جلياً في تنامي أعداد الزوار القادمين إلى الإمارة، مما يعزز من جاذبية فندق ’روڤ‘ الجديد الذي يقدم وجهة مثالية للشباب والمسافرين العصريين عبر تركيزه على تقديم خدمات عالية الكفاءة وسلسلة وبعيدة عن التكلف، في أجواء عصرية راقية”.

ووفقاً لتقارير القطاع، ينبغي توفير 15 ألف وحدة فندقية إضافية خلال السنوات السبع المقبلة لمواكبة النمو في عدد السياح القادمين إلى رأس الخيمة، والذي سجل زيادة بنسبة 19 بالمئة خلال عام 2017. وبحسب “هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة”، من المتوقع أن يزداد عدد السياح الوافدين إليها سنوياً من مليون شخص هذا العام إلى أكثر من 2.9 مليون سائح بحلول عام 2025، الأمر الذي سيحفز الطلب على الفنادق والمنتجعات فيها. ومن المقرر إضافة حوالي 7 آلاف غرفة فندقية تندرج معظمها ضمن فئة المنتجعات الشاطئية من تصنيف الخمس نجوم خلال السنوات الثلاث المقبلة. وسيتم تنفيذ حوالي 71% منها في “جزيرة المرجان”.

ويضم “روڤ جزيرة المرجان” 450 غرفة مع أسرّة مريحة، وسيتم تجهيز جميع الغرف بتلفزيون 48 بوصة ومركز إعلامي ذكي لتكون كل غرفة مكاناً مثالياً للمسافرين من عشاق التكنولوجيا. وهنالك أيضاً خدمة الإنترنت المجانية (واي فاي)، والحمامات العصرية، والغرف المتصلة المناسبة للعائلات الكبيرة، والمتجر المفتوح على مدار الساعة، وحوض السباحة الخارجي مع المنصة المحيطة به، ومركز اللياقة البدنية الذي يستقبل الضيوف على مدى 24 ساعة، وخدمة الغسيل الذاتي للملابس طيلة اليوم، وغرف حفظ الأمتعة، وصناديق الأمانات، والأرائك الوثيرة التي يمكن تحويلها إلى أسرّة للضيوف الإضافيين، والثلاجة الصغيرة، وغيرها. كما سيحتضن “روڤ جزيرة المرجان” تشكيلة مميزة من الأعمال الفنية المستوحاة من البيئة الطبيعية الساحرة التي تتمتع بها “جزيرة المرجان”.

وكما هو الحال في جميع فنادق “روڤ”، يمكن للزوار تسجيل المغادرة في وقت متأخر عند الساعة 2 ظهراً. كما سيضم الفندق الجديد مطعم “ذا دايلي” الذي يستقبل الضيوف على مدار اليوم ويقدم تشكيلة متنوعة من أشهى النكهات العالمية. وسيحتضن “روڤ جزيرة المرجان” غرفاً وقاعات للاجتماعات والمناسبات يمكن تخصيصها لتناسب مختلف الفعاليات الاجتماعية وأنشطة الشركات، وهنالك أيضاً منطقة مخصصة للقاءات الاجتماعية غير الرسمية.

وافتتحت “روڤ للفنادق” حتى اليوم خمس وجهات في دبي هي: “روڤ وسط المدينة” و”روڤ سيتي سنتر” و”روڤ المدينة الطبية” و”روڤ المركز التجاري” و”روڤ مرسى دبي”. ويجري التخطيط لافتتاح فنادق جديدة في دبي ومواقع أخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية.

وتبعد جزيرة المرجان مسافة 15 دقيقة بالسيارة عن مطار رأس الخيمة الدولي و45 دقيقة عن مطار دبي الدولي؛ وهي تضم 4 جزر: جزيرة النسيم، وجزيرة الكنز، وجزيرة الحلم، وجزيرة الأفق. وتتمتع جزيرة المرجان بشواطئ تمتد على مسافة 7.8 كيلومترات، وواجهة بحرية بمسافة 23 كيلومتراً، مع مخططات لإنشاء 6500 وحدة سكنية و8 آلاف غرفة فندقية، فضلاً عن منتجعات صحية تتألف من 400 غرفة، و600 فيلا للعطلات.

نبذة عن “روڤ للفنادق”

“روڤ للفنادق” هي علامة تجارية للفنادق والشقق الفندقية التي تعكس نبض الحداثة في دبي، وهي مشروع مشترك بين “إعمار العقارية” و”مراس القابضة”. وتتوجه العلامة للجيل الجديد من المسافرين الذين ينشدون الإقامة في فنادق عالية الجودة تربطها التقنيات الحديثة وتمتاز بأجوائها المستوحاة من ثقافة البيئة المحيطة، وهي ترسي بذلك معايير جديدة لقطاع الضيافة في دبي.وتوفر “روڤ للفنادق” تجارب ضيافة عصرية بعيدة عن التكلف مع خيارات تتسم بالموثوقية والحداثة والراحة والفاعلية في آنٍ معاً؛ وتتوجه العلامة للشباب أو عشاق المغامرة والاستكشاف مثل قاطني دبي الذين يعيشون نمط حياة المدن سريع الوتيرة. وتمثل الكفاءة وتبني التكنولوجيا الحديثة شعاراً لعلامة “روڤ للفنادق” التي تعكس شغف عشاق الترحال حول العالم بهدف التواصل وحب الاستكشاف بلا حدود.ومع تركيزها على التصميم المتقن وتوفير تجارب مبتكرة للحياة العصرية، تضمن “روڤ للفنادق” تحقيق التناغم الكامل بين جودة خدمات الضيافة، والمعايير الجمالية في التصميم، وأقصى درجات الراحة. ولدى العلامة التجارية حالياً خمسة فنادق بمواقع حيوية في دبي: “روڤ وسط المدينة” و”روڤ المدينة الطبية” و”روڤ سيتي سنتر” و”روڤ المركز التجاري”، ومن المقرر إطلاق مشاريع جديدة تتضمن “روڤ الميناء السياحي” وفندق جديد على مقربة من “دبي باركس آند ريزورتس” إضافة إلى “روڤ مدينة الملك عبدالله الاقتصادية” في المملكة العربية السعودية.

www.rovehotels.com

نبذة عن إعمار العقارية:

“إعمار العقارية ش.م.ع.”، شركة مدرجة في سوق دبي المالي، وهي من الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري ومشاريع الحياة العصرية، وتتمتع بحضور قوي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا. تعتبر “إعمار” واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري في العالم، ولديها رصيد كبير من الأراضي يصل إلى 188 مليون متر مربع في الإمارات العربية المتحدة والأسواق العالمية الرئيسية.

ولدى “إعمار” سجل حافل بالإنجازات في استكمال المشاريع وفقاً للمواعيد المحددة، وسلمت منذ العام 2002 أكثر من 43200 وحدة سكنية في دبي والأسواق العالمية. ولدى الشركة أكثر من 690 ألف متر مربع من الأصول التي تولد إيرادات مستمرة، و17 فندقاً ومنتجعاً تضم 3400 غرفة. تساهم عمليات الشركة في قطاعات مراكز التسوق وتجارة التجزئة والضيافة والترفيه، بالإضافة إلى أنشطة “إعمار” في الأسواق العالمية، بنحو 60% من إجمالي إيرادات الشركة. ويعتبر كل من “برج خليفة”، المعلم العمراني العالمي، و”دبي مول”، أكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم، من أهم المشاريع التي قامت “إعمار” بتطويرها حتى اليوم. كما أطلقت “إعمار” برجاً جديداً سيكون معلماً بارزاً ضمن مشروع “خور دبي”. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.emaar.com. ويمكن زيارة صفحات الشركة على www.facebook.com/emaardubai، وwww.twitter.com/emaardubai، وwww.instagram.com/emaardubai.

نبذة عن مِراس

تلتزم مِراس بإضافة كل ما يرتقي بدبي والإمارات العربية المتحدة لتصبح مكاناً أفضل للعيش، والعمل، والزيارة. نحن نبتكر من أجل مجتمع متنوع بأفراده ولإغناء وتحفيز ثقافة حضرية مبدعة تساهم في ترسيخ أنماط جديدة من الأفكار، والاعمال، والمجتمعات. تتمحور رؤيتنا حول ابتكار أسلوب حياة حضري حيوي وذلك بتصميم وجهات متنوعة وخلق تواصل أكبر بين الناس لممارسة المزيد مما يفضلون من أنشطة. ومن خلال التركيز على ما يهم الأشخاص ويعنيهم فإننا نساهم في تعزيز قدرة دبي على مواصلة تطوير الإمكانات والفرص. استثماراتنا تسعى لضمان مستقبل أفضل للأجيال المقبلة، وتغطي مجموعة من المشاريع المبتكرة في قطاعات الأغذية، تجارة التجزئة، التسلية والترفيه، الضيافة، الصحة والتعليم. وتضم وجهات مِراس التي توفر أسلوب حياة استثنائي ذا بييتش، سيتي ووك، بوكس بارك، لاست إكزت، ذا أوتلت فيليدج، كايت بييتش، بلوواترز، لامير والسيف والتي تتميّز بفضائها المفتوح الذي يوفر بيئة اجتماعية حيوية وفرصة للتواصل، الاكتشاف، التعلم والإبداع.

 254 total views,  2 views today

Share